"شانبييغ" الجراح النائم الذي أصبحت صورته حديث وسائل الإعلام | الصباح
الاهلي يواصل ملاحقة عبدالله السعيد .. اعرف التفاصيل         بالصور ...أمن الغربية يلغى حفل 'حمو بيكا ' بالمحلة الكبرى         أمير مرتضى يكشف تفاصيل جلسة رئيس النادي مع لاعبي الزمالك قبل مواجهة بيراميدز         بعد سداد القسط الأخير .. وصول البطاقة الدولية لمهاجم الزمالك خالد بوطيب         معلمة فى الغربية تتهم طالبين بدهسها بواسطة "حصان" عقابا على "محضر غش"         راشد الفزاري وشيماء سعيد يقدم "نبض الحدث" الأربعاء على قناة "الحدث"         شاهد.. برلمانية: "تعرضت للتنمر في الصغر بسبب إصابتي بشلل الأطفال"         بالإنفوجراف..مجلس الوزراء يستعرض أبرز المعلومات عن معرض الكتاب الدولي         أحمد السعدني يخوض السباق الرمضانى بعمل لكاملة أبو ذكرى         الداخلية: القضاء على خلية إرهابية إخوانية بالقليوبية ومصرع 5 من عناصرها         مايا مرسى: مصر خرجت بأول استراتيجية للنهوض بالمرأة ومتصدقوش أرقام نسب التحرش         الآثار: البدء في ترميم وتجميع منبر مسجد الظاهر بيبرس        

"شانبييغ" الجراح النائم الذي أصبحت صورته حديث وسائل الإعلام

الجراح النائم

الجراح النائم

بعد أن بقي مستيقظا أكثر من 20ساعة قام فيها بـ5عمليات بشكل متواصل، أصبح مستعدا للرجوع إلى منزله، ولكن اتت حالة طارئة لشخص مبتورة يده، فأعادها بعملية امتدت8ساعات وفي النهاية رفع يد المريض ليصلها الدم، ونام على هذا الوضع من التعب والإرهاق الشديد.

نشرت وسائل إعلام صينية صورة إنسانية ومؤثرة للطبيب الجراح "شانبييغ" من قويتشو بالصين ، نام داخل غرفة العمليات بعدما انتهى من إجراء 6 عمليات دون انقطاع.

 

وأمضى شانبييغ 20 ساعة متواصلة، داخل غرفة العمليات في المستشفى الذي يعمل به بمقاطعة قويتشو في جنوب شرق الصين.

 

وأجرى الجراح 5 عمليات متوالية، وما أن انتهى من عمله وكان على وشك الرحيل، كان قد جرى إحضار مريض إلى المستشفى فقد ذراعه في آلة فرم اللحم، فاضطر الطبيب للعودة إلى العمل من جديد، وإجراء جراحة استغرقت 8 ساعات أخرى.

 

وأنهى الجراح المتفاني عملية إعادة ذراع المريض، وجلس إلى جوار طاولة العمليات وحمل ذراع المريض للأعلى، حتى يصل الدم إليها وحتى لا تلمس أي شيء، ليغلبه النعاس أثناء حمله لها، بحسب موقع "روتانا"

 

وسارعت إحدى الممرضات إلى التقاط صورة للجراح وقامت بنشرها على الموقع الصيني “WeChat”، ليعلق الجراح عليها: “أردت أن أغمض عيني وأرتاح، لم أكن أتوقع أنني سأنام”.

 

وقال في حديث صحفي، إنه بالرغم من أنه كان متعبا في ذلك الوقت، إلا أنه وافق على إجراء الجراحة لأنه شعر بأنه ما زال قادرا على التركيز، موضحا أن أسعد شيء بالنسبة إليه هو رؤية مرضاه يتعافون من أوجاعهم وأسقامهم.


اضف تعليقك

لأعلى