الاهلي يواصل محاولات اسقاط الحصانة عن رئيس الزمالك | الصباح

الاهلي يواصل محاولات اسقاط الحصانة عن رئيس الزمالك

الخطيب ومرتضى

الخطيب ومرتضى

محمد عثمان، المستشار القانوني للنادي الأهلي، أكّد أن النادي سيسلك جميع الطرق، وسيطرق جميع الأبواب من أجل الدفاع عن حقوق النادي، وحقوق مسئوليه، وأعضائه، وجماهيره، ضد من يتجاوز في حق النادي ومسئوليه ورموزه.

 

أضاف المستشار القانوني للأهلي، أن كل ما جاء على لسان رئيس الزمالك في مؤتمره الصحفي 'أكاذيب ومحض افتراءات' يعاقب عليها القانون بالحبس والغرامة.

 

وأشار: "لن نترك حق الأهلي حفاظًا على قيمه ومبادئه وتقاليده خاصة وأن ما يحدث ضد النادي الأهلي ومسئوليه فى الآونة الاخيرة يبقى بمثابة سلوكيات غريبة عن الوسط الرياضى فى المقام الأول."

 

وأوضح المستشار القانوني للنادي الأهلي، أنه انطلاقًا من الدور الوطني والرياضي والاجتماعي والأخلاقي للنادي الأهلي عبر تاريخه الطويل، نؤكّد تصدّينا لهذا الابتزاز والتدني الأخلاقي، بالقانون، وعبر القنوات الرسمية للدولة، ممثلة في مؤسساتها التي نثق بها كما نثق في سلامة وصحة جميع إجراءاتنا القانونية، مرحبين دائمًا بكل الجهات الرقابية التى يخضع النادي لرقابتها المالية والقانونية.

 

وأكّد محمد عثمان، أننا نثق فى تطبيق العدالة واتخاذ ما يبقى مناسبًا قانونًا تجاه هذه الجرائم الغير المسبوقة، والدخيلة على الوسط الرياضى، والتى تهدد قيم وثوابت وتقاليد المجتمع المصري.

 

وشدد المستشار القانوني للنادي الأهلي على  أن الحصانة البرلمانية لم ولن تكون لحماية أي خارج على القانون مؤكدًا على ثقته الكاملة في مجلس النواب ورئيسه علي عبد العال في ترسيخ دولة القانون وأن الحصانة البرلمانية لم ولن تكون ستارًا للجرائم ضد المجتمع .

 

يذكر أن نيابة العجوزة تباشر حاليًا تحقيقات مستمرة في بلاغ سابق لمجلس إدارة النادي الأهلي ضد تجاوزات رئيس الزمالك، وندبت خبراء الإذاعة والتليفزيون لتفريغ الاسطوانات المدمجة التي تحتوي على هذه التجاوزات في حق الأهلي وقياداته.

 

يذكر أن محمد عثمان، والمستشار القانوني للنادي الأهلي؛ تقدم بصفته وكيلاً عن مجلس إدارة النادي ورئيسه، محمود الخطيب، ببلاغ اليوم إلى معالي المستشار النائب العام ضد أكاذيب رئيس نادي الزمالك، التي جاءت في حق النادي الأهلي وقياداته في المؤتمر الصحفي الذي جرى بنادي الزمالك مؤخرًا.

 

وجاء في البلاغ الذي حمل رقم 429 لسنة 2019 عرائض النائب العام، أن رئيس الزمالك يستتر بالحصانة البرلمانية في الوقت الذي يرتكب فيه جرائم في حق الآخرين والشخصيات العامة؛ بهدف الإساءة لسمعتهم وإرهابهم، وهو الأمر الذي يغذي روح التعصب بين الجماهير ويكدر الأمن والسلم العام. ورغم قيام المجلس الأعلى للإعلام بإصدار قرارين رقم 57 و 58 لسنة 2018 بمنعه من الظهور على الشاشات في ظل خروجه عن القيم والمبادئ والأخلاق العامة، لكن ما يزال رئيس الزمالك يستخدم موقع نادي الزمالك وحساباته الرسمية منصات لإطلاق الأكاذيب والشائعات، ومستمر في الخوض في الأعراض وإثارة الفتن بين الجماهير الرياضية وأبناء الوطن الواحد والتي من شأنها المساس بأمن وسلامة المجتمع.


اضف تعليقك

لأعلى