بعد الفوز بتنظيم كأس الأمم 2019 .. هل تعيد أفريقيا الحياة إلى مدرجات مصر؟ | الصباح

بعد الفوز بتنظيم كأس الأمم 2019 .. هل تعيد أفريقيا الحياة إلى مدرجات مصر؟

الصباح / 2019-01-08 16:54:39 / رياضة
جماهير مصر

جماهير مصر

كشف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، اليوم الثلاثاء، عن هوية البلد المستضيف لكأس الأمم الإفريقية المقبلة 2019 رسمياً.

كشف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، اليوم الثلاثاء، عن هوية البلد المستضيف لكأس الأمم الإفريقية المقبلة 2019 رسمياً.
 
وقد أعلن الكاف أحقية مصربتنظيم بطولة الأمم المقرر أن تقام 7 يونيو المقبل، وذلك عقب التفوق الساحق على نظيرتها جنوب أفريقيا التي لم تحصل سوى على صوت واحد.
 
وتأتي الأمم الأفريقية في وقت غريب تعاني من خلاله الكرة المصرية، ليس على صعيد الملعب وإنما على صعيد مدرجاتها الخاويه منذ 2012 .
 
فظل السؤال الأوحد للجميع وبالأخص المتضررين من غياب الجماهير عن المدرجات كل هذا الوقت "هل مصر قادرة على تنظيم بطولة قارية وهي لا تستطيع تنظيم بطولة محلية بجماهيرها"!؟
 
ويكشف "الصباح" من خلال التقرير التالي إجابة سؤال الساعة "هل أفريقيا قادرة على إعادة الحياة للمدرجات المصرية".
 
مرارًا وتكرارً وعود كثيرة تقطعها منظمات الكرة في مصر بعودة الجماهير كل موسم للمدرجات، ولكن ينتهى مصيرها بحضور ضئيل للجماهير يجعل المدرجات بلا حياة.
 
وبإعلان الاتحاد الأفريقي فوز مصر بتنظيم الأمم الأفريقية 2019 بدلًا من الكاميرون، يكون هذا مؤشرجيد لعودة الجماهيرمرة أخري للملاعب.
 
فبطولة الأمم 2019 ستشهد تواجد 24 منتخبًا، مما يعني ضرورة تواجد 6 مدن على الأقل قادرة على استضافة النهائيات، وزيادة عدد المنتخبات يعني زيادة البعثات وأفرادها، وزيادة الجماهير ومزيد من التأمين، ومزيد من الملاعب.
 
واذا شهدت بطولة الأمم الأفريقية نجاحًا هائلًا في تنظيمها كمثيلتها التى أقيمت عام 2006 بالقاهرة، فهذا يعنى بالتأكيد استمرار الحضور الجماهيري بالمدرجات في البطولات المحلية.
 
ويتوقف نجاح البطولة من جانب الحضور الجماهيري على عدة عوامل منها :" التأمين اللازم، الإلتزام من قبل الجماهير، الحضور بأعداد غفيرة، التعامل الحضاري للجماهير ، القدرة على السيطرة على أى محاولة من محاولات الشغب التي قد تصدر ".


اضف تعليقك

لأعلى