وأعلنت مصلحة الأرصاد الجوية بالمديرية العامة للطيران المدني اللبناني، أن العاصفة يتوقع أن تشتد غدا، حيث ستتخطى سرعة الرياح 100 كلم/ساعة وارتفاع مستوى الأمواج، وهو الأمر الذي أطلقت معه أجهزة الأمن اللبنانية تحذيرات مشددة للمواطنين بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر.

وأجرى الرئيس اللبناني ميشال عون، ظهر اليوم، اتصالا هاتفيا مع الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة في البلاد اللواء محمد خير، واطلع منه على تبعات العاصفة الثلجية التي يتعرض لها لبنان منذ يومين، والأضرار التي خلفتها في عدد من المناطق اللبنانية.. حيث شدد عون على الاهتمام بأوضاع المتضررين والإسراع في إصلاح الأعطال الناتجة فور انحسار العاصفة.

ودعا جهاز قوى الأمن الداخلي كافة اللبنانيين إلى عدم سلوك الطرقات الجبلية إلا في حالات الضرورة القصوى، وقيادة السيارات بحذر شديد والتأكد من حالة الطرقات قبل السير فيها، ومتابعة النشرات المتعلقة بحالة الطقس والطرق، وعدم استخدام السيارات إلى بعد التأكد من الحالة الميكانيكية لها.

وطالب قوى الأمن الداخلي اللبنانيين بتجهيز سياراتهم بـ "السلاسل المعدنية" في مواجهة الثلوج الكثيفة، واتخاذ جميع الاحتياطات الوقائية الضرورية، وعدم المخاطرة بالترجل حال المحاصرة في الثلوج، وكذلك عدم الاقتراب من الشواطىء أو ركن السيارات بمحاذاتها، وذلك بسبب اشتداد سرعة الرياح وارتفاع الأمواج.

كما دعا قوى الأمن الداخلي قادة السيارات إلى عدم ركن السيارات بالقرب من اللوحات الإعلانية والأشجار المنتشرة على الطرقات وتجنب الاقتراب منها، حرصا على سلامتهم، خاصة بعدما تسببت الرياح القوية في اقتلاع الأشجار ولوحات إعلانية ضخمة على الطرق وتسبب في أضرار بالسيارات والمنازل والمحال التجارية.

وأدت سرعة الرياح الشديدة إلى اقتلاع العديد من الأشجار وسقوط أعمدة الإنارة الكهربائية في عدد من المناطق، على نحو تسبب في قطع جزئي لبعض الطرق، قبل أن تتدخل أجهزة الدفاع المدني لإعادة فتحها.. كما أسفر سقوط الأمطار الغزيرة - خاصة في المدن الجنوبية – عن تكوين تجمعات ومستنقعات مائية كبيرة تسببت في قطع سير العديد من الطرق، في ما انقطع انقطاع التيار الكهربائي لساعات في عدد من مناطق شمالي البلاد جراء الرياح العاصفة.

وغطت الثلوج العديد من المناطق، خاصة الجبلية، على نحو حال دون التحرك بالسيارات، وفي مناطق أخرى تمكنت فقط سيارات الدفع الرباعي المجهزة من سلوك الطرقات وسط الثلوج، في حين تحاول فرق الدفاع المدني إزالة كميات الثلوج الكبيرة من خلال جرافات وأجهزة تقنية مخصصة، وفتح الطرق أمام حركة السير.

وأصدر وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده، قرارا بإغلاق كافة المدارس والمؤسسات التعليمية في المناطق الجبلية والداخلية التي تقع على ارتفاع 700 متر وما يزيد عن هذا الارتفاع، يوم غد الثلاثاء، حرصا على سلامة الطلاب والتلاميذ في ضوء المخاطر الناتجة عن العاصفة وموجة الطقس السيىء التي تضرب لبنان، على أن يتم تحديد الموقف غدا بالنسبة لاستمرار الإغلاق ليوم الأربعاء من عدمه.