«بورسعيد حزينة»«المدينة الباسلة» تعج بالفوضى | الصباح
نائب رئيس حزب "مستقبل وطن" يشيد بتوصيات ملتقى الشباب العربي الأفريقي:"مصر تقود الشباب نحو آفاق المستقبل"     elsaba7     انفوجراف.. الحكومة تنشر توصيات ملتقى الشباب العربى والأفريقى بأسوان     elsaba7     الذكرى الـ 30 لتحرير طابا.. كل ما تريد معرفته عن تحرير أرض غالية بالدبلوماسية     elsaba7     "الصحة العالمية" تناشد المانحين بتوفير 5.3 مليون دولار لإنقاذ الجرحى الفلسطينيين     elsaba7     محافظ الشرقية يهنيء رئيس جامعة قناة السويس الجديد على تولي مهام منصبه     elsaba7     محافظ القاهرة: دهان واجهات العقارات لون موحد "بيج سن الفيل" قرار حاسم لتوصيل المرافق لها     elsaba7     "التصحيح الإلكتروني والتعريف بمركز القياس والتقويم" ورشة عمل بآداب المنوفية     elsaba7     بعد مصرعه اليوم في فيصل.. 10 معلومات عن مستشار وزير الدفاع اليمني     elsaba7     في أقل من أسبوع الإرهاب يضرب مجددا.. القصة الكاملة لعملية "هولندا" (فيديو)     elsaba7     تمثال الفلاحة المصرية.. من رمز لبلد لإثارة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي (القصة الكاملة)     elsaba7     القبض علي مستخلص جمركي استولى على 400 الف جنيه من المواطنين بالغربية     elsaba7     النادي المصري.. 99 عاما بين الرياضة ومقاومة الوجود الأجنبي     elsaba7    

«بورسعيد حزينة»«المدينة الباسلة» تعج بالفوضى

شوارع بورسعيد

شوارع بورسعيد

الفوضى والعشوائية تحكم أحياء المدينة الباسلة والأهالى تطالب المحافظ بالتدخل لإنقاذ المدينة.

قال تامر الحسينى، أحد قاطنى حى الزهور أن شوارع الحى تمتلئ بالقمامة ففى شوارع الحى وخلف عمارات الزهور انتشرت «عشش» الفراخ والطيور، وسيطر التجار على الشوارع فى غياب تام لإدارة المتابعة بديوان محافظة بورسعيد.

 وأشار حسن غانم، أحد قاطنى مساكن المروة أن تلك المساكن تحولت لوكر البلطجية ومدمنى المخدرات ليلاً بسبب أعمدة الإنارة المتهالكة التى لم تجدد منذ فترة طويلة، وأرسل الأهالى استغاثات كثيرة للمحافظة دون جدوى وشوارع مساكن المروة مهملة، فشركة النظافة ببورسعيد تركتها والقمامة بكل مكان.

وتقول هالة الأمير، أحد الأهالى، إن عزبة أبوعوف تحولت لمصدر تلوث كبير لمحافظة بورسعيد حيث تحولت لزريبة حيوانات تربى بها الأبقار والجاموس فى أوساط الكتل السكنية، وأكد هانى أسامة أن منطقة الصفوة أصبحت محاصرة بالقمامة وانتشر بها الناموس بسبب أزمة الصرف الصحى بشوارعها.

 وأوضح كمال على، أن منطقة المنفذ بجوار النوادى الاجتماعية يعيش بها نباشو القمامة يتعاطون المخدرات ويفرزون القمامة ويحرقون جزءًا منها وانتشرت بين الأهالى أمراض حساسية الصدر بسبب هذه الممارسات.

 وأفاد خالد فكرى، من سكان المنطقة، أن سرقة الكهرباء من قبل الباعة الجائلين أصبحت عادة سائدة، ويحدث ذلك دون تدخل شركة الكهرباء، مطالبًا المسئولين بالتحرك وإنقاذ الأهالى.


اضف تعليقك

لأعلى