تفاصيل إحالة عاطلان ووالداتهما في بيع أطفال شقيقتهما لسمسار الأعضاء البشرية للمحاكمة‎ | الصباح

تفاصيل إحالة عاطلان ووالداتهما في بيع أطفال شقيقتهما لسمسار الأعضاء البشرية للمحاكمة‎

فاطمة أحمد / 2019-01-01 12:20:06 / حوادث
أرشيفية

أرشيفية

أمرت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية برئاسة المستشار سمير حسن، المحامي العام لنيابات جنوب القاهرة الكلية ، إحالة عاطلان ووالداتهما متورطين في واقعة الاتجار في البشر واستغلال طفلين في بيعهما مقابل مبلغ مالي بمنطقة المعادي، إلى محكمة الجنايات.

كشفت تحقيقات النيابة العامة عن تلقى معلومة لمباحث قسم شرطة المعادي من صاحب مقهى يفيد وجود صفقة لبيع أطفال لأحد السمسارة من قبل شابين في المقهى الخاص به، ووجود بعض المشادات الكلامية التي توحي بوجود خلاف حول سعر البيع بين الطرفين. وتبين أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على المتهمين الثلاثة والأطقال، وحُرر المحضر اللازم بالواقعة، وتم عرض الواقعة على النيابة.

 استمعت النيابة إلى أقوال المبلغ صاحب المقهى الذي تمت فيه واقعة الضبط على المتهمين ، حيث أكد أنه تنامى إلى سمعه خلال تواجد عدد من الأشخاص والأطفال عنده عن وجود صفقة بيع أو اتجار في الأطفال وتم ترديدي عدد من المبالغ المالية التي خيل له أنهم يتفقوا عليها، فخشى أن يكون الأطفال مخطوفين ، فعلى الفور بلغ الأجهزة الأمنية ، والتي تمكنت من الحضور والقبض على المتهمين.

 

وأدلى المتهم الأول محمود حسن إبراهيم، مقيم 40 السجاد أبو النمرس الجيزة، عاطل، أن الواقعة تعود إلى حوالي 10 أعوام، عندما تزوجت شقيقته من رجل يدعى «محمود»، وأنجبت منها فتاة تدعى «منة»، وعقب ذلك قام الزوج بتطليقها بسبب سوء سلوكها، وهما حاولوا تهذيبها بكل الطرق لكنها أرتبطت بعلاقة محرمة مع شخص أخر وانجبت منه الطفل «عمرو»، 3 أعوام، فقاما بتسجيله باسم الزوج الأول دون علمه ، وعقب وقوع الطلاق .

وأضاف المتهم أن شقيقته عقب ذلك ، تمكنت من الإفلات منهم وهربت من المنزل، وتركت لهما مسئولية تربية أبنائها ، وبتفتيش ورائها لم يتم العثور عليها حتى الآن، مضيفًا أنه لضيق الحالة المادية، وظروف المعيشة ، لم يتمكن هو وشقيقه المتهم الثاني "على حسن إبراهيم" تولي مسئولية الأطفال وتربيتهم خاصة أن الأثنين متزوجين في نفس الشقة ، ففكروا في التخلص من الأطفال ببيعهم. وأضافوا أنهم تعرفوا على المتهم الثالث محمود شرف، 40 سنة، عاطل، مقيم بالمعادي، بالصدفة ، واتفقوا على بيع الأطفال له مقابل مبلغ 100 ألف جنيه، مقابل استغلالهم في أعمال التسول فوافقوا على بيع الأطفال وخاصة عقب وعدهم أنه لن يحصل لهم أي مكروه.

قال المتهم الثالث – محمود شرف، 40 سنة، عاطل، مقيم بالمعادي- ، أنه اتفق مع خالي الطفلين على بيعهم بمبلغ 80 ألف جنيه ، وبالفعل أحضر المبالغ معه ، وسلمهم مبلغ 160 ألف جنيه، ولكنهما عندما رأوا الفلوس غيروا الاتفاق وأصروا على بيع الطفلين مقابل 100 ألف جنيهًا، مشيرًا إلى أنه سوف يستخدم الأطفال في أعمال التسول .

وبمناقشة المتهم والضغط عليه خاصة عقب مواجهته عن عمله في التسول وإمكانية توفيره مبلغ 160 ألف جنيه من أعمال الشخاذة، قال أنه كان سيبيعهم على مافيا للاتجار في الأعضاء البشرية وهما الذين وفروا المبالغ المالية، وجارِ مناقشته عن هوية المتواصلين معه من باقي السماسرة. وعلى أثر هذا ، قررت النيابة العامة حبس المتهمين الثلاثة 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وعرض الأطفال على الطب الشرعي لإثبات أنهم أشقاء من عدمه، وكشف تزوير انتسابهم إلى أب ليس من ضمنهم، واستدعاء والد الأطفال ، والكشف عليهم لبيان إذا تم إجراء تحاليل معينة لهم ، أو الاستيلاء على أي عضو من جسمهم .


اضف تعليقك

لأعلى