أزمة البدوى وأبوشقة على الوفد تصل إلى رئيس البرلمان | الصباح

أزمة البدوى وأبوشقة على الوفد تصل إلى رئيس البرلمان

السيد البدوى وابو شقة

السيد البدوى وابو شقة

>>«نواب الحزب يعتزمون تقديم مذكرة لـ«عبدالعال» لعزل بهاء من الهيئة البرلمانية» >>داود وموسى يطرحان حلًا للم الشمل وأبوشقة يرفض الاعتذار للبدوى >>«اتجاه لتعيين محمد فؤاد رئيسًا للهيئة وإبلاغ رئيس البرلمان بالتجاوزات»

يبدو أن الأزمات داخل بيت الأمة لن تنته، فمع التصعيد المستمر بين جبهتى السيد البدوى رئيس حزب الوفد السابق والمستشار بهاء أبوشقة رئيس الحزب الحالى ضرب الانقسام لجان الحزب الفرعية والعامة.

واختار بعض القيادات الانضمام لجبهة البدوى وإعلان العصيان على رئيس الحزب الحالى المستشار بهاء أبوشقة، واتهامه بالتلاعب بنتائج الانتخابات العامة لإحدى اللجان الوفدية « مرسى مطروح »، ومع ارتفاع صوت الانتقادات والاتهامات التى وجهت إلى رئيس الحزب الحالى لجأ أبوشقة لاتخاذ إجراءات مضادة ضد جبهة البدوى.

ومع بدء جمع توقيعات سحب الثقة من المستشار بهاء أبوشقة تستعد جبهة البدوى والمفصولين لتجهيز ملف كامل عن تجاوزات رئيس الحزب الحالى التى اعتبروها مخالفة للقانون واللائحة الداخلية للحزب تمهيدًا لتقديمها إلى لجنة شئون الأحزاب.

وعلمت «الصباح» أن هناك عدة مبادرات قام بها حكماء من الوفديين إلا أنها قوبلت بالفشل، ومنهم النائب السابق محمد عبدالعليم داود الذى صرح لـ« الصباح» قائلاً إنه تواصل مع المستشار بهاء أبوشقة، وتم طرح مبادرة تشمل إعادة النظر فى من تم فصلهم، والتحقيق مع كل شخص على حدة أمام لجنة النظام مشيرًا إلى أنه طلب من أبوشقة دعوة الرافضين لانتخابات عليا الوفد لوقف جمع توقيعات سحب الثقة منه.

وأضاف عبدالعليم أنه اقترح على رئيس الوفد المستشار بهاء أبوشقة الاعتذار عن محاولة تشويه الدكتور السيد البدوى مع عقد لقاء وفدى يجمع عمرو موسى والبدوى وفؤاد بدراوى وهانى سرى الدين للوصول إلى حل توافقى وسياسى لحل أزمة الأموال مع تأجيل تسليم الهيئة العليا المنتخبة إلى مايو المقبل، وهو الموعد الرئيسى لانتخابات عليا الوفد ولكن تم رفض المقترح.

فيما قالت مصادر إن هناك خطوة جادة سوف يتم اتخاذها من قبل جبهة البدوى والمفصولين بمساعدة النائب المفصول محمد فؤاد نائب العمرانية، وهى إرسال خطاب إلى الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب وإبلاغه بقرار الهيئة العليا القائمة بسحب الثقة من رئيس الوفد الحالى المستشار بهاء أبوشقة وإبلاغه بكل المخالفات التى وقع فيها أبوشقة وتضارب المصالح بجمعه بين رئاسة لجنة برلمانية ورئاسة الحزب وهو مايخالف القانون.

وأشار المصدر إلى أنه سيتم إبلاغ رئيس مجلس النواب باختيار النائب محمد فؤاد رئيسًا للهيئة البرلمانية للحزب تحت قبة البرلمان، لكن المصدر نفسه أكد أنه لم يتم إرسال أى خطاب إلى رئيس البرلمان حتى مثول الجريدة للطبع.

أما الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد السابق فقال إن هناك تجاوزات تحدث من قبل رئيس الوفد الحالى فى حق قيادات الوفد، وأن أبوشقة خالف القانون ولائحة الحزب مايستوجب اتخاذ إجراءات قانونية مشيرًا إلى أنه قد كلف المستشار جميل سعيد باتخاذ الإجراءات القانونية ضد ما نشر فى جريدة الحزب بشأن الاتهامات الموجهة له بإهدار أموال الحزب.

كما تقدم بشكوى لرئيس المجلس الأعلى للإعلام ضد جريدة الوفد لافتًا إلى أن أبوشقة يتعمد تشويه صورته، وأنه لن يترك حقه.


اضف تعليقك

لأعلى