رأفت هجان جديد..موظف يسقط تشكيل عصابى للاستيلاء على أراضى الدولة | الصباح

رأفت هجان جديد..موظف يسقط تشكيل عصابى للاستيلاء على أراضى الدولة

د.عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة

د.عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة

قضية فساد جديدة نجحت الأجهزة الأمنية بالتعاون مع الجهات الرقابية فى كشفها، وذلك فى هيئة التعمير والتنمية الزراعية بوزارة الزراعة، بعد أن نجحت إدارة الأمن فى الهيئة من تتبع مكالمات هاتفية لمشكوك فى أمرهم، وتجنيد أحد الموظفين لمجاراة المتهمين.

القضية حسب مستندات حصلت «الصباح» على نسخة منها، فإن مدير إدارة الأمن بالهيئة العامة للتعمير والتنمية الزراعية، وردته بعض المعلومات عن محاولة إحدى الموظفات التلاعب فى ملف أحد رجال الأعمال عن طريق موظف بالهيئة وتقديمها إغراءات مالية له، لإزالة وإضافة بعض الأوراق فى هذا الملف لصالح رجل الأعمال.

تعود بداية الواقعة إلى يوم 15 نوفمبر الماضى، عندما أبلغ رئيس الإدارة المركزية للملكية والتصرف بإبلاغ مدير الإدارة العامة للأمن، عن قيام موظفة بالهيئة تعمل بإدارة المياه الجوفية تدعى «ع. م»، بطلب التحدث تليفونيًا مع أحد موظفى إدارة الملكية فى أمر مهم.

وعلى إثرها تم استدعاء الموظف وتلقينه بواسطة مدير الإدارة العامة للأمن بالهيئة، وذلك بمجاراة الموظفة لمعرفة ما هو الأمر المهم التى ترغب التحدث معه فيه، وتبين من خلال المحادثة بين الموظف والموظفة، أن الأخيرة طلبت من الموظف بإدارة الملكية بإخفاء ورقة من ملف رجل أعمال لرفع الحجر الإدارى عليه، على مساحة أرض بمشروع أرض البستان بمحافظة البحيرة، وذلك مقابل الحصول على مبلغ مالى رشوة سوف تتقاضاه وتتقاسمه مع عامل الخدمات المذكور.

بعد تسجيل المكالمات، تم إجراء تنسيق مباشر حسب مصادر بالوزارة بين إدارة الأمن بهيئة التعمير التى يرأسها العميد محمد هشام، وبين الرقابة الإدارية، وتم إعداد خطة عمل مشتركة بين مدير الإدارة العامة للأمن وعضو الرقابة الإدارية لمتابعة تحركات الموظفة، ومراجعة الملفات المتعلقة بمطالبها من الموظف.

بعد تتبع الموظفة، نجحت مأمورية من ضباط الرقابة الإدارية فى القبض على الموظفة بمحافظة البحيرة أثناء تقاضيها رشوة قيمتها 25 ألف جنيه، وكان برفقتها نجلها وعدد 5 موظفين من جهات حكومية مختلفة.

الغريب وفقا للمستندات، حيث إن الموظفة نجلها والموظفين كانوا يستقلون عربة ميكروباص أجرة ملصق عليها شعار واسم الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، وكانت تزعم أمام ضحاياها بأنها رئيس لجنة معاينة على الطبيعة، ليتحرر عن الواقعة المحضر رقم 5007 لسنة 2018 إدارة قسم غرب النوبارية، وقررت النيابة العامة بوادى النطرون حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

وأكدت المصادر، أن العميد محمد هشام الذى كان قائدًا فى جهاز المخابرات الحربية، وتولى إدارة الأمن منذ ما يقرب من عامين، نجح فى القضاء على جذور الفساد بالوزارة، وضبط العديد من المرتشين وقضايا التزوير بالتنسيق والتعاون مع الجهات الرقابية خاصة الرقابة الإدارية.

لكن مصادر بهيئة التعمير، كشفت عن أن الموظف الذى استدرج الموظفة المقبوض عليها، سجد على الأرض بعد القبض عليها، قائلًا «الحمد لله.. الله أكبر.. الله أكبر»، موضحًا أن البعض أطلق عليها رأفت الهجان، بعد خدمة الهيئة ومحاربة الفساد، مشيرة المصادر إلى أن رئيس هيئة التعمير اللواء محمد حلمى كرم الموظف ومنحه مكافأة رمزية لجهوده.

وتلقى وزير الزراعة الدكتور عزالدين أبوستيت، مذكرة بتفاصيل الواقعة، بعد القبض على العصابة المذكورة، تشير إلى جهود إدارة الأمن بالهيئة فى تتبع القضية، والتنسيق مع الرقابة الإدارية للقبض على المتهمين.


اضف تعليقك

لأعلى