«قرى الجناين».. مناطق خارج السيطرة بالسويس | الصباح
بمناسبة الإحتفال بعيد الشرطة الـ 68 .. الإفراج بالعفو عن 2957 والإفراج الشرطى عن 498 من نزلاء السجون     elsaba7     الشرطة والشعب يحتفلون بعيد الشرطة بجميع ميادين الجمهورية (صور)     elsaba7     الإفراج عن 3455 من نزلاء السجون بمناسبة عيد الشرطة     elsaba7     محمد مخلوف يكتب: 25 يناير.. هتف المصريون "يا عزيز كبة تاخد الإنجليز"     elsaba7     محافظ الغربية يضع إكليل الزهور على النصب التذكاري لشهداء الشرطة     elsaba7     مرور الغربية يوزع الورود وأعلام مصر على المواطنين بطنطا     elsaba7     خبير التجميل اللبناني بوب بري يشارك نجوم هوليوود في عمل جديد     elsaba7     أسرة الشهيد عمرو وهيب: "فخورين به وباستشهاده وهنكمل مسيرته"     elsaba7     بتكلفة 2 مليار جنيه.. وزارة النقل تبدأ تطوير شبكة الطرق المحلية في 11 محافظة     elsaba7     ريال مدريد يضع شرطا لانتقال إيسكو إلى ليفربول     elsaba7     الارصاد: طقس اليوم شديد البرودة.. والصغرى بالقاهرة 7 درجات     elsaba7     مصدر أمني : مصطفى النجار هارب من حكم بالحبس ٣ سنوات بتهمة اهانة القضاء     elsaba7    

«قرى الجناين».. مناطق خارج السيطرة بالسويس

الصرف الصحي

الصرف الصحي

حالة من الفوضى يعيشها أهالى حى الجناين بالسويس، ذاك الحى الذى يضم العديد من القرى، ويعتبر الامتداد الزراعى لمدينة السويس مهملًا بالكامل وتحاصره القمامة والروائح الكريهة والصرف الصحى.

يقول سليم الدلال، أحد السكان، إن حى الجناين، والقرى التابعة له تزيد على 30 قرية، تحولت تلك القرى وشوارعها إلى سلة قمامة كبرى وروائح كريهة وتحاصرنا الأوبئة والأمراض.

 وأشار أحمد السمنى، من قاطنى الجنائن أن بعض شوارعها تهالك بها أعمدة الإنارة، فتحولت لوكر لمتعاطى المخدرات، وأصبح الأهالى فى رعب شديد.

 وأكد خالد عبد النبى، من السكان، أن منطقة الجناين تضم الكثير من قرى شباب الخريجين الزراعية، ورغم ذلك تعانى من نقص الخدمات مما يهدد مشروعها الزراعى بالدمار لانقطاع مياه الرى باستمرار عن تلك الأراضى وتفاقم أزمة الصرف الحى؛ فشبكة الصرف تحتاج الى إصلاح شامل فأغلب القرى تعانى من الصرف الصحى ويضطر الأهالى لكسح المياه نفقاتهم الخاصة.

وأشار فيصل بدارى، إلى أن أغلبية القرى المتواجدة بنطاق الجناين محرومة من الخدمات، فالطرق غير ممهدة ومياه الشرب تنقطع فترات طويلة عن الأهالى الذى يقدر عددهم بالآلاف.


اضف تعليقك

لأعلى