«قرى الجناين».. مناطق خارج السيطرة بالسويس | الصباح
مصادر يمنية: ميليشيات الحوثي أجبرت أهالي مدينة زبيد على التبرع للمجهود الحربي     elsaba7     توفيق عكاشة: احترم "مبارك" لأني بحترم السيسي (فيديو)     elsaba7     رفع ٦٧ طن مخلفات وإزالة الإشغالات شرق الإسكندرية ( صور)     elsaba7     "بيسمع من هنا ويطلعه من هنا".. "عكاشة" يكشف كيف كان يتعامل "مبارك" مع الجهات السيادية (فيديو)     elsaba7     هولندا: المتهم بإطلاق النار في أوتريخت اعترف بجريمته     elsaba7     نائب مجلس الشعب السوري : الجولان حق لسوريا ولشعبها وسوف نحرره بكل الوسائل المشروعة     elsaba7     صاحب مزرعة بنجر سكر: الفلاح اللي بيزرع البنجر محظوظ (فيديو)     elsaba7     مسجد ألاهوانى ببلبيس شرقية.. أيل للهدم والاهالى تستغيث     elsaba7     "حلة المحشي استوت".. سؤال مضحك من توفيق عكاشة لمخرج برنامجه على الهواء (فيديو)     elsaba7     ضبط مستحضرات تجميل مجهولة المصدر بمحل غرب الإسكندرية     elsaba7     مركز السموم بالإسكندرية يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي للتوعية بأخطار السيجارة الإلكترونية     elsaba7     "البوتكس" يتصدر مؤتمر كيدز نيورو في دورته الثالثة بالعين الاماراتية     elsaba7    

«قرى الجناين».. مناطق خارج السيطرة بالسويس

الصرف الصحي

الصرف الصحي

حالة من الفوضى يعيشها أهالى حى الجناين بالسويس، ذاك الحى الذى يضم العديد من القرى، ويعتبر الامتداد الزراعى لمدينة السويس مهملًا بالكامل وتحاصره القمامة والروائح الكريهة والصرف الصحى.

يقول سليم الدلال، أحد السكان، إن حى الجناين، والقرى التابعة له تزيد على 30 قرية، تحولت تلك القرى وشوارعها إلى سلة قمامة كبرى وروائح كريهة وتحاصرنا الأوبئة والأمراض.

 وأشار أحمد السمنى، من قاطنى الجنائن أن بعض شوارعها تهالك بها أعمدة الإنارة، فتحولت لوكر لمتعاطى المخدرات، وأصبح الأهالى فى رعب شديد.

 وأكد خالد عبد النبى، من السكان، أن منطقة الجناين تضم الكثير من قرى شباب الخريجين الزراعية، ورغم ذلك تعانى من نقص الخدمات مما يهدد مشروعها الزراعى بالدمار لانقطاع مياه الرى باستمرار عن تلك الأراضى وتفاقم أزمة الصرف الحى؛ فشبكة الصرف تحتاج الى إصلاح شامل فأغلب القرى تعانى من الصرف الصحى ويضطر الأهالى لكسح المياه نفقاتهم الخاصة.

وأشار فيصل بدارى، إلى أن أغلبية القرى المتواجدة بنطاق الجناين محرومة من الخدمات، فالطرق غير ممهدة ومياه الشرب تنقطع فترات طويلة عن الأهالى الذى يقدر عددهم بالآلاف.


اضف تعليقك

لأعلى