«قرى الجناين».. مناطق خارج السيطرة بالسويس | الصباح
مصر والأردن تنفذان التدريب المشترك " العقبة - 5 " بمشاركة عناصر من القوات البرية والبحرية     elsaba7     بدء إجتماع الحكومة الأسبوعى لمتابعة عدد من الملفات     elsaba7     مصرع طفل صعقا بكهرباء عمود إنارة بالغربية     elsaba7     السيسى: التعاون مع أفريقيا يجب أن يستند إلى مبادئ المصلحة المشتركة     elsaba7     القاهرة تستضيف أعمال المؤتمر المهني لاتحاد المحاسبين والمراجعين العرب.. السبت     elsaba7     سامية زين العابدين: المعلمين الإخوان يهدفون للتركيز على عقول الطلبة وبث الأفكار المتطرفة بها     elsaba7     ندوة عن التوعية بالسرطان بمستشفى كفر الزيات العام     elsaba7     شاهد.. التنمية المحلية: درجة الميل وقلة عدد البالوعات سبب تراكم المياه بنفق العروبة     elsaba7     بالفيديو.. سفير مصر بروسيا يكشف عن كواليس القمة الافريقية الروسية بسوتشي     elsaba7     السيسى: نتطلع إلى دور روسيا فى دعم جهود التنمية فى الدول الأفريقية     elsaba7     بوتين: خصصنا 190 مليون دولار للبنية الأساسية لمحطة الضبعة النووية فى مصر     elsaba7     السيسى لبوتين: نعمل على سرعة إنهاء إجراءات تنفيذ المنطقة الصناعية الروسية     elsaba7    

«قرى الجناين».. مناطق خارج السيطرة بالسويس

الصرف الصحي

الصرف الصحي

حالة من الفوضى يعيشها أهالى حى الجناين بالسويس، ذاك الحى الذى يضم العديد من القرى، ويعتبر الامتداد الزراعى لمدينة السويس مهملًا بالكامل وتحاصره القمامة والروائح الكريهة والصرف الصحى.

يقول سليم الدلال، أحد السكان، إن حى الجناين، والقرى التابعة له تزيد على 30 قرية، تحولت تلك القرى وشوارعها إلى سلة قمامة كبرى وروائح كريهة وتحاصرنا الأوبئة والأمراض.

 وأشار أحمد السمنى، من قاطنى الجنائن أن بعض شوارعها تهالك بها أعمدة الإنارة، فتحولت لوكر لمتعاطى المخدرات، وأصبح الأهالى فى رعب شديد.

 وأكد خالد عبد النبى، من السكان، أن منطقة الجناين تضم الكثير من قرى شباب الخريجين الزراعية، ورغم ذلك تعانى من نقص الخدمات مما يهدد مشروعها الزراعى بالدمار لانقطاع مياه الرى باستمرار عن تلك الأراضى وتفاقم أزمة الصرف الحى؛ فشبكة الصرف تحتاج الى إصلاح شامل فأغلب القرى تعانى من الصرف الصحى ويضطر الأهالى لكسح المياه نفقاتهم الخاصة.

وأشار فيصل بدارى، إلى أن أغلبية القرى المتواجدة بنطاق الجناين محرومة من الخدمات، فالطرق غير ممهدة ومياه الشرب تنقطع فترات طويلة عن الأهالى الذى يقدر عددهم بالآلاف.


اضف تعليقك

لأعلى