رعب فى الشرقية والإسماعيلية بسبب تهالك أعمدة الكهرباء | الصباح

رعب فى الشرقية والإسماعيلية بسبب تهالك أعمدة الكهرباء

اعمدة الإنارة المتهالكة

اعمدة الإنارة المتهالكة

تعانى محافظتا الإسماعلية والشرقية من عدة مشكلات، أبرزها تهالك أعمدة الكهرباء، الأمر الذى تسبب فى حالة من الرعب للأهالى.

محافظة الإسماعلية بها عدة مناطق لاتوجد بها أعمدة كهرباء بالأساس

كالمزرعة والوادى الأخضر، ويستخدم الأهالى الأعمدة الخشبية لشد الأسلاك عليها بديلًا للأعمدة الحديدية، مما يشكل خطرًا شديدًا على الأهالى، خاصة أنها مناطق سكنية.

يقول محمود سليمان، أحد سكان منطقة الوادى الأخضر التابعة لمدينة القصاصين بالإسماعيلية، أن المنطقة لا توجد بها أعمدة كهربائية منذ إنشائها من سنوات، ونضطر لشد الأسلاك الكهربائية على أعمدة خشبية لمسافات بعيدة، مع العلم أننا نقوم بدفع فواتير الكهرباء شهريًا، وبانتظام لكن لا تقدم لنا شركة الكهرباء خدمة حقيقية مقابل ماندفعه.

وأضاف محمود أن مستوى الأسلاك الممتدة على الأعمدة الكهربائية منخفض للغاية، بالإضافة إلى السقوط الدائم للأسلاك بسبب تهالك تلك الأعمدة، مؤكدًا أنه وقعت أكثر من حادثة بسبب سقوط الأسلاك من على الأعمدة، كان آخرها سقوط تلك الأسلاك داخل ترعة المزرعة مما أدى إلى كهربة المياه وصعق عدد من الطيور على سطح الماء، ونجا شاب من الموت بهذه الواقعة، أثناء مشاركته فى رفع الأسلاك من الترعة.

الشرقية تعانى هى الأخرى من أزمة تهالك أعمدة الكهرباء، وتنتشر تلك الأزمة بشكل كبير فى القرى التابعة لمراكز صان الحجر والشرقية، حيث يعانى سكان عزبة أولاد على، مجمع الشعراوى بصان الحجر من تلك الأزمة.

أوضح أحمد الدفانى، أحد السكان، أنهم يعيشون فى حالة من الرعب خوفًا على حياتهم وحياة أولادهم، وذلك بسبب تهالك أعمدة الكهرباء، وتهالك الأسلاك وسقوطها الدائم على الأرض، ونخشى على أولادنا وأنفسنا من الخروج، لأن الأمر فى غاية الخطوره، مضيفًا، أننا نقوم بإسناد تلك الأسلاك بالأعمدة الخشبية إلى جانب الحديدية بسبب تهالكها.

وأكد الدفانى أنهم تقدموا بشكاوى واستغاثات إلى جهات عديدة، لكن لم ينظر لهم أحد، مناشدًا وزير الكهرباء ومحافظ الشرقية بالنظر بعين الرأفة إليهم وحل مشاكلهم.


اضف تعليقك

لأعلى