بالتكاتك والباعة والقمامة..الفوضى تحكم شوارع الإسكندرية | الصباح

بالتكاتك والباعة والقمامة..الفوضى تحكم شوارع الإسكندرية

هبه عويضه / 2018-12-30 21:26:55 / هنا صوتك
شوارع الاسكندرية

شوارع الاسكندرية

إغلاق الطرق، وتعدٍ على الشوارع، ومشاجرات، هكذا أصبح حال شوارع الإسكندرية فى غياب الرقابة عليها، فعروس البحر ليست فقط طريق الكورنيش، فيوجد بها شوارع وطرقات، فى حالة يرثى لها، مابين بلطجة الباعة الجائلين، مرورًا بالنباشين، إضافة لسائقى التكاتك، الذين استوطنوا بالمناطق العشوائية والراقية والطرق العامة على حد سواء.

قال عماد البنا، أحد ساكنى شارع المعهد الدينى بالعصافرة: الباعة تركوا الباكيات التى سلمها لهم الحى واحتلوا الشارع تمامًا، فلابد أن يتخذ المسئولون إجراءً ضد تلك الفوضى، فسرقة الكهرباء نحن من ندفع ثمنها من قوت يومنا، مضيفًا أن الشارع تعرض للتشويه من قبل الباعة وانتشار التكاتك، بالإضافة إلى القمامة والروائح الكريهة والمشاجرات، التى تحدث باستمرار من الباعة، فهم ليسوا جائلين بل مقيمين.

أكدت لينا إبراهيم، أن الحال بسيدى بشر لم تختلف، حيث أصبحت المنطقة محتلة من بعض البلطجية، وهم النباشون، فهم يأتون بصناديق القمامة ويجمعونها بالمنطقة، ويفرزونها مرتين يوميًا، ويتركون المكان مليئًا بالقمامة المبعثرة، التى تنبعث منها الروائح والحشرات.

أضاف عمر رمضان: أحياء الإسكندرية جميعها تعانى من تلك الظاهرة، فالنباشون احتلوا الشوارع، ولابد من اتخاذ حل جذرى للحد من تلك الظاهرة، خاصة أنهم بلطجية لا أحد يستطيع أن يتحدث معهم أو يعترض على ما يفعلون.

أوضح محمد بدوى، القاطن بمنطقة فيكتوريا، أن سوق دربالة والذى يحتل شارعًا رئيسيًا للمرور، يواجه ازدحامًا ليلًا ونهارًا، بسبب الباعة من ناحية، والتكاتك التى تعترض الطريق، وتمشى عكس الاتجاه من ناحية أخرى، إضافة إلى تكسير طبقة الأسفلت، وكل هذا يجعل المرور من هذا الشارع أمر صعب للغاية.

 

وبشوارع كامب شيزار، وهى من المناطق الراقية بالإسكندرية، أصبح المشهد السائد هو تجمع القمامة فى حرم الطريق، وقال أحمد سامح، أحد أصحاب المحلات، إن النباشين يأتون من الفجر لكى يفرزوا القمامة، وعندما نأتى فى الصباح نرى ذلك المشهد، مما نضطر لإزالة القمامة على نفقتنا، ولكن الأمر أصبح مستمرًا، فأصبحت كل الأحياء شبيهة ببعضها كلها تشترك فى نفس الفوضى.


اضف تعليقك

لأعلى