وزير الأوقاف: لابد للجميع من إتقان اللغة العربية والتعرف على مواطن جمالها | الصباح

وزير الأوقاف: لابد للجميع من إتقان اللغة العربية والتعرف على مواطن جمالها

أ ش أ / 2018-12-30 15:33:08 / الصباح Extra
محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف

محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف

أشاد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، بدور جامعة أسيوط الثقافي والتنويري واهتمامها بعودة اللغة العربية لمكانتها الطبيعية من خلال احتفالها باليوم العالمي للغة العربية والذي يعد تأكيدًا على أهمية اللغة العربية وحرص إدارة الجامعة على الاعتناء بها باعتبارها لغة القرآن الكريم والسنة النبوية، موضحًا أنه لابد أن يتقنها الجميع ويتعرف على أساليب الجمال والبلاغة بها؛ لأنها تعد مفتاحًا للعلوم الإسلامية بوجه عام.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الأوقاف في الجلسة الافتتاحية لاحتفال الجامعة باليوم العالمي للغة العربية، والذي نظمه مركز اللغة العربية بالجامعة بالتعاون مع نادي الأدب المركزي بالجامعة، بحضور اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، والدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط والعديد من القيادات الجامعية والشعبية والتنفيذية بالمحافظة.

واستعرض جمعة - خلال كلمته - عددًا من الآيات القرآنية والتي توضح فصاحة اللغة العربية وبلاغتها، باعتبار القرآن المنهج الإعجازي الذي نزله المولى عز وجل على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، مشددًا على أن اللغة العربية حية بأبنائها ورجالها العظماء الحافظين لكتاب الله والدارسين لسنة نبيه، داعيًا المولى عز وجل أن يحفظ للأمة وحدتها ولغتها العربية وأن يديم للأمة علمائها ورجالها المخلصين لدينه.

من جانبه، أكد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، أهمية اللغة العربية كلغة عالمية تحتل المرتبة الثالثة عالمياً ويتحدث بها نحو 422 مليون نسمة غالبيتهم من البلدان العربية، والتي أولى لها الدستور المصري اهتماماً بالغاً باعتبار الإسلام هو دين الدولة واللغة العربية هي اللغة الرسمية للتعامل داخل كافة المؤسسات المختلفة بالدرجة الأولى.

وقال المحافظ إنه من هذا المنطلق وحرصا علي مكانتها ودورها في حفظ الهوية العربية فقد خصصت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) يومًا للاحتفال بها في الثامن عشر من ديسمبر باعتبارها من أكثر اللغات جمالًا وبقاءً. 

وأكد الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة، أن هذا الاحتفال هو بداية الأنشطة المشتركة بين نادي الأدب ومركز اللغة العربية بالجامعة والتي تولي لهما إدارة الجامعة دعمًا ورعايةً من خلال حرصها على تنظيم الفعاليات الثقافية والمسابقات الأدبية بين أبناء الجامعة لاكتشاف مواهبهم وخلق مناخ تنافسي فيما بينهم يشجعهم على استعراض قدراتهم ورفع مستوى آدائهم وإكساب مهارات لغوية جديدة.

وفى ختام أعمال الجلسة الافتتاحية، أهدى الدكتور طارق الجمال درع الجامعة للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف؛ تقديرًا لدعم الوزارة للأنشطة الثقافية بالجامعة وتكريمًا لجهوده في نشر الفكر الديني المستنير.


اضف تعليقك

لأعلى