محاولات جديدة للسيطرة على شائعات الـ"سوشيال ميديا" في 2019 | الصباح

محاولات جديدة للسيطرة على شائعات الـ"سوشيال ميديا" في 2019

فتنة مواقع التواصل

فتنة مواقع التواصل

>>اتجاه لفرض ضرائب على فيس بوك ومقترحات في البرلمان والمالية

رغم كل ما تركته السوشيال ميديا من شائعات بعضها هز الرأى العام فى 2018 وكذبته الحكومة رسميًا فى بيانات لمركز معلومات مجلس الوزراء، إلا أن منصات وسائل التواصل الاجتماعى فى 2019 ، ربما ستلقى محاولات للسيطرة على ما يتم بثه من شائعات عليها.

ويتجه البرلمان إلى محاولة إقرار تشريعات فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل العمل على مواجهة كل الشائعات ومحاولات بعض الميليشيات الإلكترونية استخدام الفيس بوك وتويتر لبث سمومها حيث تمت الموافقة على قانون الجريمة الإلكترونية فى.2018

بينما أعلن النائب مصطفى بكرى نيته التقدم بمشروع قانون لفرض ضرائب على الفيس بوك،وهناك نواب كثيرون يبحثون نفس الفكرة، كما أن هناك مقترحات بذلك داخل وزارة المالية.

ومع الصراعات الكبيرة بين شركات التكنولوجيا على منصات التواصل الاجتماعى قامت شركات بعمل برامج جديدة ومتطورة لاجتذاب المواطنين.

وحسب خبراء فى تكنولوجيا المعلومات فإن السوشيال ميديا استطاعت أن تفرض نفسها بشكل كبير أكثر من بعض وسائل الإعلام، وأصبحت مصدر موثوق لملايين الأشخاص خاصة أن الإحصاءات العالمية تشير إلى أن أكثر من 80 فى المائة من مستخدمى الإنترنت يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعى بشكل لحظى وتخطى مجموع مستخدمى الفيس بوك ال 1.50 مليار مستخدم وتعدى المليار لمستخدمى تطبيق الماسنجر ومجموع مستخدمى تويتر يتعدى 400 مليون وعدد المتصفحين على جوجل أكثر من 600 مليون مستخدم، والانستجرام يسجل أكثر من 6000 تعليق فى الثانية الواحدة.


اضف تعليقك

لأعلى