الرقص بعد الستين يحدث أحيانًا.. فيفي عبده نموذجًا | الصباح
هل يفاجئ آل الشيخ الزمالك بصفقة تقلب الموازين مثلما فعل مع الأهلى؟         "التضامن" تعلن عدد الحالات التي تم إنقاذها من المشردين وأطفال الشوارع         على درويش: «تطوير استاد القاهرة سيجعله من الأفضل عالميا»         دراسة للمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية:القتل العمد يتصدر جرائم العنف الأسرى         هدم أجزاء من المنزل المنكوب في مغنيتوغورسك الروسية (فيديو)         معاناة بين المواطنين..عروس البحر الأبيض تغرق فى الأمطار         اليمن: مقتل ما لا يقل عن 20 عنصرًا من ميليشيا الحوثي في غارات بمحافظة تعز         الأزهر يشارك في معرض الكتاب بإصدارات وفعاليات تعالج قضايا مجتمعية         تفاصيل الاتصال الهاتفي للرئيس الفرنسي والسيسي         أهل الرصيف:معظمهم طردهم أبناؤهم.. ويعانون البرد القارس فى الطرقات         "جوزيه" ينقلب على "أبوتريكة".. كيف صدم الثعلب البرتغالي محبي "الماجيكو"؟         صدمة فى سموحة بسبب باسم مرسى وعمرو بركات        

الرقص بعد الستين يحدث أحيانًا.. فيفي عبده نموذجًا

محرر الصباح / 2018-12-18 22:58:48 / فن
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

"الرقص ليس له علاقة بالسن".. هذه المقولة هي ما تحاول الفنانة و"الراقصة" الشهيرة فيفي عبده تجسيدها على الواقع، فصاحبة الـ65 عامًا أعلنت نيتها العودة مجددًا للعمل الذي تصرح دائمًا بأنها تحبه، والذي كان السبب الرئيس في اكتسابها للشهرة التي تحظى بها حاليًا، ألا وهو "الرقص".

الرقص عمل صعب يحتاج إلى مجهود بدني جبار، وإلى جسد مطواع يؤدي الحركات التي يستدعيها هذا الفن بليونة ويسر، إلا أن هذه الاعتبارات لم تقف حائلًا بين "فوفة" كما يروق للبعض تسميتها، وبين العودة مجددًا إلى هذا المجال الحافل.

بداية "فيفي عبده" كانت مع الرقص، فعندما قدمت من محافظة المنوفية إلى القاهرة كان أول خطوات صعودها إلى عالم الفن والشهرة هو "الرقص الشرقي" الذي تميزت به وبرعت فيه بشكل لافت.

ولطبيعة المجتمعات الريفية المحافظة، بالإضافة إلى صرامة والدها الذي يعمل ضابطًا واجهت "فيفي" معارضة شديدة، إلا أنها هربت وبدأت حياتها راقصة فنون شعبية بفرقة عاكف.

تطورت قصة صعود "فيفي عبده" لاحقًا، خاصة مع المشاركة في السينما، حيث ظهرت للمرة الأولى في السينما من خلال فيلم (الرسالة) بدور الراقصة عام 1976.

أعقب ذلك إسناد البطولات السينمائية إليها؛ حيث كانت انطلاقتها في فيلم (امرأة واحدة لا تكفي)، ثم تنوعت أعمالها ما بين السينما والمسرح والتلفزيون. من مسرحيتها (شباب امرأة) عام 1979.

أما التلفزيون فقد مثلت العديد من المسلسلات مثل (الآنسه كاف) و(الحقيقة والسراب). حاليًا هي متزوجة من رجل الأعمال الآردني محمد الديرادي، وأنجبت ابنتها الصغرى هنادي.

قبل ساعات من الآن، أعادت "عبده" إثارتها للجدل مجددًا، عقب إعلانها الاعتزام العودة للرقص مرة أخرى بعد اعتزالها له بسبب وزنها الزائد، حيث صرحت خلال المؤتمر الصحفي المُقام حاليًا في فندق كونراد بالقاهرة والتي عقده لإعلان عودتها للرقص مرة أخرى، إنها لم تُعلن من قبل اعتزالها الرقص بشكل رسمي.

وأضافت أن الأمر جاء بعدما شعرت بتشتت كبير خلال مسيرتها الفنية حينما وجدت إنها مُنشغلة أكثر بالدراما والمسرح فقررت التنازل عن الرقص رغم حبها الشديد له، مؤكده “كنت رقاصة شاطرة وبيقولوا عليا المُهرة”.

يذكر أن فيفي عبده صرحت من قبل إنها اعتزلت الرقص بسبب وزنها الزائد والتي قد تخلصت منه الأيام الماضية، كما أنها نفت بشدة إجرائها لأية عمليات جراحية من أجل إنقاص وزنها، قائلة:"أكره العمليات.. وتناولت جميع أدوية التخسيس رغم نصيحة البعض بأنها تصيب بالاكتئاب"، وتابعت: "الفن ليس له علاقة بالعمر.. وهفضل أرقص طول ما فيا روح.. والفلوس مش بتشتري الصحة والحب والعمر".

 

 

 

 

 


اضف تعليقك

لأعلى