الأمم المتحدة تناقش قضية الهجرة الغير شرعية | الصباح
وفاة والد المذيعة سمر شبانه وحما المستشار البحقيري     elsaba7     مدير الكلية البحرية سابقا يكشف الهدف من تطوير القوات البحرية بأحدث الأسلحة     elsaba7     عروسان في قنا يقيمان حفل زفافهما على لودر     elsaba7     وزير الشباب والرياضة يطرح حلولا جذرية في أزمة بيان الأهلي ويتواصل مع جميع الأطراف     elsaba7     تيسيرات كبيرة ..أبو العينين يدعو الكويت إلى الاستثمار فى المناطق الاقتصادية بمصر     elsaba7     كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه     elsaba7     "من يزرع الشوك لا يجني سوى الوجع".. سامح دراز معلقًا على على قضية قتل محمود البنا     elsaba7     هاني شاكر: حمو بيكا يسئ للفن المصري.. والنقابة أكدت أنه لا يصلح للغناء (فيديو)     elsaba7     رئيس الوزراء اللبناني الأسبق يطالب الحريري بالاستقالة وتشكيل حكومة جديدة     elsaba7     عصام شاهين: مؤتمر بترول دول المتوسط فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات     elsaba7     محمود خلف: «إغراق المدمرة إيلات أعاد الثقة للمصريين بعد هزيمة 67».. فيديو     elsaba7     سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي .. ظاهرة تفتح أبوابا للموت     elsaba7    

الأمم المتحدة تناقش قضية الهجرة الغير شرعية

الأمم المتحدة

الأمم المتحدة

يُعد أول اتفاق للامم المتحدة ذو خطوط عريضة عالمية حول قضية الهجرة، حيث يهدف الاتفاق إلى ثلاثة وعشرين هدفًا و التي من شأنها تحسين الهجرة غير شرعية وغير قانونية و جعل الهجرة أكثر آمانًا للجميع. إن الاتفاق ليس مُلزمًا قانونيًا ولكنه ملزمًا على الصعيد السياسي.

وقد تباينت مواقف وآراء الدول عالميًا بشأن الاتفاق، حيث أعلنت ثمان وعشرون دولة رفضها للاتفاق، من بينهم النمسا وبولندا والتشيك وبلغاريا وأستراليا وسلوفاكيا وإسرائيل و المجر. و كانت بلجيكا من أكثر البلاد التي اختلفت الحكومة فيها بسبب هذا الاتفاق حيث أعلن شارل ميشيل رئيس الحكومة البلجيكي المُنتمي إلى الحزب اللبرالي عن عزمه لتوقيع اتفاق الأمم المتحدة للهجرة؛ مما أدى إلى نشوب نزاعات في الحكومة والبرلمان. و لم تقتصر النزاعات على بلجيكا فحسب بل نشبت عدة تظاهرات في كندا أيضا، حيث تظاهر معارضو ومؤيدو الاتفاق أمام البرلمان الكندي و اندلعت المشاجرات عندما وصل المتظاهرين لساحة البرلمان.

 

إن عدد الدول المشاركة في مؤتمر اتفاق الأمم المتحدة أكثر من مئة وخمسين دولة، من بينهم ألمانيا التي كانت من أول المؤيدين لهذا الاتفاق حيث تشارك المستشارة اللألمانية أنجيلا ميركل في مؤتمر الأمم المتحدة المنعقد في المغرب، و قد وصفت ميركل الاتفاق بأنه" خطوة كبيرة" في مواجهة الهجرة غير شرعية و المهربين. و قد انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الدول التي ترفض الاتفاق.

 

و بين التأيد والمعارضة لم توضح إيطاليا موقفها على الرغم من أنها إحدى دول الاتحاد الأوروبي التي كانت وجهة رئيسة للمهاجرين من أفريقيا على مر السنوات السابقة، كما أنها لم ترسل أي ممثل عنها إلى المغرب. 


اضف تعليقك

لأعلى