تفاصيل أخطر تصريحات لسفير تل أبيب بإثيوبيا | الصباح

تفاصيل أخطر تصريحات لسفير تل أبيب بإثيوبيا

سفير إسرائيل لدى إثيوبيا رافائيل موراف

سفير إسرائيل لدى إثيوبيا رافائيل موراف

كشف سفير إسرائيل لدى إثيوبيا رافائيل موراف، عن أن تل أبيب ملتزمة بدعم إثيوبيا لتطبيق وتنفيذ الإصلاحات الجارية التى تقوم بها الحكومة، مؤكدًا أن إسرائيل مستعدة لمساعدة إثيوبيا فى أى شكل مطلوب للمضى قدمًا فى تنفيذ الإصلاحات، قائلً: «نحن مشجعون جدًا بإصلاحات رئيس الوزراء آبى أحمد وسنعمل معًا فى تنفيذها.

>>إسرائيل تتعهد بدعم أديس أبابا والزراعة أهم ملفات التعاون
>>مشجعون للإصلاحات الاقتصادية.. والزراعة أبرز ملفات التعاون

وأكد السفير الإسرائيلى، أن بلاده تدعم وترغب فى مساعدة إثيوبيا وحكومتها بأى شكل من الأشكال المطلوبة فى ترتيب تنفيذ هذه الإصلاحات، مضيفًا «فى الواقع إن إثيوبيا وإسرائيل يشتركان بشكل كبير فى التعاون العميق والبحث عن مستقبل هذا البلاد وتطوير اقتصادها وهدفها لأن تصبح دولة متوسطة الدخل.

وأوضح السفير، وفى مقابلة مع وكالة الأنباء الإثيوبية، أن التعاون مع إثيوبيا يركز على التحول فى الزراعة، وهو الهدف الرئيسى من خطة النمو والتحول الثانية لهذه الحكومة والتى لن تقتصر فقط على توفير فرص العمل، بل تولد أيضًا النقد الأجنبى للاقتصاد، وهو أمر مهم للغاية.

وذكر السفير أن التدريب على الطاقم الطبى فى جامعة جوندار من ضمن مجالات التعاون، كما نعمل أيضًا فى قطاعات الرى والصحة، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة، متعهدًا بالعمل الجاد من أجل تعزيز العلاقات طويلة الأمد بين الدولتين.

وأيد السفير اتفاق السلام والعلاقات بين إثيوبيا و إريتريا بشكل كبير، موضحًا أن ذلك سيعطى دفعة للبلدين، وسيعزز إمكانية التكامل الاقتصادى للقرن الإفريقى، مضيفًا أن هذه مجرد مظاهر لتدفق اقتصادى أقوى وتقوية العلاقات بين الشعوب.

وأشار السفير إلى أن التطور الأخير فى المنطقة أمر حاسم للقارة ككل، وفى جنوب السودان هناك علامة على الاستقرار النسبى بفضل الدور المهم الذى لعبته إثيوبيا فى الوساطة بين الجانبين.


اضف تعليقك

لأعلى