وزير المالية من البرلمان: لأول مرة منذ 15 عاما نأكل ونشرب من إيراداتنا | الصباح
وزير الداخلية يزور أكاديمية الشرطة ويتفقد الطلبة الجدد من الضباط المتخصصين (صور)     elsaba7     تفاصيل اجتماع السيسي مع المجلس الاستشاري لكبار علماء وخبراء مصر     elsaba7     محافـظ المنوفية يحيل المتسببين في تسريب إمتحانات الإعدادية للنيابة الإدارية     elsaba7     غسلها وصلى عليها.. أول صورة للفكهانى قاتل زوجته بقنا     elsaba7     الرئيس السيسي يشارك في قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية في لندن     elsaba7     نقابة الأطباء: إحالة كل طبيب مسئول عن حادث المنيا إلى لجنة آداب المهنة     elsaba7     التعليم تحقق.. تداول أسئلة امتحان الفيزياء والتاريخ للثانى الثانوى قبل البدء بدقائق     elsaba7     النقل ترصد 5.3 مليار جنيه لصيانة وتوسعة الطريق الدائرى بالقاهرة الكبرى     elsaba7     تسجيل مسرب لـ"ترامب" يكشف تفاصيل عملية اغتيال قاسم سليماني     elsaba7     بيراميدز يجدد عقد عبد الله السعيد فى اتحاد الكرة     elsaba7     رئيس الوزراء يتابع اليوم سير امتحانات الثانوية ويلتقى وزيرة الصحة     elsaba7     سفير مصر في كندا يلتقى مستشار الأمن القومي الكندي للتباحث حول التطورات في الشرق الأوسط     elsaba7    

وزير المالية من البرلمان: لأول مرة منذ 15 عاما نأكل ونشرب من إيراداتنا

وزير المالية

وزير المالية

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن نسبة الدين عام 2017 بلغت 108% من الناتج المحلى الإجمالى، بينما بلغت العام الماضى 98%، لافتا إلى أن الحكومة تستهدف خفض هذه النسبة خلال العام المالى الحالى إلى 92%؜، وخفضه خلال العام المالى 2020/2021 إلى 80% فقط؜.

وأوضح الوزير أنه الدولة المصرية مرت خلال السنوات الماضية بظروف صعبة تسببت فى ارتفاع خدمة الدين، بالتزامن مع ضعف إيرادات الدولة واستمرار العجز الأولى، ما يضطر الدولة للاقتراض باستمرار لسد العجز الأولى الخاص بالأكل والشرب، وخدمة الدين وأقساط الدين، وهو ما تغير خلال العام المالى الماضي بعد أن تمكنت الدولة لأول مرة منذ 15 عاما من تحقيق فائض أولى، قائلا: "وهذا يعنى أن أكلنا وشربنا من إيراداتنا".

وأضاف معيط، خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى طالب الحكومة بالإسراع فى خفض هذه المعدلات أكثر من ذلك، ما يتطلب حلول غير تقليدية لزيادة نمو الإيرادات، واستخدام خفض الدين لصالح تحسين حياة المواطنين.


اضف تعليقك

لأعلى