قبلها بيوم.. موقع منتدى أفريقيا ينشر كلمة السيسي الافتتاحية غدا | الصباح

قبلها بيوم.. موقع منتدى أفريقيا ينشر كلمة السيسي الافتتاحية غدا

محرر الصباح / 2018-12-07 19:09:43 / سياسة
رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى

رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى

ينطلق، غدا، بمدينة شرم الشيخ، فعاليات منتدى "أفريقيا 2018"، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي يناقش على مدار يومين، سبل تشجيع الاستثمارات البينية، وتعزيز التعاون المالي والتجاري بين دول تجمع "الكوميسا"، بالإضافة إلى تخصيص جلسات لرواد الأعمال من الشباب الأفارقة وعرض تجاربهم بجانب دور المرأة في التنمية في أفريقيا.

 

ونشر موقع المنتدى، كلمة ترحيب من الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمناسبة انطلاق المنتدى على أرض مصر، والتي جاء نصها: "الأخوة الأفارقة الأشقاء، الأصدقاء من جميع أنحاء العالم، من دواعي السرور أن أدعوكم إلى الانضمام إلينا في منتدى أفريقيا 2018 المزمع عقده في شرم الشيخ من 8 إلى 9 ديسمبر 2018".

 

وتابع: "يهدف المنتدى إلى توفير منصة لرؤساء الدول والحكومات وكذلك القطاع الخاص ورجال الأعمال في أفريقيا والعالم، لمناقشة مجموعة واسعة من قضايا الأعمال التجارية والتنمية في القارة، مع بعض أهم شركائها الاقتصاديين وأصحاب المصلحة، منتدى أفريقيا 2018 سيتركز على قصص النجاح مع استخلاص العبر من الماضي، وسيساعدنا ذلك على إيجاد الحلول لتشجيع الاستثمار، والتعجيل في خلق فرص العمل والنمو لتكون أكثر شمولا، كما سيوفر أيضا فرصة طيبة لجميع المشاركين لتبادل أفضل الممارسات من أجل منفعة متبادلة من الخبرات المتنوعة".

 

واستطرد الرئيس: "في ضوء التزام مصر وتعزيز التجارة داخل أفريقيا والاستثمار، استضفنا قبل عامين من بدء منطقة التجارة الحرة الثلاثية (TFTA) بين التكتلات التجارية الأفريقية الثلاث، الكوميسا، الإياك، والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي، وتوقيع TFTA في شرم الشيخ يونيه 2015، في خطوة هامة لإنشاء منطقة تجارة حرة في القارة، تشمل جميع الدول الأفريقية، في مساع تهدف في المقام الأول إلى تيسير التجارة عبر القارة، ودعم البلدان الافريقية في سعيها إلى تحقيق التنمية والازدهار، بالإضافة إلى دفع جهود التكامل الإقليمي، والجدير بالملاحظة أنه على الرغم من الأثار السلبية الاقتصادية العالمية، أثبت الاقتصاد الأفريقي مرونة لا تزال محط الأنظار لاجتذاب الاستثمارات العالمية، ومع ذلك، لا تزال هناك حاجة إلى مضاعفة جهودنا المشتركة الرامية إلى تعميق التعاون والتكامل الاقتصادي لتحقيق التنمية والتقدم للأمم الأفريقية".

 

وأضاف الرئيس: "في مصر اتخذنا مؤخرا إصلاحات هامة لتشجيع بيئة العمل والدولة عامة على المنافسة، ونحن في خضم تنفيذ برنامج شامل يهدف إلى معالجة الاختلالات الهيكلية وإعادة استقرار الاقتصاد الكلي لتعزيز النمو وخلق الوظائف وبناء والصناعات القائمة على المعرفة، وعلى نفس المنوال، شرعنا في العديد من المشاريع الكبرى الطموحة التي تشمل إقامة منطقة اقتصادية خاصة على طول قناة السويس، أحد أهم الممرات البحرية في العالم، بالإضافة إلى بناء عدد من المدن الجديدة، بما في ذلك العاصمة الإدارية الجديدة".

 

واستكمل: "بسبب اقتناعنا الشديد بدور المرأة والشباب في عملية التنمية الاقتصادية في مصر عام 2018، فإن تعزيز دور المرأة في مجتمعاتنا ستمكننا من تحسين جدول أعمال التنمية، ولهذا السبب، فإن تمكين المرأة سيكون عنصرا هاما في أفريقيا 2018 ببرنامج المنتدى هذا العام، من جهة أخرى فإن شباب منظمي الأعمال سيضمن مشاركة الشباب في موقع مركزي في البرنامج".

 

واختم الرئيس كلمته: "نجاحاتنا والبلدان الأفريقية يرتبط ارتباطا وثيقا، ونحن في مصر ملتزمون بالقيام بدور نشط في المساعدة على تعزيز العلاقات الإقليمية في بناء وتعزيز التكامل الاقتصادي في القارة، وأتطلع إلى الترحيب بكم جميعا للمشاركة في منتدى أفريقيا 2018 من 8 إلى 9 ديسمبر 2018، في مدينة شرم الشيخ".

 


اضف تعليقك

لأعلى