قتل ابن عمه وحرق جثته بسبب ألف جنيه | الصباح
شيخ الأزهر ينقذ المعيدين من التحويل للعمل الإدارى     elsaba7     أبو العينين يدعو لتطبيق قانون المنطقة الاقتصادية على كافة مشروعات الاستثمار     elsaba7     جولات مكوكية لنواب البرلمان للتبرؤ من الحكومة     elsaba7     بسبب تلوث مياه الشرب.. طلمبات مياه غير صالحة تهدد المواطنين بالفشل الكلوى (مستندات)     elsaba7     مستشار مفتى الجمهورية فى حوار خاص لـ «الصباح »:الدكتور إبراهيم نجم: «الإفتاء » تغزو الفضاء الإلكترونى لمواجهة الفكر المتطرف     elsaba7     يضم 29 عملا.. افتتاح معرض الفنان عبد العزيز الجندي بقاعة "وهبة آرت"     elsaba7     بالأسماء.. المرشحون للحقائب الوزارية وحركة المحافظين     elsaba7     وزيرة الهجرة تتفقد الاستعدادات النهائية لمؤتمر «مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية»     elsaba7     تعرف على موعد علاج الادمان والتسمم مجانا بمستشفي الجامعة بالمنوفية     elsaba7     ورش الحدادة فى القرى تبيع الموت.. «كلبش الغاز المضروب » قنبلة موقوتة فى بيوت المصريين     elsaba7     بسبب أردوغان.. حرب تصفية الحسابات تشتعل بين السلفيين والجماعة الإسلامية     elsaba7     صالون ريتا بدر الدين يناقش"الثقافة العربية فى مواجهة تحديات العولمة" (صور)     elsaba7    

قتل ابن عمه وحرق جثته بسبب ألف جنيه

/ 2018-12-04 22:38:53 / حوادث
جريمة قتل

جريمة قتل

اعترف «م.أ»، 33 عامًا، أمام نيابة دشنا بمحافظة قنا، بتفاصيل ارتكابه جريمة قتل ابن عمه، الذى أكد أنه كان يعتبره أخيه لكنه خذله فلم يتمكن من السيطرة على غضبه حتى أوقعه قتيلًا بضربه على رأسه بقطعة من الحديد.

قال المتهم فى اعترافاته: لحظة غضب حولت صداقة وأخوة العمر إلى إيذاء وصل إلى حد الموت، فمنذ الطفولة كنا مشهورين بالقرية بأننا أشقاء لا نفترق أبدًا ولكن ظروف الحياة غيرت نفسياتنا وقولبنا، ففى أحد الأيام قابلنى ابن عمى والحزن يملأ عينيه، فسألته عما به فأخبرنى أنه يمر بضائقة مادية ويريد ألف جنيه، لم يطلب منى أن أقرضه لأنه يعلم أننى عامل باليومية قد أعمل يومًا وعشرة أمكث فى المنزل، ورغم ذلك طلبت من أحد أصدقائى إقراضى المبلغ وأسرعت إلى ابن عمى أعطيته المال.

وتابع: أوضحت له أننى اقترضت المبلغ وعليه أن يسدد لى خلال أسبوعين حتى أعيده إلى صديقى ووعدنى بذلك لكنه لم يف بوعده وبدأ صديقى يطالبنى بنقوده، فتوجهت إلى ابن عمى ووعدنى أنه سيرد المبلغ خلال أيام قليلة، إلا أنه بدأ يتهرب من مقابلتى ولا يرد على الهاتف فى الوقت الذى سلك صديقى فيه نهج الإلحاح حتى أعيد إليه نقوده، فندمت على تدخلى لابن عمى الذى أحرجنى إحراجًا شديدًا مع صديقى، ويوم الحادث انتظرته خارج المنزل عدة ساعات حتى ظهر أمامى وعندما رأيته أسرعت إليه وأعربت عن رغبتى بالحديث معه وطالبته بنقود صديقى إلا أنه تهرب ورفض سدادها فسيطر على الغضب ولم أشعر بنفسى إلا وأنا أمسك بقطعة من الحديد وأضربه بها على رأسه حتى سقط أمامى على الأرض غارقًا فى دمائه، وعندما تأكدت أننى قتلت ابن عمى، خوفت من العقاب وأشدهم عقاب عائلتى، ولذلك فكرت فى كيفية التخلص من جثته، جلست بجانب الجثة عدة ساعات إلى أن توصلت إلى إشعال النيران بها وإلقائها بمكان بعيد وبالفعل انتظرت إلى أن خيم الليل وحملت الجثة حتى وصلت بها مكان بعيد وأشعلت بها النيران ثم ألقيتها بزراعات القصب وأسرعت بالعودة إلى منزلى.

كانت البداية عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة دشنا، بقيادة الرائد عمر الشريف، رئيس المباحث، ومعاونيه محمد عبدالقادر، ومروان حسين، وأحمد يسرى، ويحيى رأفت، بلاغًا يفيد بالعثور على جثة لشخص يدعى «محمود.ع.ى»، وأمر بكشف غموض ملابسات واقعة مقتل «محمود. ع. ى»، 33 عامًا، عامل، عقب العثور عليه داخل جوال ملقى بقطعة أرض زراعية على طريق قرية الجحاريد التابعة لمركز دشنا، قنا.

وكشفت تحريات المباحث، أن وراء ارتكاب الواقعة «م. أ. ى. م»، 33 عامًا، ابن عم المجنى عليه، عقب إشعال النيران فى جثته وإلقائه على طريق الجحاريد، لوجود خلافات بينهما فقام المتهم بقتله وحرق جثته، تم اتخاذ الإجراءات القانونية وباشرت النيابة العامة التحقيقات وأصدرت قرارها بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.


اضف تعليقك

لأعلى