عمرو رمزى: "بيت السلايف" نقلة فنية | الصباح

عمرو رمزى: "بيت السلايف" نقلة فنية

نادية سلامة / 2018-12-04 20:07:30 / فن
عمرو رمزي

عمرو رمزي

«هلمعك» هــذه الكلمة الـتـى نجح وعـرف بها الفنان عمرو رمـزى خـلال حلقات برنامج «حيلهم بينهم» بهذه الكلمة المستفزة التى استخدمها للضغط على ضيفه للخروج عن النص، قـرر الفنان «عمرو رمــزى» الخروج من جلبابه لتجسيد دور الضابط البلطجى فى مسلسل «بيت السلايف» الذى يعرض حاليا وحقق نسب مشاهدة عالية. 

>> «حيلهم بينهم» تجربة لن تتكرر ..قمت بإخراج «سيد أبوحفيظة» الموسم الاول

■ فى البداية ماذا عن «بيت السلايف» من مشوارك الفنى ؟

- هذا العمل يقدمنى لجمهورى دون النظرة التى اعتدتها منهم، فلن أنكر أن تقديم البرامج أمر رائع، ولكن يضع الفنان فى قالب لن ينساه المشاهد على مر تاريخه الفنى، سواء هذا القالب كان ساخرا أو جادا، أردت فى «بيت السلايف» الخروج من جلبابى إلى هذه الشخصية التى ًيراها الجمهور متحولة من كونه ضابطا هادئا إلى هذا البلطجى، وأعتبر «بيت السلايف» نقلة فى مشوارى الفنى.

■ كيف استلهمت شخصية الضابط ؟

- استلهمت شخصية الضابط مـن مخزون حياتى فلن أقـف حائرا أمـام شخصية، لقد استطعت الفرار من الوقوع فى فخ التكرار، فلن أكرر دورا بعينه خلل مشوارى، فقد جسدت دورا مع الزعيم عـادل إمـام فى «فرقة ناجى عطالله» وجسدت شخصية أمام الفنان حسن حسنى «الذى يحفز العمل معهما على أن تكون شخصية تجسدك أنت الفنان ليس بشخصية أحد آخـر، شخصية «إيهاب» الضابط تحمل حيادية وصراعا، يحول من مجرد ضابط شرطة بإدارة مرور، يخرج كل صباح إلى عمله «الروتين» إلى الضابط الذى يستهان به ويستهذئ به إلى شخصية أخرى يخسر بها الضابط عمله.

■ ما المشاهد الاكثر صعوبة فى دور الضابط ؟

- مرت شخصية الضابط «إيهاب» بثلاث مراحل مختلفة من هذا الشخص الذى يذهب إلى إدارة المرور يوميا للعمل، إلى شخص يقف حائرا أمام الاهانة التى تعرض لها إلى هذا الرجل البلطجى يريد أن يستخدم وظيفته للثأر من الاهانة.

■ ماذا عن «حيلهم بينهم» هل تعاد التجربة ؟

- البرامج بصفة عامة قريبة إلى قلبى وممتعة، برنامج «حيلهم بينهم» تجربة فريدة مستحيل أن تتكرر فى حياتى، كانت تعتمد على فكرة أساسية، وهى عدم معرفة الضيف بمقدم البرنامج الذى يسخر منه طيلة الحلقة، يجعله يصل إلى حد الغضب، والبعض يترك الحلقة، البرنامج تجربة بالاحرى لعبة ممتعة، غيرتها تماما فى برنامج «روبابيكيا»، وهـو برنامج مسابقات فى الـشـارع، كثير ما كنت أواجـه الجمهور فى الشارع بما عرفونى به فى برنامج «حيلهم بينهم» يـرددون «حلمعك» وأخيرا برنامج «ظبط زوايــا» الـذى عرض خلال شهر رمضان، وهو أشبه بحلقات تمثيلية تحمل إطار درامى كوميدى، الكثير من جمهورى لا يعلم أننى أعمل أيضا مخرج، فقد قمت بإخراج برنامج « سيد أبوحفيظة» فى موسمه الاول.

* ما المكان الذى يصنعه رمزى لنفسه خلال السنوات المقبلة؟

أركز تمام التركيز على التمثيل بعيدا عن البرامج، فتجربة «أسد سينا» فتح بابا للسينما و«بيت السلايف»، فأنا لا أضع نفسى فى قالب واحد، المغامرة هى المتعة حتى وإن كان العمل ليس بحجم الفنان.

 


اضف تعليقك

لأعلى