جمال عبد ربه يكتب: الأزهر جامعا وجامعة.. دام عطاؤه  | الصباح

جمال عبد ربه يكتب: الأزهر جامعا وجامعة.. دام عطاؤه 

ا د جمال عبد ربه

ا د جمال عبد ربه

لكل الذين يهاجمون الأزهر جامعا وجامعة محاولين الوقيعة بين الأزهر ومؤسسات الدولة مدعين أنه يدعوا للجمود بعد صدور قرار رئيس الجامعة بمنع ظهور أعضاء هيئة التدريس بالجامعة في وسائل الإعلام للتصدي للفتوي، وأن هذا يمثل حجرا علي الإبداع. 

نقول لهم أن القرار جاء ليمنع البلبلة بين الناس فهناك فتاوي لا يمكن أن توضع تحت بند ما يسمي بتجديد الخطاب الديني بل هي لهدم الدين أقرب، وليس الهدف مطلقا الحجر علي أبناء الأزهر لأداء دورهم التنويري فأحاديث ولقاءات أساتذة الجامعة من كليات الطب والزراعة واللغات والهندسة والتجارة والتربية والعلوم والصيدلة والأسنان وغيرها من الكليات وبدعم كامل من المؤسسة جامعا وجامعة تملأ الآفاق في كل القنوات الفضائية والإذاعات والصحف كجزء من رسالة أستاذ الجامعة المتمثلة في التعليم والبحث العلمي والمشاركة المجتمعية ( خدمة المجتمع وتنمية البيئة).

ودورهم التنويري لا ينكره إلا جاحد وهيهات أني يصير شقاق بين الأزهر ومؤسسات الدولة فالأزهر بهم ولهم. وسيظل الأزهر جامعا وجامعة مشعل نور يهتدي به الحياري عندما تواجههم ظلمات الحياة. 

شكرا لكل الداعمين للأزهر والمتفهمين دوره وعلي رأسهم قائد الدولة الحريص كل الحرص علي دعم مؤسسات الدولة والأزهر أحد أهمها كونه أحد أدوات القوة الناعمة الداعمة لهذا الوطن علي مستوي العالم من خلال طلابه الذين يدرسون به من الوافدين والبالغ عددهم ما يزيد علي أربعين ألف طالب وطالبة والمنتمين لـ ١٠٨ دولة من دول العالم بما يمثل أمم متحدة موجودة بهذا البلد الطيب أهله.

نسأل الله أن يعمل الجميع للحفاظ علي هذا البلد ومؤسساته ضمانا لتقدم الوطن وصونه. 

 

ا د جمال عبدربه

أستاذ ورئيس قسم البساتين بكلية الزراعة جامعة الأزهر بالقاهرة


اضف تعليقك

لأعلى