جزيرة العبل بقنا.. قرية محرومة من الخدمات | الصباح
محمد رمضان عاري.. الفنان يواصل استفزاز جمهوره بصور جديدة     elsaba7     رمضان صبحي يفجر مفاجأة كبيرة بالمنتخب الأوليمبي     elsaba7     إقبال كبير على تطبيق أعضاء الأهلي .. طالع التفاصيل     elsaba7     وفاة طالب القناطر الخيرية تحرك البرلمان     elsaba7     "ولاد رزق 2" يصل لـ 100 مليون جنيه فى شباك التذاكر بعد 15 أسبوع عرض     elsaba7     اكاديمية الشرطة تستقبل 450 شاباً وفتاة من الجامعات المصرية والمحافظات الحدودية لقضاء يوماً كاملاً مع طلبة كلية الشرطة بمشاركة الكليتين الحربية والفنية العسكرية     elsaba7     "السيستم وقع".. توقف الخطوط الجوية البريطانية     elsaba7     صالون "المنارة الثقافى" يحتفل يعيد ميلاد مؤسسه الدكتور محمد سعد الدين     elsaba7     فستان رانيا والبطة السوداء.. بهذا الشكل سخرت الفنانة من مظهرها     elsaba7     الرئيس يصدر قرار بتعيين أمل عفيفى وزيرا مفوضا بجمهورية بنين     elsaba7     صور.. بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة سيتي للتكنولوجيا والإتصالات     elsaba7     مدبولي يصدر قرار بضم أسماء لعضوية اللجنة القومية لاسترداد الأموال     elsaba7    

جزيرة العبل بقنا.. قرية محرومة من الخدمات

ارشيف

ارشيف

تقع جزيرة العبل بمحافظة قنا، وتبلغ مساحتها 420 فدانًا، ويعيش بها حوالى 6000 نسمة، من دون خدمات.

يقول محمود شحاتة، أحد الأهالى: إن الجزيرة غارقة فى الإهمال فلا توجد بها وسائل مواصلات كبقية قرى ومدن المحافظة، ويعتمد أهلها على معدية متهالكة لنقل الركاب من الجزيرة لبقية المراكز ومازال الأهالى يستعملون داخل الجزيرة  عربات الكارو ولا توجد وحدة صحية ما يعرض حياة المرضى للخطر.

وأوضح محمد فايق، أحد سكان الجزيرة، أننى انتقلت مع أسرتى لمدينة قنا فالجزيرة تعانى من أزمة المياه الملوثة، وأصيب العديد من قاطنى الجزيرة بمرض الفشل الكلوى والكبد بسبب تلوث المياه وانقطاعها بشكل مستمر ما جعل الأهالى يلجأون للطلمبات أو الشرب من مياه النيل مباشرة دون تطهير.

أكد على البسيونى، أنه اضطر لمغادرة الجزيرة مع أسرته بعد هدم المدرسة الإعدادية الوحيدة بالجزيرة وتحويل الطلاب والمدرسين إلى المدرسة الابتدائية ما تسبب فى تكدس فظيع بالفصول.

وأشار أحمد العطيفى، أحد شباب الجزيرة، إلى أن أسعار الوحدات السكنية ارتفعت للغاية بسبب عدم وجود مواصلات سهلة بين الجزيرة والمراكز الأخرى، بالإضافة إلى عدم وجود خدمة صحية جيدة للأهالى فالجزيرة ليس بها وحدة صحية، ولا خدمة تعليمية نظرًا لقلة المدارس بها.


اضف تعليقك

لأعلى