تفاصيل واقعة ضحية "عملية الزائدة" بكفر الشيخ | الصباح

تفاصيل واقعة ضحية "عملية الزائدة" بكفر الشيخ

جثة ـ أرشيفية

جثة ـ أرشيفية

روّى إبراهيم الشاعر، شقيق السيدة المتوفاة بعد إجراء جراحة في كفر الشيخ، تفاصيل الواقعة، قائلًا: "أختي اشتكت من جنبها أثناء تواجدها مع زوجها في الإسكندرية، وكان اشتباه في زائدة دودية، ولارتفاع التكاليف ذهبت إلى كفر الشيخ، وكشف عليها أحد الأطباء وقال لها لديك زائدة يجب أن تجرى لها عملية".

وأضاف "الشاعر"، في مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام» مع عمرو عبدالحميد على قناة «TeN»،: "شقيقتي ذهبت للمستشفى بعد شعورها ببعض الآلام، والطبيب قالي العمليات هتقعد ربع ساعة، وهتفوق بعد ساعة وتخرج بها، ولكن جلسنا أكثر من ساعتين، والطبيب رفض يرد على تليفوناتنا، وطلع قالي أختك لسه مافقتش، وعندها مياه على الرقة، وأنا أخدت كلامه بثقة".

وتابع: "شكيت في حديث الأطباء معهم حول حالة شقيقتي، وحدثت مشادة كلامية معهم، بعد اختفاء التحاليل الطبية التي سلموها للمستشفى وتثبت احتياج الضحية لإجراء جراحة زائدة دودية، وأنا عرفت بوفاتها في التاسعة مساءً".

وأردف: "المؤسف في الأمر أن مسؤولي المستشفى ألقوا جثة شقيقته في الشارع أمام الباب الخلفي وأغلقوا الباب بالأقفال"، لافتًا إلى أنهم طالبوهم باستلام الجثة بهذا الشكل وأنهم سوف يرسلون تصريح الدفن لهم، فما كان منهم إلا أنهم أعادوا الجثة مرة أخرى للمستشفى بعد كسر قفل الباب.


اضف تعليقك

لأعلى