سالي عاطف تكتب : فوضى التكريمات ... عذرا انها ليست مصر | الصباح

سالي عاطف تكتب : فوضى التكريمات ... عذرا انها ليست مصر

سالي عاطف

سالي عاطف

اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع صور تدعوا الي الدهشة و الاشمئزاز في ان واحد عبارة عن سيدات أغلبهن تخلين عن الحشمة و الوقار و الالتزام بما يفرضه المجتمع و الدين من إطار و أسس و المشكلة لم تكمن في ماهيه هذه الصور او السيدات و لكنهم ادعوا انهم إعلاميات تم تكريمهم في مهرجان يدعي الإسماعيلية المبدعات العرب و هُن بالطبع ليس كذلك فهن مجرد عار علي المجتمع او اي مؤسسة ينتمون اليها

لكن المشكلة اكبر من ذلك الحدث الكارثي الذي تم فضحه عبر وسائل التواصل الاجتماعي لأنشطة مشبوهة تشوه المجتمع و من ينتمي اليها عبر تكريم سيدات ادعين أنهم ينتمون الى مهنه الاعلام التي اصبح ليس لها صاحب او رقيب عبر مهرجانات بير السلم التي تعتبر سبوبة و حيله حديثة للنصب و الاحتيال عبر الإعلان عن تنظيم مهرجان لتكريم الفنانات و الإعلاميات و استغلال اسماء و قامات كبيرة و ذات شهرة واسعه فقط للترويج للمهرجان ثم في النهاية تطل علينا هذه الوجوه القبيحة مدعية النبوغ و النجاح بأفكار او برامج لم نسمع عنها قط و يتم تكريمهن بالشكل المشين الذي رأيناه هذا الأسبوع و قد اثار استياء كل من رَآه سواء المجتمع او المسئولين خاصة بعض ان ظهرت بعض من ادعين الاعلام خلفهم لافته كتب عليها انها مصر و لكن عذرا فهي ليست مصر و لن تكون فأنتم عار علي مصر والمصريين

و لكن ماذا بعد الا يتحرك المسئولين لوقف هذه المهازل التي تشوه المجتمع و تحمل الاعلام اكثر من طاقته فرسائله الاعلام اسمي و اطهر و أرقي من ان يحمل لقبها عدد من الساقطات الذي تبرا الاعلام من امثالهم كافة

و لكن أوجه دعواتي للدولة بكافة اجهزتها المعنية لوقف هذه المهازل المهينة للإعلام و الاعلاميين المحترمين ووضع ضوابط صارمة لكل المناسبات سواء المؤتمرات او التكريمات مجهولة الهوية و وضع رقابة علي الاعلام حتي لا يكون عرضة للعبث من هؤلاء المرتزقة و اخيرا افيقوا يا دولة قبل فوات الاوان


اضف تعليقك

لأعلى