مستشفى الصحة النفسية.. قصص معاناة المرض النفسيين بشبين الكوم | الصباح

مستشفى الصحة النفسية.. قصص معاناة المرض النفسيين بشبين الكوم

محمود على / 2018-11-18 22:17:07 / هنا صوتك
ارشيف

ارشيف

يعيش مرضى مستشفى الأمراض النفسية بشبين الكوم فى مأساة حقيقية، حيث ينطبق على حال المستشفى المثل الشعبى «الداخل مفقود والخارج مولود .»

قالت «إنصاف أحمد »، إن شقيقها كان فى المستشفى يوم 25 مايو الماضى، لمتابعة شهرية طبقًا لتشخيص انفصام عقلى جزئى، وقالت الإدارة إن المريض سيقضى يومين فقط، لكنها حينما ذهبت لاستلام شقيقها كان المستشفى بدون أطباء، وفجأة مات شقيقها فى اليوم الثالث من تواجده هناك، ولم تكن بها أى إمكانيات لإسعافه، وتم إخفاء التقرير الطبى لسبب وفاته من الملف الخاص به.

وأكد الدكتور محمد عبدالسلام الطبيب النفسى بالمستشفى أن إدارة المستشفى أجبرته على الإدلاء بشهادة معينة فى قضية وفاة المريض، وحينما رفض لعدم اختصاصه تعرض للتنكيل والجزاءات.

وأضاف الطبيب أنه يتعرض للإهانات أمام المرضى من إدارة المستشفى بحسب بلاغه للنيابة الإدارية، والذى حصلت «الصباح » على صورة ضوئية منها.

فيما قامت إدارة مستشفى الصحة النفسية بشبين الكوم وإدارى الشئون القانونية بالتنكيل بالطبيب، وتلفيق عدة تهم وشكاوى ضده - بحسب استغاثته لأمانة الصحة النفسية-وإعطاؤه العديد من الجزاءات التى بلغت أكثر من ثلاثين يومًا خصمًا من راتبه خلال شهر أغسطس الماضى، وذلك دون تحقيقات معه حيث إنه طلب تحويل التحقيقات إلى النيابة الإدارية بالقسم الرابع بشبين الكوم، وذلك إلحاقا بالشكوى رقم ٣٠١٥ بتاريخ ٢٠١٨ / ٧/ ١٤، وذلك لضمان حيادية التحقيقات، ولكنهم رفضوا وتعسفوا معه وقاموا بتوقيع جزاءات تعسفية، وما زالت الجزاءات مستمرة ضده دون تحقيق.

ولم يتوقف الامر عند هذا الحد، بل قاموا بتجميع هذه الجزاءات وارسالها الامانه العامه الصحه النفسيه بالعباسيه، وطلبوا من الامين العلم نقله من المستشفى تعسفيا.

وكلفت ادارة المستشفى الطبيب باعمال اضافية دون باقى الاطباء، رغم ان الطبيب احضر تقرير طبى من اللجنة العامة بالتامين الصحى بظروف صحية حرجة ما يعرض حياته للخطر .

وحضر الطبيب فى الثالث من سبتمبر الماضى للمستشفى فمنعه مسؤل الدفتر من التوقيع، وقام بالشطب عليه، فحرر الطبيب محضر رقم ٢٦ احوال لسنة 2018 .


اضف تعليقك

لأعلى