تلوث المنطقة الصناعية بقويسنا يهدد المنوفية | الصباح
الكوميديان "محمدز بوحمد" يستعد لعمل "سيت كوم" للعرض في رمضان     elsaba7     والد الطفل صاحب رسالة "بابا نجار" يكشف لـ"الصباح" حقيقة الرسالة المتداولة     elsaba7     وزير المالية يتحدى «العدل » ويرفض توفير الدرجات الوظيفية     elsaba7     شيخ الأزهر ينقذ المعيدين من التحويل للعمل الإدارى     elsaba7     أبو العينين يدعو لتطبيق قانون المنطقة الاقتصادية على كافة مشروعات الاستثمار     elsaba7     جولات مكوكية لنواب البرلمان للتبرؤ من الحكومة     elsaba7     بسبب تلوث مياه الشرب.. طلمبات مياه غير صالحة تهدد المواطنين بالفشل الكلوى (مستندات)     elsaba7     مستشار مفتى الجمهورية فى حوار خاص لـ «الصباح »:الدكتور إبراهيم نجم: «الإفتاء » تغزو الفضاء الإلكترونى لمواجهة الفكر المتطرف     elsaba7     يضم 29 عملا.. افتتاح معرض الفنان عبد العزيز الجندي بقاعة "وهبة آرت"     elsaba7     بالأسماء.. المرشحون للحقائب الوزارية وحركة المحافظين     elsaba7     وزيرة الهجرة تتفقد الاستعدادات النهائية لمؤتمر «مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية»     elsaba7     تعرف على موعد علاج الادمان والتسمم مجانا بمستشفي الجامعة بالمنوفية     elsaba7    

تلوث المنطقة الصناعية بقويسنا يهدد المنوفية

هدى السيد / 2018-11-18 20:16:13 / هنا صوتك
المنطقة الصناعية بقويسنا

المنطقة الصناعية بقويسنا

تضم المنطقة الصناعية بمدينة قويسنا بمحافظة المنوفية أكثر من 500 مصنع، ينتج عن هذه المصانع نسبة عالية من التلوث، فمخلفات المنطقة الصناعية تسببت فى إصابة آلاف من الأهالى بقرى كفور الرمل وعزبة الخواجة وعزبة المنشية والباشا، وكذلك عمال المصانع بأمراض الفشل الكلوى وفيروس سى، بسبب الروائح الكريهة التى تنبعث من مواسير الصرف الصحى غير المعالج والتى تصب فى مصرف الخضراوية، والتى يتجمع على إثرها، الحيوانات النافقة بالإضافة إلى القمامة والحشرات.

يقول الحاج أنور اللواتى، أحد الأهالى: إننا تقدمنا بأكثر من شكوى للمسئولين فى وزارتى البيئة والصحة لكن لا أحد يستجيب، ومع مرور الوقت تزداد نسبة الإصابات بالفشل الكلوى والأمراض الصدرية، وأصبحت المنطقة الصناعية هنا «منطقة موت »، وتسببت فى إصابة الكثير من الأطفال وكبار السن بالأمراض.

ويصرخ عمرو جلال، أحد سكان المنطقة، من هذا الوضع المأساوى، قائلً: أتقدم ببلاغ رسمى للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسى لمحاسبة المقصرين والمتسببين فى ذلك التلوث والضرر الذى لحق بالأهالى، فى ظل الإهمال من قبل المسئولين لتطهير المصرف وإلزام أصحاب المصانع بعدم رمى مخلفاتها بالمصرف، مضيفًا أن الأمراض تهدد أكثر من 30 ألف مواطن من أهالى القرى المجاورة.

ويؤكد محمد عبدالسلام، أن هذا الوضع قائم منذ ما يقرب من عشرين عامًا مع إنشاء المنطقة الصناعية، لافتًا إلى أن الصرف الناتج عن مصانع الجلود يحتوى على مواد سامة تمثل خطرًا على صحة الأهالى بجانب مصانع المواد الغذائية، مضيفًا، أنه يتم رى الأراضى الزراعية من مياه الصرف الملوثة، ما أدى إلى فساد المحاصيل وتغير لونها وطعمها، كما أنها تضر بصحة من يتناولها، مؤكدًا أن الفلاحين ليس أمامهم مصدر آخر للمياه لرى أراضيهم، حتى أن الرى بالمياه الجوفية ذا تكلفة عالية لا يقدرون على تحملها. ويستطرد عبدالسلام قائلآ إنهم قاموا بمناشدة وزارة البيئة والتى أفادت بأنه يجب عمل محطة معالجة كيميائية لمياه الصرف قبل عملية الصب فى المصرف، لكن لم يتحرك أحد من أصحاب المصانع لإنشاء المحطة وبقى الوضع كما هو عليه، مشيرًا إلى أن عددًا كبيرًا من الأهالى أصيبوا بالأمراض بسبب صرف المنطقة الصناعية الملوث.

ويوضح هانى منصور، أحد قاطنى المنطقة المجاورة للمصانع، أن تلال القمامة منتشرة بجوار المصانع، مطالبًا المسئولين بإيجاد حل جذرى للمخالفات التى يقوم بها أصحاب المصانع بالمنطقة الصناعية حفاظًا على صحة الأهالى.


اضف تعليقك

لأعلى