ترامب يهاجم "نيويورك تايمز" ويدافع عن بيونغ يانغ | الصباح
تعرف على درجات الحرارة المتوقعة غداً     elsaba7     الفتوى والتشريع تقضي بأحقية المعلمين في الحصول على أجازة مرافقة الزوج خارج مصر     elsaba7     رئيس الهيئة العربية للتصنيع يتفقد تصنيع عربات القطارات     elsaba7     انطلاق فعاليات مؤتمر "مستقبل الاستثمار في مصر".. غداً     elsaba7     رئيس جامعة المنوفية يستقبل مستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا     elsaba7     انطلاق فعاليات التدريب البحري المشترك بين مصر والسعودية "الموج الأحمر -2"     elsaba7     فيديو.. مستشار وزير السياحة السابق: الاستقرار الأمني والاقتصادي السبب في تقدم مصر عالميا     elsaba7     محمد العنزي: مفاجآت لأول مرة في ختام احتفالات اليوم الوطني السعودي الـ89 (صور)     elsaba7     شاهد.. أدمن جروب أرسم: اختيارنا لمسلسل لن اعيش في جلباب أبي مختلف وقدمنا حوالي 230 رسمة     elsaba7     القوات البحرية المصرية والفرنسية تنفذان تدريبًا بحريًا عابرًا بنطاق الأسطول الشمالى بالبحر المتوسط     elsaba7     طلب إحاطة بشأن فساد منظومة الرقابة على الأدوية في مصر     elsaba7     بالفيديو.. استشاري يوضح الضوابط الواجب توافرها عند إجراء جراحات تجميل     elsaba7    

ترامب يهاجم "نيويورك تايمز" ويدافع عن بيونغ يانغ

ترامب وبيونج يانج

ترامب وبيونج يانج

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تقريرا لصحيفة "نيويورك تايمز" حول استخدام كوريا الشمالية مواقع لإطلاق الصواريخ البالستية لم تكشف عنها، بالتقرير بـ"غير الدقيق".

وغرد ترامب على "تويتر": "القصة التي ذكرتها "نيويورك تايمز" حول تطوير كوريا الشمالية مواقع لإطلاق الصواريخ غير صحيحة، ونحن على دراية تامة بالمواقع المذكورة، وما من جديد، ولا شيء يدور خارج المألوف".

 

وتابع: هذه القصة تندرج ضمن الأخبار الكاذبة وسأتولى أنا إطلاعكم على التطورات إذا لم تسر الأمور على النحو المطلوب.

 

وذكرت "نيويورك تايمز" مؤخرا نقلا عن دراسة أجرتها مجموعة الباحثين "بيوند باراريل" التابعة لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، أن كوريا الشمالية ماضية في تطوير ترسانتها الصاروخية من خلال استمرار تشغيل العشرات من مواقع إطلاق الصواريخ غير المعلنة والتي تم كشفها بتحليل الصور الملتقطة عبر القمر اصطناعي تجاري.

 

وأضافت الصحيفة أن وجود مثل هذا المواقع يعد "خديعة كبرى" من قبل كوريا الشمالية.


اضف تعليقك

لأعلى