فرنسا تكشف عن محاولة اغتيال "ماكرون" طعناً | الصباح
مفتي صربيا: الإسلام جاء من مصر عن طريق التجار وليس الأتراك     elsaba7     الأهلى : لن نخوض أي مباراة في الدوري قبل مواجهة الزمالك     elsaba7     "متجملوش حد".. الرئيس السيسي لطلبة كلية الطب العسكري     elsaba7     رئيس الوزراء من واشنطن: نهر النيل يمثل شريان حياة للشعب المصري ولن نسمح المساس به     elsaba7     أوقاف الغربية تحتفل بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى     elsaba7     بدء تلقى التظلمات الخاصة بمساكن الجزيرة بزفتى     elsaba7     الرئيس السيسي: نسعى لتطبيق فكرة الاختبارات المميكنة بالجامعات     elsaba7     مريم نعوم: السيناريست أماني التونسي ليها كتير في “بين بحرين” والفكرة والشخصيات بدأت من عندها     elsaba7     الرئيس السيسي: الرؤية الأولى في إنشاء الكلية أن تبعد عن أي مجاملات     elsaba7     مدير كلية الطب بالقوات المسلحة: هدفنا تخريج أطباء لديهم الكفاءة تعادل النظراء في العالم     elsaba7     خريجو طب القوات المسلحة يستعرضون قدراتهم في التعامل مع الحالات الطارئة أمام الرئيس     elsaba7     القبض على أخطر تجار الصنف بالشرقية.. والتحفظ على 50 كيلو بودرة خام     elsaba7    

فرنسا تكشف عن محاولة اغتيال "ماكرون" طعناً

الرئيس الفرنسي

الرئيس الفرنسي

كشف المعتقلون بتهمة التخطيط للاعتداء على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن نيتهم في طعنه بالسكين أثناء مراسم الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

ونقلت قناة "فرانس 2" عن مصادر في الشرطة الفرنسية، أن المتهمين أفادوا خلال استجوابهم بأن واحدا منهم، هو رجل الأعمال السابق جان بيار "ب" البالغ 62 عاما من العمر، كان العقل المدبر للهجوم.

 

أثناء تفتيش سيارة جان بيار، عثرت الشرطة على سكين سيراميك قال المتهمون إنهم كانوا يعتزمون استخدامه في الاعتداء.

 

وأوضح المتهمون أنهم خططوا لتنفيذ الهجوم في 7 نوفمبر عند مشاركة ماكرون في فعاليات مدينة شارلوفيل ميزيار شرقي البلاد خلال التحضير لمراسم مئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى التي سيحضرها عشرات الزعماء والقادة.

 

ألقت الشرطة الفرنسية القبض على 6 أشخاص محسوبين على اليمين المتطرف، هم خمسة رجال وامرأة، تتراوح أعمارهم بين 22 و62 عاما بتهمة "التخطيط للهجوم على رئيس البلاد".

 

وحسب المصادر، فقد أطلقت النيابة سراح اثنين منهم بعد وقت قصير من استجوابهم، فيما اعترف الأربعة الآخرون بالجريمة، ليصار إلى محاكمتهم.


اضف تعليقك

لأعلى