ترعة «ترسا» مصدر للأوبئة فى الجيزة | الصباح

ترعة «ترسا» مصدر للأوبئة فى الجيزة

ترعة

ترعة

ترعة «ترسا» بمركز أبو النمرس فى منطقة الهرم بالجيزة، تمتد من بداية السكة الحديد وحتى الكنيسة، تحولت إلى بؤرة للأمراض والأوبئة والنفايات، وباتت خطرًا يهدد حياة الأهالى الذين أصيب بعضهم بأمراض بسبب هذه الترعة.

«بؤرة للفشل الكلوى والأمراض الجلدية والمنظر غير الحضارى».. هكذا قال حسن محمود واصفًا المشهد العام المحيط بمنطقة ترسا، مضيفًا: «الترعة أصبحت مصدرًا للأوبئة والأمراض فقط، والمركز بالكامل يعانى من مشاكل عديدة كالتلوث والأمراض وضعف مياه الشرب فى المنازل».

ورغم صدور قرار بتغطية عدد من مصارف الجيزة داخل الكتل السكانية، إلا أن الوضع لا يزال كما هو عليه حتى الآن، وأعرب عدد من سكان منطقة ترسا عن أسفهم ويأسهم الشديد، خاصة مع الكم الهائل من الشكاوى التى أرسلوها إلى المسئولين والجهات المعنية سواء فى الحى أو المحافظة أو حتى أعضاء مجلس الشعب، إلا أن الرد لم يصل حتى اليوم وباتت جميعها وعود مزيفة دون حل سريع للأزمة العالقة منذ فترة طويلة.

وأوضح محمد حسين، أحد المواطنين بمركز أبو النمرس، إن المركز يعانى بشكل عام من تدنى فى الخدمات سواء فى النظافة أو الترع والمصارف أو ضعف مياه الشرب فى المنازل، مطالبًا بتغطية المصارف التى لا أهمية لها.

وقال كمال أيمن: «إحنا مواطنون درجة ثالثة لا أحد يسأل فينا ولا يتهم، لو كنا فى حى من الأحياء الراقية لما حدث كل ذلك، حرام الأمراض اللى أصابت السكان بسبب الإهمال وعدم النظر إلى شكوانا».

وأضاف عبدالغنى محمود: «ترعة أبوالنمرس أصبحت مصدرًا للأمراض والقوارض والحشرات، بالإضافة إلى أنها مقلب للقمامة والصرف الصحى، حيث تقوم سيارات الصرف الصحى بإلقاء المخلفات فيها وقدمنا العديد من الشكاوى لكن لا حياة لمن تنادى».

وأكد أشرف العمرى، من الأهالى على أهمية الترع فى رى الأراضى الزراعية، قائلاً: «الترع ضرورة قصوى فى رى الأراضى الزراعية، ولكن إذا كانت صالحة، أما ترعة ترسا فنطالب بردمها نظرًا لعدم صلاحيتها».

وأشار كريم عادل، من السكان، إلى أن الحياة داخل قرى أبوالنمرس وترسا أصبحت لا تطاق نظرًا لقلة الخدمات، لافتًا إلى أن وزارة الرى ومجلس المدينة لا يقومان بتطهير الترعة.

ولفت مؤمن كامل، من الأهالى، إلى أن شبكة المجارى بالمركز غير كاملة، بالإضافة إلى شبكة المياه، منوهًا إلى أن هناك العديد من السكان رحلوا عن المركز والمنطقة بالكامل، تجنبًا للأمراض والمنظر غير اللائق.

اضف تعليقك

لأعلى