استقالة ميركل.. كيف كانت ردود أفعال الصحافة العالمية؟ | الصباح
"لا عنصرية ولا تنمر".. محمد الباز يكشف حقيقة الفيديو المتداول لسخرية شابين من سوداني الجنسية     elsaba7     شيخ الأزهر: قيمة التسامح أهم الرسائل التي جاء بها الدين الإسلامي     elsaba7     تعليق خالد الجندى على الأعمال السحرية فى المقابر (فيديو)     elsaba7     خالد الجندى: من يؤمن بوجود السحر الان عليه بمراجعة عقيدته وعقله (فيديو)     elsaba7     البدري يعفي الأساسيين في المنتخب من استكمال مران السبت قبل مواجهة جزر القمر     elsaba7     غدًا.. إفتتاح بطولة العالم لرفع الأثقال للمكفوفين في الهرم     elsaba7     وزير الشباب والرياضة ومحافظ الدقهلية يشهدان افتتاح فعاليات مؤتمر شباب الدقهلية الأول     elsaba7     80 فتاة تشارك في الأولمبياد الإفريقية بأسوان     elsaba7     الأمم الإفريقية تحت 23 سنة.. غانا تبدأ الاستعداد لمواجهة كوت ديفوار بمران قوي في السكة الحديد     elsaba7     محمد فضل يكرم متطوعي كأس الأمم الإفريقية للكبار     elsaba7     "العربي للمسئولية المجتمعية" يشيد باستجابة وزير التعليم العالي لأيقونة تغيير المناهج سما رامي     elsaba7     علاقة غير شرعية وراء مقتل سيدة وإلقاء جثتها فى الطريق العام بالغربية     elsaba7    

استقالة ميركل.. كيف كانت ردود أفعال الصحافة العالمية؟

أنجيلا ميركل

أنجيلا ميركل

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال مؤتمر صحفي في برلين الإثنين الماضي التقدم باستقالتها من رئاسة الحزب المسيحي الديموقراطي وعدم ترشحها لمنصب المستشارية بعد انقضاء فترة ولايتها الحالية، وعليه تباينت ردود أفعال الصحافة على مستوى العالم.

قالت صحيفة نيورك تايمز الأمريكية "إن قرار انسحاب ميركل لم يكن مفاجأة وبالرغم من ذلك جاء صادمًا، ولكنه يؤكد ضعف جديد في السياسة الألمانية و خطر كبير على أوروبا بدون وجود السيدة ميركل، فوفقًا للمحللين فإن السياسية الألمانية تعاني تصدعات عدة  مثل الدول المجاورة لها كإسبانيا وإيطاليا وهولاندا".

بينما كتبت صحيفة الجرديان البريطانية " دائمًا كانت ُتمدح أنجيلا ميركل بأنها المرأة الأقوى عالميًا؛ حيث حظيت فترة طويلة بدعم الألمان خلال الانتخابات ولكن بدأت سلطتها تنخفض منذ أزمة اللاجئين في عام 2015 عندما أمرت بفتح الحدود الألمانية".

ومن جانبها تساءلت وكالة الأنباء الاسترالية "اس بي اس" عن "من بإمكانه أن يحل محل المستشارة الأبدية؟"، حيث ُعرفت ميركل على مستوى العالم مدة طويلة بأنها قائدة العالم الحر، فقد ظلت في الحكم على مر السنوات من خلال أسلوب حكمها العملي والحذر، ولكن من المحتمل أن قرارها الجسور بفتح الحدود الألمانية في عام 2015 كان بداية سقوطها."

وكان لصحيفة دي برسيه النمساوية رأي آخر، حيث كتبت "إن قرار انسحاب المستشارة من رئاسة الحزب خطأ فادح و يُعني "خسارة السلطة بشكل تام" و"بداية نهاية المستشارية"، إن هذا لتحليل قاسي ولكنه يعود إلى أنجيلا ميركل من عام 2004، فقد كانت تكرر دائمًا أن كل من رئاسة الحزب والمستشارية جزء لا يتجزأ، بل كان ذلك أحد مبادئها".

في حين قالت صحيفة "إزفيستيا" الروسية "بالنسبة لميركل فإن هذا القرار هو عبارة عن تسوية ضرورية من أجل تأمين منصبها كمستشارة خلال السنوات القادمة، فقد جاء عدم ترشحها لانتخابات عام 2021 عقب إعلان الانسحاب، و بمعنى آخر فإن ميركل قامت بالانسحاب بصفقة سياسية ".


اضف تعليقك

لأعلى