سيناريوهات وزير الخارجية والبابا لحل أزمة دير أبو السلطان | الصباح
سقوط أمطار اليوم على جنوب سيناء وخليج السويس     elsaba7     256 ألف عملية جراحية عاجلة أجرتها مبادرة الرئيس لـ"قوائم الانتظار"     elsaba7     عقار كرموز القديم يقتل شاب ويصيب شخصين بعد انهياره بالإسكندرية     elsaba7     بمناسبة عيد النسور.. متحف القوات الجوية يفتح أبوابه مجانا للمواطنين     elsaba7     صور.. حريق بكنيسة مارجرجس في حلوان ورئيس الحي يكشف سببه     elsaba7     طقس اليوم.. انخفاض طفيف فى درجات الحرارة والعظمى بالقاهرة 33 درجة     elsaba7     سميرة صدقي الفن هو اكسجين الحياة وان الحب هو دافع للنجاح     elsaba7     النائب العام يصدر قرار بمنع المطربة بوسي من السفر.. ومحامي طليقها السابق ينذر هاني شاكر علي يد محضر (مستندات)     elsaba7     مهرجان الاسكندريه السينمائي يدين العدوان التركي على سوريا     elsaba7     مصر تُعرب عن خالص تعازيها في ضحايا إعصار "هاجيبيس" باليابان     elsaba7     نائب وزير الخارجية يعرب عن استياء مصر من مفاوضات سد النهضة لسفراء ألمانيا وإيطاليا والصين     elsaba7     تشكيل المنتخب الأوليمبي في مواجهة جنوب إفريقيا الودية     elsaba7    

سيناريوهات وزير الخارجية والبابا لحل أزمة دير أبو السلطان

محمود على / 2018-10-29 21:06:50 / سياسة
البابا تواضروس وسامح شكري

البابا تواضروس وسامح شكري

>>سامح شكرى طرف.. والكنيسة تعيد فتح المفاوضات مع إثيوبيا حول الدير >>ممثلون من الأوقاف الأردنية والأديان فى لجنة جديدة لحل الأزمة >>مطران القدس يلجأ لدعوى قضائية لأحقية الكنيسة فى الترميم

فجر قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلى بترميم دير السلطان الأزمة مرة أخرى، بعد قطع أشواط طويلة من النزاع دون الوصول إلى حل يرضى أى من الطرفين.

ووصلت الأزمة إلى ذروتها الأسبوع الماضى بعد الاعتداء الذى قام به الاحتلال الإسرائيلى أثناء اقتحام الدير لتنفيذ قرار الترميم بالقوة، حيث اعتدى على أحد الرهبان واعتقله، ثم أفرج عنه بعد بيان استنكار من وزارة الخارجية المصرية.

ورجحت مصادر بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية اتجاه الكنيسة بقيادة البابا تواضروس لفتح باب المفاوضات مرة أخرى مع الكنيسة الإثيوبية، لعدم الإضرار بالمصالح المصرية الإثيوبية، مشيرة إلى أنه لا يوجد حل آخر حاليًا سوى الحوار مرة أخرى حتى وإن كان غير موجود من قبل.

وأكدت المصادر أن المفاوضات هذه المرة ستكون تحت رعاية وزير الخارجية المصرى سامح شكرى والذى سيكون طرفًا أساسيًا فى المفاوضات ممثلًا عن الخارجية المصرى، بعد أن كان هناك ممثل من السفارة المصرية بالقدس.

وأوضح المصدر أن وجود شكرى فى قلب المفاوضات سيأتى حرصًا على العلاقات المصرية الإثيوبية، ومن جهة أخرى تصعيد مستوى المفاوضات، فالأزمة فى الأساس هى خلاف مع الكنيسة الإثيوبية حول ملكية الدير، رغم النزاع الطويل الذى امتد لأكثر من خمسين عامًا والذى أثبت أحقية الكنيسة القبطية فى دير السلطان بأحكام قضائية.

وتابع المصدر أن الكنيسة القبطية تتابع بشكل دورى مع الخارجية المصرية تطورات أزمة دير السلطان فى القدس، وهو ما يعكس اهتمام الدولة المصرية حاليًا بالدير، خاصة بعدما تحول إلى أزمة خلال الأيام القليلة الماضية.

وتشمل لجنة المفاوضات الجديدة ممثلين عن الكنيسة القبطية المصرية وطرفًا عن الكنيسة الإثيوبية، وآخر من وزارة الأوقاف الأردنية، وممثلًا عن الخارجية الإثيوبية، بالإضافة إلى وزارة الأديان.

وترتكز المفاوضات الجديدة على منحنى دبلوماسى بالاعتماد على الأحكام القضائية والوثائق القديمة التى تثبت أحقية الكنيسة المصرية فى الدير.

من جانبه أصدر الأنبا أنطونيوس مطران الكرسى الأورشليمى والشرق الأدنى بيانًا أكد فيه أن الكنيسة القبطية بصدد رفع دعوى قضائية لأحقيتها فى ترميم الدير، وتغريم رئيس الشرطة الإسرائيلية ومطران الأحباش للاعتداء على الدير.

وأكد القمص إبرام أميل، وكيل البابا تواضروس بالإسكندرية، صحة المعلومات التى حصلت عليها «الصباح»، مشيرًا إلى أن الكنيسة القبطية فى تنسيق ومتابعة دائمة مع الخارجية المصرية، لمتابعة سير الأزمة وبحث الاتجاه الجديد الذى يرجح أن يكون جولة أخرى من المفاوضات حول ملكية الدير.


اضف تعليقك

لأعلى