توقف إنتاج الشركات سبب الأزمة..أزمة ألبان الاطفال تشتعل من جديد | الصباح

توقف إنتاج الشركات سبب الأزمة..أزمة ألبان الاطفال تشتعل من جديد

ازمة ألبان الاطفال

ازمة ألبان الاطفال

زيادة جديدة فى أسعار ألبان الاطفال، ولكنها كالعادة غير معلنة مـن قبل الجهات الرسمية فى الدولة، ومن بينها وزارة الصحة والسكان، والادارة المركزية للصيدلة، الا أن هذه المرة باتت الزيادة حقيقية وواقعية، حيث يلمسها مئات المواطنين الذين يبحثون عن الالبان غيرالمدعومة لابنائهم.

شــركــات تــوزيــع الادويــــــة، أبلغت الصيادلة بزيادة جديدة لمنتجات ألبان الاطفال بيبى الك بنسبة %30، خاصة أن هذا النوع بالتحديد لم يكن متوافرا خلال الفترة الماضية، وكـان يباع بسعر عالي جدا، وأن الشركات المستوردة استجابت فــى الــســابــق، لـمـطـالـبـات الـصـيـادلـة، وخفضت سعره، لكن الامـر لم يستمر طويل، وبدون مقدمات اختفى من السوق تماما، كما أن الاسعار الجديدة لسعر لبن الاطفال، بيبلك والذى أبلغت به الشركة الموزعة الصيادلة، كالتالى: ببيلك إيه سى 400 جرام بـ 85 جنيها بدلا من 76 جنيها، وببيلك 1 و 2 بـ 75 جنيها بدلا من 69 جنيها، وبيبلك 3 بيبى جونيور بـ 75 جنيها بدلا من 69 جنيها، فيما زاد سعر ببيلك إف إلى لـ 90 جنيها بدلا من 78 جنيها، وببيلك بريماتيور بـ 120جنيها بدلا من 90 جنيها. 

من جانبها، كشفت الدكتورة شادية ثابت عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أن هناك أزمة كبيرة فى ارتفاع أسعار الادويــــة، وهـــذا مــا يـــؤدى إلــى ارتـفـاع الاسعار بشكل كبير، وكـان آخرها أنباء عن ارتفاع أسعار ألبان الاطفال، مضيفة: «نحن نطالب دائما من الدولة بأن يكون هناك اهتمام من قبل وزارة الصحة ووزير قطاع الاعمال بأن يتم تطوير شركات الادويــة الوطنية من أجـل التحكم فى أسعار الادويـة والاحتياجات الضرورية للمواطنين وخاصة الاطفال.» وأوضحت «ثابت» أن هناك مطالب من لجنة الصحة، لتطوير شركات الادويـة التابعة للقطاع الـعـام خــلال الفترة المقبلة، من أجل إحداث توازن فى أسعار الادوية وحتى لا يكون المواطن البسيط هـو مـن يدفع الثمن كـل مــرة، مطالبة بــأن يتم إنـشـاء مصنع إلنـتـاج المواد الخام لألدوية  والتى نستوردها بملايين الدولارت.

أمــا د. على عبدالله مـديـر المركز المصرى للدراسات الدوائية ومكافحة الادمــان، فأكد أن الالبان غير المدعومة ناقصة فـى الصيدليات، حيث يصل سعرها لــــ43 جنيها، وهــنــاك ألبان مـدعـومـة بـالـكـامـل فــى وزارة الصحة وسعرها 5 جنيهات ومتوافرة، والناقصة حاليا الالبان النصف مدعومة مثل ألبان فرنسليه، وسـويـلك، وهــذان النوعان مختفيان مــن الـــســـوق وبدائلهما المرتفعة  السعر متواجدة مثل بيبالك ًوهيرووبيبى ويصل سعرها إلى 60جنيها، وهناك نوع مهم جدا ناقص مثل الالبان الخالية من الاكتوز، ويستخدمها الاطفال الذين يعانون من حساسية من اللكتوز ويعانون من الاسهال، والسبب فى اختفاء هذه الالبان من المتوقع أن يكون له علقة بسعر العملة، ووزارة الصحة البــد أن تسعى لتوفير ألبان مقبولة  السعر بالصيدليات، بحيث تكون حلقة وصل للألبان المدعمة والحرة. 

وأضاف «عبدالله» أن الشركة المصرية لتجارة الادويـــة مجنى عليها فى أزمة نقص ألبان الاطفال، حيث إنها كانت تؤدى عملها فى هذا الشق بشكل جيد، ولكن نتيجة تراكم المديونيات التى وقعت عليها والوعكة المالية، وسببها وزارة الصحة المديونة للشركة بما يقرب من 2 مليار، كـان سبب رئيسى فى أن وزارة الصحة بدلا من أن تدفع مديونيتها للشركة فـ ى أن تسحب منها توزيع الالبان، وحاليا الشركة المصرية تخلو من الالبان، بل يقتصر دورها على الاستيراد من الخارج وتــورد لــوزارة الصحة، وهذا بالنسبة للألبان المدعمة، أمـا بالنسبة لـلالـبـان الــحــرة غـيـر الـمـدعـومـة فيتم استيرادها من قبل الشركات الخاصة بشكل مباشرة، ومن المتوقع أن يرتفع سعرها.


اضف تعليقك

لأعلى