هل تحالف السناوي مع الإخوان؟.. إعلامي شهير يجيب | الصباح
الرئيس السيسي يستقبل وفدًا من المستثمرين المصريين بالخارج.     elsaba7     الرئيس السيسي لتويوتا: مصر مؤهلة لتصبح محورًا هامًا للصناعات والمنتجات اليابانية     elsaba7     بعد شائعات وفاته .. حسن حسني "يشيش" مع هنيدي في عيد ميلاده     elsaba7     الحركة المدنية الديمقراطية.. تيارات تنفذ توجهات الإخوان الإرهابية     elsaba7     الآثار: العثور على 20 تابوتا لفراعنة مصر بالأقصر     elsaba7     القبض على ثلاثة سيدات بتهمة الأتجار فى المخدرات بالاسكندرية     elsaba7     وزير البيئة اللبناني: الحرائق مفتعلة ويجب معاقبة المسئول     elsaba7     مدبولى يصل واشنطن للمشاركة في اجتماعات صندوق النقد ومجموعة البنك الدوليين     elsaba7     التعليم: بوابة التوظيف مستمرة ويمكن تحديث البيانات فى أى وقت     elsaba7     اجراءات بين "البنك المركزي" و"الرقابة المالية" لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب     elsaba7     "القومي للمرأة" يناشد ركاب المترو باحترام خصوصية السيدات في العربات الخاصة بهن     elsaba7     الأهلي فى معسكر مغلق الجمعة المقبل استعدادا لمواجهة الزمالك     elsaba7    

هل تحالف السناوي مع الإخوان؟.. إعلامي شهير يجيب

عبدالله السناوى لـ«الصباح»:مصر تعيش صراع أجهزة ليس له مثيل فى تاريخها

عبدالله السناوى لـ«الصباح»:مصر تعيش صراع أجهزة ليس له مثيل فى تاريخها

جلس رجال الدولة فى جلسات مطولة مع إعلاميين كبار، طلبًا للتعاون والمشاركة فى الوصول إلى صيغة معقولة، لكن بدا أن الإعلاميين يريدون أن يحتفظوا بما حصلوا عليه من مكاسب، وهى كثيرة.

فى واحدة من هذه الجلسات، كان الكاتب الكبير عبدالله السناوى يتحدث مع أحد المسئولين السياسيين فى الدولة.

قال له المسئول: يا أستاذ عبدالله أنت دائم الهجوم على المسئولين فى الدولة، تتهمهم أنهم عملوا على تفريغ المجال العام، وأنهم لا يفهمون فى السياسة، قل لنا على قرار نُصدره فنكون بذلك نفهم فى السياسة؟

لم يكن السؤال فيما أعتقد فخًا لعبدالله السناوى، بل أعتقد أنه كان محاولة لفهم ما يفكر فيه وما يطرحه فى مقالاته.

قال عبدالله: افرجوا عن مهدى عاكف؟

تعجب المسئول السياسى الكبير، وقال له: لو أفرجنا عن مهدى عاكف نكون بذلك نتصرف بشكل سياسى سليم؟

رد عبدالله بفوقيته المعروفة عنه: طبعًا.. الإفراج عن مهدى عاكف فيه بُعد إنسانى فهو رجل عجوز، ثم إنه سيساعد على هدوء الشارع المتوتر، فالإخوان الذين يتظاهرون فى الشوارع سيتراجعون كثيرًا، ثم إن هناك دولًا كثيرة تعقدت علاقاتها بمصر بسبب حبس الإخوان، ويمكن أن تحدث انفراجات فى الأزمة مع هذه الدول.

نظر المسئول السياسى إلى عبدالله السناوى، وقال- ربما ساخرًا هذه المرة: أنا عندى تصور آخر لقرار يمكن أن يكون أفضل سياسيًا، ما رأيك أن نفرج عن حسنى مبارك؟

أبدى عبدالله السناوى استياءه، وقال بعصبيته الظاهرة التى تعبر عن طيبة بالغة: مفيش فايدة أقول لكم قرار سياسى تقولون حسنى مبارك؟

استمهل المسئول السياسى عبدالله السناوى قليلًا، وقال له: أنا أرى أن الإفراج عن مبارك سيكون أفضل سياسيًا، فهو رجل كبير فى السن أيضًا، والإفراج عنه يمكن أن يكون له نفس البُعد الإنسانى، ثم إن هناك فئات كثيرة فى المجتمع المصرى غاضبة مما جرى له، ولا تنسَ أن هناك من يطلقون على أنفسهم أولاد مبارك، وهؤلاء سيكفون عن القلق، ثم إن هناك دولًا كثيرة أيضًا مستاءة مما جرى مع مبارك، والإفراج عنه يمكن أن يكون سببًا فى كسبها.

تساءل عبدالله السناوى: وهل تنوون الإفراج عن مبارك؟

فوضعه المسئول السياسى أمام الحقيقة المُرّة التى تعبر عن الصدمة فى كاتب ومفكر سياسى كبير، قال له: الأمر غير مطروح لا الإفراج عن مهدى عاكف ولا عن مبارك ولا عن غيرهما، فالأمر فى يد القضاء، ولن نتدخل فى ذلك.. لكننى أردت أن أقول لك إن السياسة التى تتحدث عنها وتقول إن أحدًا لا يفهمها يبدو أنها بضاعة راكدة ولا تصلح للواقع المصرى.


اضف تعليقك

لأعلى