"الصحة" تطلق حملة توعية بالمدارس عن الإضطراب النفسي للأطفال | الصباح

"الصحة" تطلق حملة توعية بالمدارس عن الإضطراب النفسي للأطفال

الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة

الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة

أطلقت وزارة الصحة والسكان ممثلة في الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان، حملة للتوعية عن الاضطراب النفسى للأطفال "فرط الحركة وتشتت الانتباه" بداية من أمس الأحد وحتى 28 أكتوبر الجاري، تحت شعار "دى لا شقاوة ولا إهمال .. دى فرط حركة ونقص انتباه" للعام السابع على التوالي، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.

 

وأوضحت الدكتورة منن عبدالمقصود أمين عام الصحة النفسية وعلاج الادمان أن الحملة تشمل مدارس محافظات القاهرة والاسكندرية وأسيوط والدقهلية وبورسعيد والقليوبية وبنى سويف والمنيا والشرقية، لافتهً الى أن تلك المحافظات يوجد بها خدمات علاج طب نفس الاطفال والمراهقين بالمستشفيات التابعة للأمانة العامة للصحة النفسية.

وأضافت "منن" أن الحملة تستهدف أيضاً أولياء الامور والأخصائيين والنفسيين والاجتماعيين بالمدارس، مشيرةً الى انها تعتمد على عدة محاضرات مباشرة و ورش عمل وأنشطة بالإضافة إلى توزيع المواد العلمية الخاصة بالحملة مثل المطبوعات وفيديوهات قصيرة تتضمن التعريف بالاضطرابات وكيفية مساعدة الأطفال فى مراحله الأولى ومتى يحتاج أولياء الأمور أو المدرسين إلى اللجوء الى المتخصصين.

وأشار الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان الى أن انطلاق الحملة يأتى فى شهر أكتوبر تزامناً مع بداية العام الدراسى الجديد، حيث تقوم إدارة طب الأطفال والمراهقين بالأمانة بتنظيم بمجموعة من الفاعليات للتوعية بهذا الاضطراب، حيث تقدم بالمدارس بالتوازى مع خدمات العلاجية والتوعوية بالمستشفيات بالاضافة الى عقد حفلات ترفيهية للاطفال وتقديم ورش عمل وارشاد اسرى لاهالى المرضى بالعيادات الاطفال بالمستشفيات.

وتوضح أمين عام الصحة النفسية الأعراض في ثلاث مجموعات رئيسية، أولها، أعراض فرط الحركة، وتشمل الحركة الزائدة والتململ الدائم وكثرة الكلام وتحرك الطفل من مكانه فى الفصل وقت الشرح وعدم القدرة على الجلوس لفترات طويلة، والمجموعة الثانية تشمل أعراض اندفاعية وتتضمن أعراض مثل مقاطعة الطفل للاّخرين وعدم القدرة على انتظار دوره، والتسرع فى أداء المهام قبل فهمها مما يجعله يكرر أخطاء بسيطة مع قدراته العقلية.

أما المجموعة الثالثة وتشمل أعراض الانتباه: وتتضمن سهولة التشتت وضعف التركيز وتكرار نسيان المهام والأشياء بشكل كبير، لافتهً الى انه يشترط التشخيص للإضطراب أن تكون هذه الأعراض موجودة فى أكثر من مكان وتؤثر على مستوى الطفل الاكاديمى أو علاقاته الاجتماعية.

ولفتت "منن" انه بعد التشخيص يكون التدخل عبارة عن إرشادات أسرية وعلاج سلوكى للطفل، إذا كانت الحالة فى مرحلة الأعراض البسيطة، أما إذا كانت فى مرحلة متوسطة أو شديدة فإنها تحتاج إلى علاج دوائى.

الجدير بالذكر انه يمكن التواصل مع الخط الساخن (من الخط الأرضى 08008880700 ومن المحمول 0220816831) للتعرف على أقرب مستشفى لتقديم الخدمة، ويمكن للجمهور التعرف على فاعليات الحملة من خلال الصفحة الرسمية للأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" أو الموقع الرسمى للأمانة.


اضف تعليقك

لأعلى