يعيش مبارك" يثير أزمة أمام لجنة الراعي في المعاد | الصباح
كشف ملابسات تداول مقطع فيديو تضمن قيام بعض الأشخاص بالنصب على المواطنين بدعوى تسهيل حصولهم على إعانات شهرية من الدولة     elsaba7     اللواء علاء متولي يشرف بنفسه على رفع سيارة نقل محملة بالحديد بعد انقلابها على الدائري     elsaba7     حقيقة تداول خبر تحرير محضر لطبيب بخرق حظر التجوال بالمنوفية     elsaba7     إدعاء سيدة بعدم وجود خدمات أمنية ببعض مناطق الجيزة في أول أيام الحظر .. كيدي جملة وتفصيلاً     elsaba7     ضبط منتحل صفة المستشار الإعلامي لاحد المنظمات الدولية     elsaba7     عبد الرازق : الشعب المصري ضرب أروع الامثلة في الالتزام بقرارات الحكومة لمواجهة كورونا     elsaba7     "المصريين" لـ"هيومن رايتس": وضاعتكم وحقدكم يُزيدنا اصطفافًا خلف القيادة السياسية     elsaba7     مصدر امني .. ينفي ادعاءات بعض المنظمات والجماعات المشبوهة وجود اضراب داخل السجون     elsaba7     الإثنين المقبل أخر موعد لتلقى بيانات العاملين وأجورهم بالمنشآت السياحية     elsaba7     كسوة بـ 600 جنيه وكارت تأمين صحي من صناع الحياة لمتضرري كورونا     elsaba7     ائتلاف العاملين بالسياحة يطالب غرفتى "السياحة والفنادق " بتنفيذ توجيهات رئيس الوزراء المتعلقة بحقوق العمال     elsaba7     حزب "المصريين" ينعي عمة رئيس "إرادة جيل" تيسر مطر     elsaba7    

يعيش مبارك" يثير أزمة أمام لجنة الراعي في المعاد

Writer / 2012-05-23 18:10:06 / الصباح Extra
يعيش مبارك" يثير أزمة أمام لجنة الراعي في المعاد

يعيش مبارك" يثير أزمة أمام لجنة الراعي في المعاد

وقعت ظهر اليوم مشادات كلامية بين مجموعة شباب أمام مقر لجنة محمد أمين الراعي بالمعادي وبين أحد السائقين، كادت ان تصل إلى إشتباك بالايدي.

كريمة أبوزيد

وقعت ظهر اليوم مشادات كلامية بين مجموعة شباب أمام مقر لجنة محمد أمين الراعي بالمعادي وبين أحد السائقين، كادت ان تصل إلى إشتباك بالايدي. المشادة وقعت عندما ردد سائق أتوبيس في سن الخمسين هتاف "يعيش محمد حسني مبارك"الامر الذي أغضب المتواجدين أمام اللجنة وقام أحد الشباب بتوبيخه،

قائلا له:"لوعايز مبارك روح اقعد جنبه"وتطور الامر لمشادات كلامية الا ان المتواجدون بالمكان طلبوا من السائق أن يذهب بعيدا تفاديا للمشاكل، وإستجاب السائق لهم تاركا المكان وهو يردد"يعيش مبارك، بنحبك يا مبارك". وكان رد الامن المتواجد أمام اللجنة "الراجل دا برنس".


اضف تعليقك

لأعلى