«الصرف» يغرق الكيلو 29 بالطريق الصحراوى | الصباح

«الصرف» يغرق الكيلو 29 بالطريق الصحراوى

ارشيف

ارشيف

يستغيث أهالى وساكنو منطقة وصلة الكيلو ٢٩ طريق مصر إسكندرية الصحراوى خلف الأهرام، من تجاهل المسئولين لتلك المنطقة والتى تعد منطقة حيوية، باعتبار إنها طريق رئيسى لمدخل الإسكندرية طريق الكيلو ٢١والعجمى، فالمنطقة تعانى منذ عدة سنوات من الإهمال وغرق الشوارع بمياه الصرف والأمطار، ولا يوجد طريق يستقله الأهالى أو عمال شركات الأخشاب التى تشتهر بها المنطقة، والتى أغلقت الكثير منها بسبب الأضرار الواقعة عليها جراء ذلك الإهمال.

يقول محمد السيد، أحد أصحاب الشركات المغلقة بالمنطقة: إن طريق مصر إسكندرية الصحراوى تم تجديده بالكامل، لكنهم لم يلتفتوا لمنطقة الوصلة، فالطريق أصبح غير ممهد وتتجمع به المياه دائمًا مما ترتب عليه إغلاق العديد من الشركات، فلا توجد أى خدمات بالمنطقة بالكامل ولا صيانة، وأعمدة الإنارة توجد وسط المياه، حتى المياه التى تغرق بها المنطقة الآن هى مياه شرب نتيجة كسر ماسورة المياه العمومية ولم يتم إصلاحها، وقام الأهالى وأصحاب المخازن بردم الطريق بالمجهود الذاتى، لكى يستطيع الأهالى عبور الطريق إلى أعمالهم، فالمنطقة بها عزبة ومساكن ومدرسة بخلاف شركات الأخشاب، وقد تم تقديم بلاغات عديدة لحى العمرية أول، ولكن جميعها دون جدوى.

اضف تعليقك

لأعلى