السفير السعودى فى لندن: قلقون إزاء اختفاء خاشقجى ومن المبكر التعليق على القضية | الصباح
"القومي للإعاقة" يتواصل مع "حقوق الإنسان" بالداخلية بشأن حبس سيدة لطفلين معاقين     elsaba7     السعودية تدين حادثة تفجير الدرب الأحمر وتؤكد رفضها للإرهاب الآثم     elsaba7     "مارسيلو " يضع نهاية مع ريال مدريد     elsaba7     نيابة أمن الدولة العليا تتسلم ملف "انتحاري الدرب الاحمر" لاستكمال التحقيقات     elsaba7     أقعنة دينية وماركسية وعرقية يرتديها أخطر تنظيم ارهابى بالبحيرات العظمى الافريقية     elsaba7     بالصور.. وصول جثمان الكاتب الصحفي خالد توحيد إلى مسجد مصطفي محمود     elsaba7     رئيس جمعية الغاز المسال: صياغة احترافية لعقود "الغاز" مع المستثمرين .. وراء ثورة الإكتشافات الجديدة     elsaba7     إليكِ طريقة عمل كاساديا التشيز برجر     elsaba7     مرحلة جديدة لمصابين الأهلى " نجيب وجمال "     elsaba7       عاطف عجلان : منظمو الرحلات الروس يبدأون في التسويق للمقاصد المصرية من جديد     elsaba7     الصحة توافق على إعادة طرح علاج الضغط الاكثر انتشارا بين المرضى     elsaba7     المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على الإمارات ببطولة البحر المتوسط ببورسعيد     elsaba7    

السفير السعودى فى لندن: قلقون إزاء اختفاء خاشقجى ومن المبكر التعليق على القضية

السفير السعودي بلندن

السفير السعودي بلندن

عبر السفير السعودى فى لندن محمد بن نواف عن قلقه إزاء اختفاء الصحفى جمال خاشقجى.

وبحسب وسائل إعلام سعودية فإن السفير السعودى بلندن أكد خلال مقابلة صحفية لـ"بى بى سى" أنه "من المبكر" التعليق على القضية.

 

وأضاف بحسب المقابلة التى تناولتها وسائل الإعلام السعودية: "نحن قلقون حول مواطننا جمال، وهناك تحقيقاً جارياً، ومن المبكر أن أعلّق قبل الاطلاع على النتائج النهائية للتحقيق".

 

وتابع: أن السعودية "ترغب بمعرفة ما حصل" لخاشقجي، معرباً عن أمله فى أن يقدم التحقيق الأجوبة "قريباً".

 

وقد وصل وفد من المملكة اليوم إلى انقرة للمشاركة فى التحقيق حول حادث اختفاء قاشجى، فى الوقت الذى أكد فيه وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة ـ أن عداء قناة "الجزيرة" للمملكة العربية السعودية، وتجنيها وكذبها المستمر يعكس سياسة قطرية لا يمكن التصالح معها.

 

وكتب الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، على تويتر: " الهدف هو المملكة العربية السعودية، و ليس البحث عن أى حقيقة، أرموا اقنعتكم فنحن معها بأرواحنا".


اضف تعليقك

لأعلى