وزارة التربية والتعليم تشارك في معرض فرانكفورت للكتاب | الصباح

وزارة التربية والتعليم تشارك في معرض فرانكفورت للكتاب

احمد حسن / 2018-10-12 13:27:13 / الصباح Extra
طارق شوقي وزير التعليم

طارق شوقي وزير التعليم

يلقي الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، محاضرة عن منظومة التعليم الجديدة في مصر، وعملية التطوير التي تم اطلاقها سبتمبرهذا العام وذلك تلبيا لدعوة من معرض فرانكفورت للكتاب التي ينظر إليها العالم بترقب كتجربة فريدة وسط حضور ضخم بالمعرض، خاصة وأن مصر من الدول القليلة التي قررت أن تتمرد علي القيود القديمة وتغيير طريقتها في التواصل مع العالم من حولها من خلال تطوير التعليم .

ويركز النظام الجديد في مصر على التوازن بين بناء الشخصية واكتساب المعرفة، والذي يشمل إطاراً جديداً للمناهج الدراسية، ومواد تعليمية وأدوات تقييم جديدة، ودمجاً مبتكرًا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويستخدم استراتيجيات تدريس حديثة، فهو نهج قائم على المهارات ليحل محل النهج القديم المستند إلى الاعتماد الكلاسيكي.

وقد شاركت مصر في المعرض من خلال "بنك المعرفة المصري" وهو احد اهم المحاور الاصلاح التعليمي واهتم المعرض هذا العام بتسليط الضوء علي منظومة التعليم المصرية الجديدة والتطور الذي يحدث بها من خلال عدد من الأدوات من خلال هذه المحاضرة بالإضافة إلي جانح ضخم تعرض من خلاله الوزارة التطور الكبير والملموس، ويعتبر"بنك المعرفة المصري" هو مشروع الوزارة الوطني، وهو أحد أكبر المكتبات الرقمية في العالم ومراكز المعرفة عبر الإنترنت التي توفر للطلاب والباحثين والمصريون فرص للتعلم المجاني وتتيح البيانات العلمية في مختلف فروع المعرفة.

وقال شوقي: "كان الهدف الرئيسي وراء بنك المعرفة المصري هو تزويد جميع المصريين بمعلومات موثقة مع إمكانية الوصول إلى مواد عالمية المستوى بسهولة، من خلال توفيرها مجانًا، كما يضمن بنك المعرفة لجميع المصريين - بعيدا عن ظروفهم الاقتصادية المختلفة- إتاحة الأدوات اللازمة لهم للتفوق في تعليمهم وأبحاثهم"، وتعليقًا على نظام التعليم الجديد، قال شوقي: "بدأت رحلة التحول هذا العام وهى تهدف إلى تغيير تجربة التعلم لدى الطلاب ، حيث ستلعب التكنولوجيا دورًا محوريًا في هذه الطفرة التعليمية".

وفي حديثه عن دور بنك المعرفة المصري في النظام الجديد، قال " نشجع جميع الطلاب على استخدام هذا التطبيق عبر الإنترنت حيث أنه يحتوي على مجموعة واسعة من الأدوات التعليمية التي يمكن أن تساعد الطلاب في التعلم والاستكشاف".

معرض فرانكفورت للكتاب هو المعرض الأكثر أهمية في العالم لأعمال الطباعة وصناعة المحتوى الرقمي، وحيث يلتقي خبراء النشر والكتاب والمثقفين من جميع أنحاء العالم لتبادل الأفكار ومناقشة أحدث الاتجاهات التعليمية، وتجربة تقنيات جديدة تهدف إلى دعم أنظمة التعليم.

سيعرض حدث هذا العام مستجدات التكنولوجيا الفائقة في محاولة لتشجيع صناعة نشر وطباعة الكتب فى محاولة لخلق افكار جديدة في كيفية استخدام التقنيات الحديثة.


اضف تعليقك

لأعلى