بدأت بالقضاء على فيروس سى.. طوارئ فى الحكومة للقضاء على الأمراض المزمنة | الصباح

بدأت بالقضاء على فيروس سى.. طوارئ فى الحكومة للقضاء على الأمراض المزمنة

الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة

الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة

>>الصيادلة تقترح لصق بوسترات للتوعية بالحملة على أبوابها.. والعليا للانتخابات تتقدم بقاعدة بيانات المواطنين >>ماكينات جديدة لمرضى الفشل الكلوى بجميع المستشفيات الحكومية

فى الوقت الذى يعانى فيه العالم العربى من فيروس من أشرس الفيروسات، وهو فيروس الكبد، إلا أن مصر نجحت خلال السنوات القليلة الماضية فى محاربة هذا المرض، بل وصل الأمر إلى الذهاب لمنازل المواطنين من أجل الاطمئنان على صحتهم، وتنظيم أكبر حملة فى مصر للكشف المبكر عن مرض السكر والضغط والسمنة، وذلك تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى.

المعلومات التى حصلت عليها«الصباح »، تؤكد أن هناك خطة كبيرة تقوم بها الحكومة حاليًا من أجل مجابهة ومحاربة الأمراض المزمنة، مثل السكر والضغط والسمنة، فضلً عن الكشف عن مرضى فيروس سى، وهذا ما يعتبر إنجازًا كبيرًا، ولذلك ظهرت العديد من المقترحات الخاصة بالمشاركة فى هذه الحملة من أجل إنجاحها، منها مشاركة نقابة الصيادلة،التى تقدمت بمقترحات، ووزارة الصحة التى استعانت بقاعدة بيانات الهيئة العليا للانتخابات من أجل الوصول إلى المواطنين حتى منازلهم.

من جانبه، كشف د. محيى عبيد النقيب العام للصيادلة ورئيس اتحاد الصيادلة العرب، إنه فى ظل حرص الجميع، وعلى رأسهم الرئيس السيسى ووزيرة الصحة د. هالة زايد للقضاء على فيروس سى،وجعل مصر خالية من هذا الفيروس اللعين، أدعو جميع الصيادلة للمشاركة فى المشروع القومى للقضاء على فيروس سى، ودعوة جميع المصريين للمشاركة وعمل التحاليل، وصرف العلاج مجانًا بجميع الوحدات الصحية والمراكز الطبية، وسوف تكون المشاركة من خلال توعية المصريين عبر النقابات الفرعية والصيدليات العامة، وحث الجميع على النزول وإجراء التحاليل وإرشادهم إلى أقرب وحدة صحية.

وأضاف «عبيد » أن هناك مقترحات عديدة من الصيادلة، منهم الاستعانة بالصيدليات من أجل توعية المواطنين وحثهم على المشاركة فى التحاليل للاطمئنان على صحتهم، حيث ستقوم النقابة العامة بدراسة مقترح طباعة ملصقات يتم توزيعها على النقابات الفرعية بالمحافظات لتقوم بدورها فى توزيعها على الصيدليات للصقها على باب كل صيدلية، وذلك خدمة للمريض المصرى، ويتم استغلال الحدث إعلاميا فى توضيح الدور الوطنى للصيادلة.

 وتابع: «أعتقد الوقت يسمح لأنه ما زال هناك شهران لأعمال الحملة، ونبدأ بال ٩محافظات التى سيتم تطبيق الحملة فيها كمرحلة أولى، لأن الدولة رغم مجهوداتها إلا أنها عاجزة عن إيصال الرسالة لعدد كبير من المواطنين، وممكن الصيدليات يكون لها دور كبير فى التوعية بالحملة، كما أن الهيئة العليا للانتخابات تقدم قاعدة بيانتها للوصول إلى المواطنين لمحاربة فيروس سى .»

وكشفت مصادر مطلعة بوزارة الصحة، أن هناك اقتراحات كثيرة خلال الفترة المقبلة بعد القضاء على فيروس سى، بتحديث المستشفيات والمراكز الخاصة بالغسيل الكلوى، وضخ ماكينات جديدة وحديثة لمرضى الفشل الكلوى، وتوفير الماكينات فى العديد من المستشفيات من أجل الوصول إلى جميع المرضى وتوفير المشقة التى يعانون منها.

من جانبها، أكدت د. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إنه سيتم الوصول إلى جميع المواطنين من أجل معرفة ما إذا كانوا مصابين بفيروس سى أم لا، فضلً عن الكشف المبكر عن مرض السكر والضغط والسمنة، وذلك ضمن أكبر حملة لوزارة الصحة للقضاء على هذه الأمراض تحت رعاية الرئيس السيسى، فضلً عن إرسال رسائل على الهواتف المحمولة للمواطنين لتوعيتهم بهذا المرض، وضرورة إجراء التحاليل اللازمة.

 


اضف تعليقك

لأعلى