تتزعمهم سيدة لابتزاز الضحايا.. أسرار سقوط عصابة «الايصالات المزورة» | الصباح

تتزعمهم سيدة لابتزاز الضحايا.. أسرار سقوط عصابة «الايصالات المزورة»

/ 2018-10-02 22:25:42 / حوادث
تزوير

تزوير

كشفت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة النقاب عن تشكيل عصابى تتزعمه سيدة نجح فى ابتزاز المواطنين البسطاء بإيصالات أمانة مزورة والتخطط للاستيلاء على العقارات والأراضى من خلال أوراق مختومة بأختام مزورة يستخدمونها فى عمليات التقاضى ضد الملاك. 

>>مباحث الأموال العامة تكشف التشكيل العصابي وبحوزته اوراق مختومة بشعار الجمهورية

بدأ الكشف عن التشكيل الإجرامى بعدما أكدت تحريات ومعلومات الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بإشراف اللواء إبراهيم الديب، بوجود تشكيل عصابى تخصص فى ممارسة نشاط واسع النطاق فى مجال تزوير واصطناع إيصالات الأمانة بمبالغ مالية طائلة على العديد من المواطنين الأبرياء من أبناء محافظة السويس، واستخدامها فى رفع دعاوى قضائية ضد الضحايا فى المحاكم المختلفة، وذلك بقصد ابتزازهم وتهديدهم والحصول منهم على مبالغ مالية مقابل التنازل عن تلك الدعاوى، إضافة إلى تزوير المحررات الرسمية، وتقليد الأختام الحكومية واستعمالها فى الاستيلاء على قطع الأراضى المملوكة للدولة والمواطنين وبيعها بموجب مستندات مزورة.

تم تشكيل فريق بحث لتحديد أشخاص التشكيل العصابى ونشاطهم وتوصلت جهوده إلى أن أفراد التشكيل العصابى «محددين» من ضمنهم سيدتان.. حيث قام أفراد التشكيل العصابى بممارسة أنشطة إجرامية تتمثل فى استهداف العديد من المواطنين الأبرياء وتحرير إيصالات أمانة منسوبة إليهم تُفيد (خلافًا للحقيقة) استلامهم مبالغ مالية طائلة، وتقليد الأختام والأكلاشيهات وتزوير المستندات الرسمية المنسوبة لجهات حكومية عدة بالدولة، والاستيلاء بموجبها على بعض أراضى المواطنين وبيعها. 

>>ضبط عشرات الإيصالات استخدمها المتهمون فى الاستيلاء على أراض وشقق من المواطنين

عقب تقنين الإجراءات تم إعداد عدة أكمنة لاستهدافهم بمحافظات الجمهورية، حيث تم ضبط أفراد التشكيل بأماكن اختبائهم كما ضبط بحوزة اثنين منهم عقب تفتيش مسكنيهما على كمية من صور إيصالات الأمانة التى سبق وأن استخدموها فى رفع الدعاوى القضائية على المواطنين الأبرياء، ومحررات رسمية مزورة عبارة عن صور طبق الأصل من «دعاوى صحة ونفاذ لعقود بيع ابتدائية، إعلام شرعى، عقد إشهار إرث وبيع، محاضر جلسات، شهادات سلبية»، وكمية كبيرة من صور إيصالات الأمانة المزورة لتوقيعات منسوبة لضحاياهم، وتوكيلات خاصة فى القضايا، وتوكيلات بيع سيارات، وتوكيلات رسمية، وشهادات من واقع الجدول، وعقود بيع سيارات، بالإضافة إلى وثائق تأمين على الحياة، عقود بيع أراضى، محاضر تسليم أراضى، مجموعة كبيرة من طوابع الدمغة بفئات مختلفة مزورة بالكامل، تراخيص مبان).

كما تم ضبط أختام أكلاشيه بشعار الجمهورية منسوبة لجهات حكومية مختلفة جهاز حاسب آلى بمشتملاته محمل ببرامج تستخدم فى تزوير المحررات الرسمية والمستندات ومُحمل بالعديد من الملفات والمجلدات التى تحوى صور المستندات وبعض الأختام المضبوطة. 

>>المتهمون: طورنا نشاطنا الإجرامى.. فسقطنا فى قبضة المباحث

أدلى المتهمون باعترافات تفصيلية عن نشاطهم الإجرامى عقب لحظات من القبض عليهم قائلين: «نجحنا فى الاستيلاء على العديد من قطع الأراضى من المواطنين بعقود وأختام مزورة، تعاهدنا على أن نكون يدًا واحدة كل شخص له دور والعائد يتم تقسيمه بين الجميع».

أضافوا: بعد نجاح أولى عملياتنا فى تزوير المحررات الرسمية والاستيلاء من خلالها على قطعة أرض مملوكة للمواطنين بعد الدخول فى منازعات، بدأنا نطور نشاطنا حتى تمكنا من اصطناع العديد من إيصالات الأمانة المزورة ورفعنا بها دعاوى قضائية لابتزاز ضحايانا والحصول منهم على مبالغ مالية للتنازل عن تلك الضحايا حتى ذاع صيتنا وبدأت مباحث الأموال العامة تتبع نشاطنا والقبض علينا فى توقيت متزامن حتى لا يتمكن أحد من الهرب، رغم وجودنا فى أماكن مختلفة ويصعب الوصول إليها بسهولة.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.


اضف تعليقك

لأعلى