مصر تواجه فيضانات أوغندا بمشروعات حفر آبار تكلف 4.5 مليون دولار | الصباح
أحمد موسى: صلاح ثالث أفضل لاعب بالعالم.. ولن نسمح بالإساءة إليه (فيديو)     elsaba7     إعلامي: الجزيرة لا تعرف المهنية.. وجمال ريان صدم بضبط الخلية الإخوانية بالكويت (فيديو)     elsaba7     رسالة نارية من عمرو أديب لمستغلي جريمة قتل مُشرَّد بسبب زجاجة مياه غازية (فيديو)     elsaba7     مع الموجة الحارة.. 3 نصائح هامة للمواطنين من استشاري تغذية علاجية     elsaba7     الجار الله: 5 عناصر إخوانية تابعيين لخلية الكويت هربوا إلى تركيا (فيديو)     elsaba7     تفاصيل أعتداء أسرة مريض بالضرب والسب على طاقم طبى بمستشفى المحلة العام     elsaba7     بتهمة قتل شاب حاول اغتصابها.. النيابة تأمر بحبس فتاة العياط 4 أيام على ذمة التحقيقات     elsaba7     التنسيق: 55 ألف طالب حصلوا على درجات تفوق الـ 95% وهو عدد كبير جدًا     elsaba7     أحمد موسى: مصر بترمي زبالتها في قطر وتركيا (فيديو)     elsaba7     الأحد.. فتح باب التنسيق للمرحلة الأولى من الثانوية العامة     elsaba7     "الاستيلاء على الحكم وتشكيل جيش إسلامي".. تفاصيل صفقة الإخوان مع صدام خلال غزو الكويت     elsaba7     تحذير من أحمد موسى لحكومة الكويت بشأن الإخوان (فيديو)     elsaba7    

مصر تواجه فيضانات أوغندا بمشروعات حفر آبار تكلف 4.5 مليون دولار

د.محمد عبدالعاطي، وزير الري والموارد المائية

د.محمد عبدالعاطي، وزير الري والموارد المائية

سنوات طويلة من التعاون المستمر بين دولتى مصر وأوغندا، ما زالت مستمرة إلى الآن، فى ظل توجه مصرى من القيادة السياسية بدعم هذا التعاون، وهو ما شهدته العاصمة الأوغندية «كمبالا» منذ أيام بزيارة وزير الرى المصرى إلى هناك، لحضور فعاليات مشروع درء مخاطر الفيضان بمقاطعة كسيسى بغرب أوغندا.

وتعرضت أوغندا فى السنوات العشرين الماضية لموجات من الفيضانات العارمة التى أتت على الأخضر واليابس فى معظم مناطق مقاطعة كسيسى، وذلك نتيجة للانهيارات الأرضية الشديدة بالمناطق الجبلية وتحرك الصخور غير الثابتة فى اتجاه التجمعات السكنية والمزارع وأماكن تربية المواشى والطيور، ما تسبب فى خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وبسبب العلاقة التاريخية بين مصر وأوغندا، طلبت الأخيرة المساعدة المصرية للحد من مخاطر الفيضانات، وعلى الفور تمت الاستجابة للمطلب الأوغندى والبدء فى التعداد لتنفيذ مشروع لحماية المقاطعة من أخطار الفيضان وحماية الممتلكات والمواطنين ضمن إطار التعاون الفنى بين البلدين.

وحسب تقرير صادر عن وزارة الموارد المائية والرى، فإن مصر أرسلت بعثة فنية من خبراء الوزارة لمعاينة المنطقة وجمع البيانات والمعلومات اللازمة لتنفيذ مشروع عاجل لدرء مخاطر الفيضانات بالمقاطعة وبالفعل تم تحديد عدد من المناطق ذات الأهمية القصوى لحمايتها من مخاطر الفيضانات، وتوقيع مذكرة التفاهم للمشروع بين وزارة الرى المصرية ووزارة المياه والبيئة الأوغندية فى أبريل 2016، بحيث يتم تنفيذه على عدة مراحل.

أشار التقرير إلى إسناد عملية تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع لإحدى الشركات المصرية الكبرى العاملة فى أوغندا وهى شركة المقاولون العرب، وتم تنفيذ المرحلة الأولى والاحتفال الخميس الماضى، بالانتهاء منها بحضور وزير الموارد المائية والرى المصرى فى أوغندا.

سام شيبتوريس وزير المياه والبيئة الأوغندى، عبر عن سعادته باستمرار التعاون الفنى فى مجال الموارد المائية والرى بين البلدين الشقيقين، مشيدًا بالخبرات الفنية الكبيرة الكائنة بوزارة الموارد المائية والرى فى هذا المجال، وما تؤدى إليه هذه الخبرات من الاستفادة من مياه الفيضان التى كانت تهدر مسببة خسائر مادية وبشرية كبيرة، وامتنانه للمواطنين القاطنين بمقاطعة كسيسى للدعم الذى قدمته الحكومة المصرية من خلال هذا المشروع.

وعقدت اللجنة الفنية المشتركة لمشروعات التعاون بين الدولتين سلسلة فعاليات اجتماعات اللجنة التوجيهية والفنية المشتركة لمشروع التعاون الفنى بين وزارة الموارد المائية والرى المصرية ووزارة المياه والبيئة الأوغندية، وذلك لبحث ومناقشة الإجراءات التنفيذية للمشروع حرصًا على دعم أواصر التعاون بين البلدين،

وأكد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، خلال الاجتماع، أن هذه الاجتماعات تأتى فى إطار التعاون الدائم والمستمر بين الجانبين المصرى والأوغندى والتشاور؛ لمتابعة تقدم سير العمل فى مشروعات التعاون الثنائى بين البلدين فى مجال الموارد المائية والرى، والذى يتمثل حاليًا فى مشروع التعاون مع وزارة المياه والبيئة الأوغندية الذى تم توقيع مذكرة تفاهم له فى يناير 2010 لتنفيذ عدد من المشروعات الحيوية للمواطن الأوغندى بمنحة مصرية قدرها 4٫5 مليون دولار.

وشملت المشروعات، تنفيذ 75 بئرًا جوفيًا فى المناطق المتفرقة بأوغندا لتوفير مياه الشرب، التى تم الانتهاء من تنفيذها فى ديسمبر 2016، واستخدام الطلمبات التى تعمل بالطاقة الشمسية لميكنة عدد (2) بئر جوفى، وقد تم البدء أيضًا فى تنفيذ مقترح توعية المجتمع المدنى وقواعد بيانات التشغيل وصيانة الآبار لأهمية الحفاظ على الآبار واستدامتها.

هذا بالإضافة إلى الانتهاء من توريد المعدات الميكانيكية الضخمة التى ستستخدم فى تنفيذ كل المشروعات، وأهمها مشروع إنشاء سدود حصاد مياه الأمطار للاستفادة من مياه الأمطار فى توفير مياه الشرب للمواطنين والاستخدامات المنزلية، حيث تم توقيع العقد الخاص بتنفيذه مع إحدى الشركات الأوغندية فى أغسطس 2017، وسيتم قريبًا تنفيذه فعليًا على أرض الواقع.

وقال الدكتور أحمد بهاء الدين، رئيس قطاع مياه النيل: إن مصر لا تبخل بالمساعدات الفنية والخبرات المصرية لدعم أواصر التعاون والعلاقات الوثيقة التى تربط بين شعبى مصر وأوغندا، والذى يظهر فى تنفيذ ثلاثة مشروعات تنموية، أولهما مشروعان للتعاون مع وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والأسماك تحت مسمى «المشروع المصرى الأوغندى لمقاومة الحشائش المائية»، والمشروع الجديد «إدارة الحشائش المائية ببحيرتى كيوجا وألبرت، والمشروع الثالث هو التعاون مع وزارة المياه والبيئة الأوغندية الذى يشمل تنفيذ خمسة خزانات لحصاد مياه الأمطار، وحفر عدد من الآبار الجوفية للشرب والتدريب وبناء القدرات للأخوة الأوغنديين فى مجالات الموارد المائية والرى.


اضف تعليقك

لأعلى