جنوب أفريقيا تعتزم تسهيل إجراءات الدخول لدعم الاستثمار والسياحة | الصباح
ننشر أسماء المصابين فى حادث انقلاب أتوبيس بالغربية     elsaba7     مصرع وإصابة ١٨ شخص فى حادث انقلاب أتوبيس نقل جماعى بالغربية     elsaba7     "كوبولا" المخرج العالمي: أهم ثلاث نساء في التاريخ كليوباترا وحتشبسوت وهيباتيا وجميعهن مصريات     elsaba7     "بَرو عتب" لنهال علام يدخل موسوعة "جينيس" ضمن أكبر حفل توقيع جماعي بمعرض الشارقة للكتاب     elsaba7     إصابة 17 شخصا ومصرع سائق فى انقلاب أتوبيس على طريق المحلة طنطا     elsaba7     السيسي يؤكد موقف مصر الاستراتيجي الثابت تجاه الأزمة الليبية     elsaba7     أكاديمية الشرطة تستقبل عددا من طلبة وطالبات إحدى المدارس     elsaba7     وكيل النواب يتقدم بالشكر للرئيس السيسي على إدراج منطقة المثلث ببورسعيد ضمن الاستزراع السمكي     elsaba7     رئيس الوزراء يتابع خطة الهيئة العامة للتنمية السياحية     elsaba7     حكومة إسرائيل.. جانتيس يفشل فى تشكيلها والوقت نفذ     elsaba7     البندقية غرقت واللوحات لم تتضرر.. مسئولون يكشفون الخسائر بعد فيضان فينيسيا     elsaba7     عصابة أبراج الضغط العالي في قبضة الشرطة     elsaba7    

جنوب أفريقيا تعتزم تسهيل إجراءات الدخول لدعم الاستثمار والسياحة

رئيس جنوب أفريقيا السابق

رئيس جنوب أفريقيا السابق

أعلن وزيرالشؤون الداخلية فى جنوب أفريقيا مالوسى جيجابا، اليوم الثلاثاء اعتزام بلاده تسهيل قواعد الهجرة إليها بما فى ذلك عقد اتفاقيات مع دول أخرى حول التنازل عن التأشيرة وذلك في محاولة منها لدعم الاستثمار والسياحة بالبلاد.

 

وذكرت قناة يورونيوزالأوروبية أن ذلك يعد جزءا من برنامج اقتصادى أوسع أعلن عنه الرئيس سيريل رامافوزا منذ أيام فى محاولة لإخراج البلاد من الركود الحالى.

ونقلت القناة عن جيجابا قوله: "نحاول لعب دور اقتصادى جاد فى دخول أكثر من 10 ملايين زائر إلى جنوب أفريقيا سنويا".

وأشارت القناة إلى أن إجراءات السفر سيتم تخفيفها لزوار الهند والصين بدءا من الشهر المقبل.

وقال وزير الشؤون الداخلية بجنوب أفريقيا: "إن المفاوضات جارية حول التوصل إلى اتفاقيات لتخفيف قيود تأشيرة السفر مع أكثر من 10 دول فى أفريقيا، الشرق الأوسط بما فى ذلك المملكة العربية السعودية وإيران، ودول شرق أوروبا".

وكان رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، قد أعلن مؤخراً عن حزمة من الخطط المتعلقة بسياسة الإصلاح في البلاد، من بينها إعادة تحديد أولويات 50 مليار راند أى ما يعادل 3.5 مليار دولار من الإنفاق العام وتخصيصها لغرض تعزيز النمو الاقتصادى وخلق فرص عمل.

وقال رامافوزا إنه "يتعين علينا اللجوء إلى إعادة تحديد أولويات ميزانية بلادنا ونفقاتنا تجاه إقامة أنشطة، حيث إن هذا الأمر يعد عنصرًا محوريًا فى خطة التحفيز الاقتصادي وإنعاشه"، مشيرًا إلى أن الحكومة ستطلق صندوقًا للبنية التحتية بقيمة 400 مليار راند.

وأكد رامافوزا أنه من خلال تلك التدابير فإن اقتصاد البلاد سيقام على أسس أكثر رسوخًا.


اضف تعليقك

لأعلى