جنوب أفريقيا تعتزم تسهيل إجراءات الدخول لدعم الاستثمار والسياحة | الصباح
السعودية تستضيف 200 حاج من أسر ضحايا هجوم نيوزيلندا الإرهابي     elsaba7     أسامة كمال يشن هجومًا حادًا على "أردوغان".. ويؤكد: حول تركيا لدولة بوليسية     elsaba7     طقس حار جدًا غدًا.. والأرصاد: درجة الحرارة 42 (فيديو)     elsaba7     مخاطر جمة.. ما الذي يحدث للجسم عند تناول السكر بكثافة؟     elsaba7     غدا.. حزب "المصريين" يعقد ندوة "المرأة نحو الأفضل"     elsaba7     رئيس الرقابة الصحية: الهيئة تُعد مستقلة وتتبع رئيس الجمهورية مباشرة من أجل ضمان حيادية     elsaba7     أسامة كمال يعلق على تقرير البنك الدولي.. ويؤكد: المؤشرات الاقتصادية في تحسن كبير     elsaba7     والد الشهيد الرقيب أحمد عبد العظيم يكشف كواليس الحوار الذي دار بينه وبين الرئيس (فيديو)     elsaba7     الرقابة الصحية: يُجرى حاليًا تسجيل واعتماد المنشآت التي تقدم خدمات صحية ماهرة     elsaba7     رئيس الرقابة الصحية يُشددّ على ضرورة توافر عمالة ماهرة بالمؤسسات الصحية     elsaba7     مبادرة لتدريب وتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة بأمانة حزب الحرية المصري بأكتوبر     elsaba7     محمد حميدة يكتب: الجمهور "مُحرز" الهدف في مباراة الجزائر     elsaba7    

جنوب أفريقيا تعتزم تسهيل إجراءات الدخول لدعم الاستثمار والسياحة

رئيس جنوب أفريقيا السابق

رئيس جنوب أفريقيا السابق

أعلن وزيرالشؤون الداخلية فى جنوب أفريقيا مالوسى جيجابا، اليوم الثلاثاء اعتزام بلاده تسهيل قواعد الهجرة إليها بما فى ذلك عقد اتفاقيات مع دول أخرى حول التنازل عن التأشيرة وذلك في محاولة منها لدعم الاستثمار والسياحة بالبلاد.

 

وذكرت قناة يورونيوزالأوروبية أن ذلك يعد جزءا من برنامج اقتصادى أوسع أعلن عنه الرئيس سيريل رامافوزا منذ أيام فى محاولة لإخراج البلاد من الركود الحالى.

ونقلت القناة عن جيجابا قوله: "نحاول لعب دور اقتصادى جاد فى دخول أكثر من 10 ملايين زائر إلى جنوب أفريقيا سنويا".

وأشارت القناة إلى أن إجراءات السفر سيتم تخفيفها لزوار الهند والصين بدءا من الشهر المقبل.

وقال وزير الشؤون الداخلية بجنوب أفريقيا: "إن المفاوضات جارية حول التوصل إلى اتفاقيات لتخفيف قيود تأشيرة السفر مع أكثر من 10 دول فى أفريقيا، الشرق الأوسط بما فى ذلك المملكة العربية السعودية وإيران، ودول شرق أوروبا".

وكان رئيس جنوب أفريقيا، سيريل رامافوزا، قد أعلن مؤخراً عن حزمة من الخطط المتعلقة بسياسة الإصلاح في البلاد، من بينها إعادة تحديد أولويات 50 مليار راند أى ما يعادل 3.5 مليار دولار من الإنفاق العام وتخصيصها لغرض تعزيز النمو الاقتصادى وخلق فرص عمل.

وقال رامافوزا إنه "يتعين علينا اللجوء إلى إعادة تحديد أولويات ميزانية بلادنا ونفقاتنا تجاه إقامة أنشطة، حيث إن هذا الأمر يعد عنصرًا محوريًا فى خطة التحفيز الاقتصادي وإنعاشه"، مشيرًا إلى أن الحكومة ستطلق صندوقًا للبنية التحتية بقيمة 400 مليار راند.

وأكد رامافوزا أنه من خلال تلك التدابير فإن اقتصاد البلاد سيقام على أسس أكثر رسوخًا.


اضف تعليقك

لأعلى