الآثار تشارك في المؤتمر الدولي الـ14 للدراسات النوبية | الصباح
قبل مواجهة سالزبورج.. كلوب يعلن جاهزية لاعبي ليفربول     elsaba7     سنة إضافية.. الملك سلمان يعلن تمديد صرف بدل غلاء المعيشة     elsaba7     مدبولي: لا نكتفي بالإيمان والتشجيع والقطاع المالي غير المصرفي له دور هام     elsaba7     خبير: القيادة السياسية تعي جيدا أهمية النهوض بالمنظومة التعليمية     elsaba7     1020 مليار ريال سعودي.. الملك سلمان يكشف ميزانية 2020     elsaba7     "مطعم الخير " الخدمة خمس نجوم .. يقدم الطعام للفقراء والمحتاجين مجاناً بالغربية (صور)     elsaba7     شيخ الأزهر: قُادنا مبادرات محلية ودولية لمناهضة العنف ومكافحة التطرف في أفريقيا والعالم     elsaba7     أجواء إيجابية في المحادثات الجارية بين مصر وإثيوبيا والسودان بشأن سد النهضة     elsaba7     الصحفية هاجر حرب تحصد جائزة أفضل تحقيق استقصائي لعام 2019     elsaba7     أحمد بدير ومحمد الصاوى يشاركان فى المؤتمر الثانى لتكمين ذوى الاحتياجات الخاصة بالغربية     elsaba7     رئيس مدينة قطور يتفقد أعمال النظافة والمستشفى العام     elsaba7     محافظ الغربية يتفقد شركة مياه الشرب والصرف الصحى     elsaba7    

الآثار تشارك في المؤتمر الدولي الـ14 للدراسات النوبية

وزير الاثار

وزير الاثار

حضر فعاليات افتتاح المؤتمر ممثلا عن وزارة الآثار الدكتور شريف عبدالمنعم معاون الوزير لإدارة المجموعات الأثرية، حيث ألقى كلمة سلط فيها الضوء على دور الوزارة ومجهوداتها في إنقاذ آثار النوبة.


وأوضح أن المؤتمر عرض سلسلة من المحاضرات التي أقيمت في المعهد الوطني لتاريخ الفن، ومتحف اللوفر وجامعة السوربون بباريس وشارك فيه 323 باحثا من 22 دولة هي فرنسا وإنجلترا وألمانيا وبولندا وأمريكا والتشيك وإيطاليا وروسيا وهولندا، والسودان.

وأضاف عبدالمنعم أنه تم تناول محاور عديدة منها حضارات النوبية خلال فترات عصور ما قبل التاريخ وعصور الدولة الحديثة وقد اشتملت في معظمها على التطور المعماري للقلاع المصرية في النوبة، ودراسات الفخار وتحليلها، ودراسة أقنعة وتوابيت من مواقع أثرية مختلفة، والتوطين الدينى، ومقابر الجبانة في هيراكونبوليس النوبة وكذلك للاجئين، ومعبد أمون – رع في ساى في عصر الدولة الحديثة، بالإضافة إلى المسح الأثري ودراسة بعض المواقع الأثرية والاكتشافات الحديثة مثل (منطقة شندي، الضفة الشرقية للشرق الأوسط، جنوب مدينة الخرطوم، استكشاف العمل في دير أبيب).

وأشار أنه تم تسليط الضوء على بعض الموضوعات المتعلقة بحضارة مروي بالعصور الوسطى والعصر الحديث بالنوبة منها على سبيل المثال تصور مكان المنازل في عصر الفونجى في دنقلا القديمة والتفاعل بين الأديان وبين الثقافات في الممالك النوبية خلال العصور الوسطى.

وفي اليوم الأخير للمؤتمر تم عرض عدد المحاضرات عن أعمال إدارة الموقع الأثري منها إدارة التراث الأثري ما قبل التاريخ في السودان، وإدارة التراث الأثري التاريخي المبكر والتاريخي للسودان (كرمة والفترات المصرية)، إدارة التراث الأثري المسيحي والأثري الإسلامي والاستعماري في السودان.

كما تم على هامش المؤتمر زيارة إدارة المجموعات الأثرية بمتحف اللوفر وكيفية تسجيل وتوثيق البيانات على قاعدة البيانات الخاصة بالمتحف، ومخازن المتحف للتعرف على وسائل التخزين والحماية والتأمين للآثار داخل المخزن.


اضف تعليقك

لأعلى