محافظ المنوفية فى حوار خاص لـ "الصباح": بابى مفتوح للجميع.. وهدفى زيادة الموارد والفرص الاستثمارية | الصباح

محافظ المنوفية فى حوار خاص لـ "الصباح": بابى مفتوح للجميع.. وهدفى زيادة الموارد والفرص الاستثمارية

اللواء أركان حرب سعيد عباس

اللواء أركان حرب سعيد عباس

تسود حالة من الترقب والانتظار بين أهالى المنوفية، أملآ فى تحقيق أمنيتهم وتنمية القرى ومراكز المحافظة، فى عهد المحافظ الجديد اللواء أركان حرب سعيد عباس، خاصة فى ظل خلفيته العسكرية، بما يعنى إنه خلال فترة قصيرة سيقضى على الفساد الذى خلفه المحافظ السابق بحزم. 

>>العمل الميدانى السبيل الوحيد للوقوف على طبيعة الأزمات والعمل على حلها

«عباس » ظهر خلال الأسبوع الماضى فى لقاءات عديدة، جمعته بالأهالى وذوى الإعاقة وأعضاء منظمات المجتمع المدنى، وقيادات الأحزاب السياسية والقوى الشبابية وآثار جدلا واسعا بصورته التى انتشرت على السوشيال ميديا وهو يستمع لشكاوى الأهالى فى الشارع وعلى سلالم ديوان المحافظة، ما جعل ديوان عام المحافظة يتحول إلى ساحة شعبية كبيرة تضم كل أطياف المجتمع، لذلك أجرت «الصباح » هذا الحوار مع المحافظ الجديد، لمعرفة خطته للنهوض بالمحافظة، وإلى الحوار.

  • ما هى خطة سيادتكم فى الفترة المقبلة؟

- أدرس الآن كل ما يدار فى محافظة المنوفية بنفسى، من خلال الجولات الميدانية التى أقوم بها فى القرى والمدن، لأرى الوضع على الطبيعة وأقابل الأهالى واستمع إلى شكواهم، للوقوف على السلبيات الموجودة فى القرى، وإيجاد حلول لها مع رؤساء المدن، وفور تولى منصب المحافظ عقدت اجتماعًا بمديرى إدارات الديوان العام، وأكدت ضرورة التكاتف والتعاون والتحلى بروح الفريق من أجل بناء الدولة وتطبيق القانون، وكذلك العمل الجماعى على خدمة المواطنين وإرضائهم وتحقيق مصالحهم، بما يتناسب مع القانون، فخدمة المواطنين هى أشرف رسالة يمكن أن أؤديها.

  • وماذا عن الأهداف التى تسعى لتحقيقها على أرض المنوفية؟

- أهم أهدافى فى الفترة القادمة هى زيادة الموارد، والانتهاء من ملف التعدى على أراضى أملاك الدولة، وخلق فرص استثمارية جديدة، فلابد من استغلال كل الإمكانيات والصلاحيات لصالح المواطن المنوفى، وبابى مفتوح من السابعة صباحًا وحتى المساء لكل المواطنين بشكل يومى وأستمع لطلباتهم، وأكدت على المسئولين بالديوان سرعة فحصها ودراستها، فأنا هنا لتحقيق مطالبهم وتحسين كل الخدمات المقدمة لهم، وعقدت اجتماعًا لموظفى الديوان للتعرف على الخطط والمقترحات التى تهدف إلى تطوير الأداء للنهوض بالخدمة المقدمة للمواطنين، وأوضحت لهم إن الجهاز التنفيذى والعاملين بالمحافظة هم المحور الرئيسى فى تنفيذ خطط التنمية والنهوض بكل قطاعات المحافظة.

  • حدثنا عن الاستعدادات للعام الدراسى الجديد؟

- قمت بتفقد بعض المدارس بالمحافظة، للوقوف على مدى استعدادها للعام الدراسى، وتم توجيه وكيل وزارة التربية والتعليم بسرعة الانتهاء من كل أعمال الصيانة بالمدارس قبل بداية العام الدراسى، والتأكد من وصول الكتب المدرسية كاملة وتنظيف المدارس وتجهيزها للطلاب.

  • وما هى خطتكم لتنمية المنظومة الصحية؟

- عقدت لقاء مع قيادات نقابة الأطباء ووكيل وزارة الصحة بالمحافظة الدكتور نصيف الحفناوى، وبحثنا سبل الارتقاء بالمنظومة الصحية لخدمة المواطن المنوفى، وتبادلنا النقاش حول تنسيق الجهود وطرح أفكار خارج الصندوق للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، كما عزمت على عقد مؤتمر شهرى لمناقشة تطوير المنظومة الصحية والارتقاء بالخدمات الطبية فى المحافظة، من خلال تحقيق الاستفادة القصوى من الطاقات والكوادر البشرية والموارد المتاحة، وتعزيز نقاط القوة ومعالجة نقاط الضعف بما يعود بالنفع على المواطن البسيط.

  • وماذا عن حالات التعدى على الأراضى الزراعية؟

حفاظًا على الرقعة الزراعية، قمنا بإزالة56 حالة تعد على الأراضى الزراعية بنطاق المحافظة، وسوف يتم التصدى للمخالفين القائمين بعمليات تقسيم الأراضى الزراعة والبناء عليها بالمخالفة، وتم التنسيق التام مع مديرية الزراعة والتى تتمثل فى وكيل وزارة الزراعة للمتابعة المستمرة، واتخاذ الإجراءات الفورية حيال القائمين بالتعدى على أى مساحات زراعية بالمخالفة للقوانين واللوائح الوزارية.

  • وما هى التوجيهات التى تقدمها لرؤساء المدن؟

- عقدت اجتماعًا برؤساء المدن بالديوان، وطالبتهم بتنفيذ القانون وبناء الدولة، وتنفيذ المهام الموكلة إليهم بشكل أفضل والإخلاص فى العمل والبعد عن الروتين وتحقيق الانضباط والالتزام داخل كل أحياء ومدن المحافظة، وبذل المزيد من الجهد لرفع كفاءة الأداء وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والتأكيد على سرعة إنجاز الأعمال بما يعود بالنفع العام، كما قمت بتوجيههم بالنزول للشارع والتواصل مع المواطنين، والاستماع إلى مطالبهم لمواجهة المشكلات، وتذليل كل الإمكانيات المتاحة للعمل على حلها.

  • وماذا عن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى الأخيرة للمنوفية؟

- الرئيس طالب بتشكيل لجنة للمرور على الطرق الداخلية لمراكز ومدن وأحياء المحافظة وتقييمها، وكذلك مراجعة حالة الكبارى التى تجاوز عمرها العشر سنوات، والتأكد من سلامتها على أن تعد اللجنة تقريرًا مفصلً بنتيجة أعمالها، وعلى الفور تم تشكيل اللجنة برئاسة الدكتور أيمن مختار سكرتير عام المحافظة، وعضوية مدير مديرية الطرق ورئيس الإدارة المركزية لهيئة الطرق والكبارى بوسط الدلتا، ومدير الإدارة العامة للتفتيش والمتابعة والمستشار الهندسى للمحافظة، كما شدد الرئيس أيضًا على سرعة إنهاء طريق شبين الكوم – طملاى، وموقف الطرق الداخلية بالمحافظة، وعلى الفور تم تكليف الدكتور هشام عرفات وزير النقل واللواء عادل ترك رئيس الهيئة العامة للطرق والكبارى بسرعة إنجاز هذا الطريق باعتباره طريقًا حيويًا لمدينة السادات.


اضف تعليقك

لأعلى