أبو حامد: ثورة 24 أغسطس فشلت | الصباح

أبو حامد: ثورة 24 أغسطس فشلت

الصباح / 2012-08-26 20:17:03 / الصباح Extra
أبو حامد: ثورة 24 أغسطس فشلت

أبو حامد: ثورة 24 أغسطس فشلت

قال النائب السابق محمد أبو حامد أن ثورة 24 أغسطس فشلت لأن الإعلام كان يصور الأماكن الخالية، ويترك الأماكن المحتشدة بالمتظاهرين، متهماً الإعلام المصري الحكومي، وبعض القنوات التليفزيونية الخاصة، بالتآمر على ثورة 24، كما فعل النظام السابق مع ثورة 25، خاصة أن وزير الإعلام الجديد معروف بإنتمائه لجماعة

على الحوفى قال النائب السابق محمد أبو حامد أن ثورة 24 أغسطس فشلت لأن الإعلام كان يصور الأماكن الخالية، ويترك الأماكن المحتشدة بالمتظاهرين، متهماً الإعلام المصري الحكومي، وبعض القنوات التليفزيونية الخاصة، بالتآمر على ثورة 24، كما فعل النظام السابق مع ثورة 25، خاصة أن وزير الإعلام الجديد معروف بإنتمائه لجماعة الإخوان المسلمين. وأضاف "أبو حامد" في كلمته التي ألقاها على المتظاهريين المطالبين بحل جماعة الإخوان المسلمين أمام قصر الإتحادية، مساء أمس الأول، أن عدد المشاركين في ثورة 24 قاربوا 3.5 مليون في 6 محافظات، مما نجحوا في توصيل رسالتهم إلى الرئيس وجماعته. وأكد "أبو حامد" على المتظاهرين أن إعتصامهم سلمي، ولا يريدون تعطيل مصلحة المواطنين، محذرهم من وجود أى محاولات لقطع الطرق وتعطيل حركة المرور، مهما كانت الأسباب، على أن يستمروا في إعتصامهم أمام القصر الرئاسي لحين تنفيذ مطالبهم. وردد المتظاهرون عدة هتافات ضد حكم الإخوان منها: "ارحل يا مرسى"، "قول ما تخافشى المرشد لازم يمشى"، "ينهار أسود على التهييس جاى من السجن ويبقى رئيس"، "دولتنا دولة مصرية مش إمارة إخوانية"، "ربنا وحده اللي بيحمينا والإخوان بيقتلوا فينا"، و"عبد الناصر قالها زمان الإخوان مالهمش أمان". وقال محمد صلاح زايد، رئيس حزب النصر الصوفي، فى كلمة ألقاها من المنصة أمام القصر، إن سبب الوضع الحالي الذى نحن بصدده الآن، من هيمنة جماعة الإخوان على مفاصل الدولة، هو تسليم "مبارك" الحكم للثلاثي عمر سليمان، والفريق أحمد شفيق، والمشير حسين طنطاوى. وأكدت إحدى المشاركات في الإعتصام أنها لن ترحل من أمام القصر لحين تحقيق كافة المطالب أو تلقى حتفها، مشيرة أنها تركت أطفالها لزوجها، التي سترفع ضده قضية خُلع لأنه لم يشارك معها فى هذا الإعتصام. وتشهد المنصة حالة من الإنقسام بين المتظاهرين، حيث صعد أحد الأفراد مردداً أن هناك بعض الأنباء تؤكد فض الإعتصام، فهل أنتم معتصمون؟، وكان الرد باستمرار الإعتصام. وحاولت قوات الشرطة، صباح أمس، بفض الإعتصام بالطرق السلمية وإزالة بعض نصب الشاى واللافتات من الطريق وإبعاد البائعة الجائلين، من خلال وضع حواجز حديدية والأسلاك الشائكة في بداية الطريق القادم من نفق العروبة.


اضف تعليقك

لأعلى