خاص..ورطة ساويرس في مهرجان الجونة بعد صفقة بيع «سى بى سى» | الصباح

خاص..ورطة ساويرس في مهرجان الجونة بعد صفقة بيع «سى بى سى»

نجيب ساويرس

نجيب ساويرس

>>أكثر من نصف مليار جنيه حصل عليها محمد الأمين مقابل بيع الشاشة الفضية لإعلام المصريين

مازالت الساحة الإعلامية تشهد الكثير من المفاجآت غير المتوقعة والجاذبة للأنظار، الأمر الواضح بإغلاق واختفاء كيانات وظهور كيانات أخرى، منها إغلاق قناة «أون لايف» وذهاب بعض الإعلاميين لقنوات أخرى غير قنواتهم الأساسية، وفى المقدمة الإعلامى عمرو أديب عن قناة «أون إى» لأخرى، وظهور قناة «بيراميدز» الرياضية لتركى آل الشيخ، بالإضافة إلى إغلاق قناة «دى أم سى سبورت».

وخلال الأيام القليلة الماضية شهد السوق تطورات جديدة، حيث استطاع إعلام المصريين الاستحواذ على مجموعة قنوات «سى بى سى» والمملوكة لرجل الإعلام المعروف محمد الأمين، تلك الصفقة التى تمت فى جو من الهدوء والسرية العالية.

«كل يوم هناك جديد بل كل لحظة».. ربما تكون تلك الكلمات قليلة لكنها معبرة بدرجة تقارب الامتياز عن الوضع فى مجال الإعلام المصرى، وفى قناة «سى بى سى»، تلك القناة المصنفة الأعلى مشاهدة وقبلة الكثير من الجماهير، والتى كثُر الكلام عليها خلال الفترة الأخيرة، ونرصد بعض الكواليس التى تحدث داخل أروقة وإدارة القناة.

وعلمت «الصباح» من مصادر خاصة أنه تم الحصول على قناة «سى بى سى» من خلال صفقة بيع تمت بحصول إعلام المصريين على نسبة 51 فى المائة من القناة والباقى مملوك لمحمد الأمين، ولهم حق الإدارة والتحكم فى القناة.

ويتردد أن السبب الرئيسى لبيع رجل الأعمال محمد الأمين ومالك مجموعة «سى بى سى» للقناة، يرجع إلى رغبة «الأمين» فى تنويع مصادر استثماراته داخل مصر وخارجها خلال الفترة المقبلة، وحصل على مبلغ مالى تخطى النصف مليار جنيه يُدفع على عامين.

تمت إجراءات بيع القناة فى الوقت التى كانت فيه قناة «سى بى سى» قد حصلت على حق عرض مهرجان «الجونة السينمائى» فى دورته الثانية، فى صفقة لم يدفع فيها أموال نظير الرعاية فقط، وهذا ضمن بروتوكول بين القناة وإدارة المهرجان، هذا الأمر الذى يجعل هناك تساؤل ما هو مصير مهرجان الجونة بعد بيع الشبكة لإعلام المصريين، خاصة أن المهرجان هذا العام يعانى من انخفاض الميزانية مقارنة بالعام الماضى.

خلال الأيام القليلة الماضية أيضًا شهد المهرجان مقاطعة من جانب القنوات التابعة لإعلام المصريين، بل أن هناك جرائد قامت بسحب تغطيتها عن المهرجان، ورغم تأكيد مصادر أنه تم وضع حلول للأزمة إلا أن هناك مصادر أخرى أكدت أن إدارة المهرجان لا تعلم حتى الآن هل بالفعل ستقوم «سى بى سى» بالعرض أم لا، فى ظل حصول إعلام المصريين على النسبة الأكبر.


اضف تعليقك

لأعلى