مات منتحرا.. مفاجآت جديدة في مقتل مدير مشروع "سد النهضة" الإثيوبي

مدير مشروع سد النهضة الذي قتل الشهر الماضي

مدير مشروع سد النهضة الذي قتل الشهر الماضي

أزمة كبيرة تسببت فيها مقتل مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي سيمجنيو بيكيلي قبل أكثر من شهر، روايات كثيرة طرحها إثيوبيون، على رأسها الاغتيال بسبب مركزه في السد، لكن نتائج التحقيقات كشفت عن مفاجأة.

وحسب رئيس مفوضية الشرطة الفدرالية الإثيوبية زينو جمال، فإن مدير مشروع سد النهضة سيمجنيو بيكيلي، الذي عثر على جثته قبل نحو شهر ونصف، توفي منتحراً، موضحا في تصريحات نقلتها الوكالة الإثيوبية الرسمية، أن المحققين كشفوا أنه استخدم سلاحه الشخصي وقتل نفسه".

وكان عشرات المتظاهرين خرجوا إلى الشوارع في العاصمة أديس أبابا بعد العثور على جثة بيكيلي في 26 يوليو مطالبين بالقصاص لما اعتبروه جريمة قتل.

وكان بيكيلي يعد واجهة مشروع السد الذي سيولد عند تدشينه ستة آلاف ميجاوات من الطاقة الكهربائية، بكلفة أربعة مليارات دولار، والمشيد على نهر النيل الأزرق في إثيوبيا، حيث تعتبره أديس أبابا حجر الزاوية، في مسعاها لأن تصبح أكبر مصدر للكهرباء في أفريقيا.

اضف تعليقك

لأعلى