صرف صحى وانقطاع مياه.. مأساة «البورسعيدية » | الصباح
"متجملوش حد".. الرئيس السيسي لطلبة كلية الطب العسكري     elsaba7     رئيس الوزراء من واشنطن: نهر النيل يمثل شريان حياة للشعب المصري ولن نسمح المساس به     elsaba7     أوقاف الغربية تحتفل بالليلة الختامية لمولد السيد البدوى     elsaba7     بدء تلقى التظلمات الخاصة بمساكن الجزيرة بزفتى     elsaba7     الرئيس السيسي: نسعى لتطبيق فكرة الاختبارات المميكنة بالجامعات     elsaba7     مريم نعوم: السيناريست أماني التونسي ليها كتير في “بين بحرين” والفكرة والشخصيات بدأت من عندها     elsaba7     الرئيس السيسي: الرؤية الأولى في إنشاء الكلية أن تبعد عن أي مجاملات     elsaba7     مدير كلية الطب بالقوات المسلحة: هدفنا تخريج أطباء لديهم الكفاءة تعادل النظراء في العالم     elsaba7     خريجو طب القوات المسلحة يستعرضون قدراتهم في التعامل مع الحالات الطارئة أمام الرئيس     elsaba7     القبض على أخطر تجار الصنف بالشرقية.. والتحفظ على 50 كيلو بودرة خام     elsaba7     السيسى يشهد فيلما تسجيليا عن تاريخ كلية الطب العسكري     elsaba7     العفو الرئاسي عن 449 سجيناً بمناسبة انتصارات أكتوبر     elsaba7    

صرف صحى وانقطاع مياه.. مأساة «البورسعيدية »

صرف صحى وانقطاع مياه

صرف صحى وانقطاع مياه

عدة مشكلات يعانى منها أهالى بورسعيد؛ منها انقطاع المياه عن بعض القرى وانتشار القمامة، واختفاء أغطية البالوعات، وغرق بعض الضواحى فى مياه الصرف الصحى، ما جعل الحزن يسيطر على أهالى المحافظة فى ظل تجاهل المسئولين.

قال كمال المصرى، من أهالى بورسعيد: إن حى المناخ المكتظ بالسكان يحتاج إلى 50 غطاء للبلوعات التى أصبحت كارثة تهدد حياة السكان خاصة الأطفال والشيوخ، مضيفًا أن شارع القنصلية الفرنسية «بور فؤاد سابقًا» تحول لخرابة بعد أن أغرقه الصرف الصحى، دون أن تتدخل شركة المياه لإنقاذ الأهالى من الروائح الكريهة والحشرات المنتشرة والتى تؤدى إلى انتشار الأمراض والأوبئة بين الأهالى.

أوضح محمد المعتصم، أحد الأهالى، أن الشارع تحول لمقلب قمامة وانتشرت الكلاب الضالة والحشرات والروائح الكريهة.

أما قرية المناصرة فقطعت عنها المياه لمدة 4 أيام، حيث أفادت عويضة متولى، من أبناء القرية، بأنها تبعد 20 كيلو مترًا عن المدينة وتُقطع عنها المياه لفترات طويلة وباستمرار فيضطر الأهالى لملئ جراكن المياه من أماكن بعيدة للشرب.

وأوضح حسن خليفة من سكان القرية أن أزمات القرية كثيرة فالصرف الصحى يُغرق الشوارع، وقد يتسبب فى انهيار المنازل.

وأشار أحمد طوسن، أحد الأهالى إلى أن الوحدة الصحية الرئيسية بالقرية لا يوجد بها أطباء، وهناك نقص بالأدوية.

وقال حسن عبده: إن المناصرة معزولة تمامًا عن باقى المحافظة فلا توجد بها مواصلات أو مركز صحى مُجهز.


اضف تعليقك

لأعلى