ناقد فني: "الكويسين" من أقل الأفلام التي قدمها أحمد فهمي.. والمخرج من نقاط ضعفه | الصباح
مصطفى بكرى: نجل الشهيد وائل طاحون بطل أصر على الالتحاق بكلية الشرطة .. فيديو     elsaba7     أول بطل مصري يعبر المانش بساق واحدة.. «مبارك كرمني وتفوقت على الإنجليز بفارق ساعتين»     elsaba7     وزارة الطيران المدني تشارك بمعرض القاهرة الدولى للكتاب ال٥١     elsaba7     تعرف على حقيقة قيادة "زيدان" لمنتخب فرنسا     elsaba7     بطلة العالم فى سباحة الأساتذة .. تروى تجربتها مع الطب والرياضة .. فيديو     elsaba7     يلا شوت بلس| بث مباشر مباراة ليفربول وولفر هامبتون |كورة ستار     elsaba7     بتكلفة ٢١ مليون جنيه .. أفتتاح مشروع الصرف الصحي بقرية عطاف بالمحلة الكبرى     elsaba7     "الكاف" يشيد بالاستعدادت الأمنية للقاء الزمالك ومازيمبي في البطولة الافريقية     elsaba7     حزب "المصريين": نفخر ونعتز بالدور البطولي لرجال الشرطة الأوفياء     elsaba7     الوفد مهنئا الشرطة بعيدها:درعا لحماية الدولة وستظلون فخر المصريين     elsaba7     الوفد للشرطة في عيدها: ملحمة الإسماعيلية ستبقى محفورة في أذهان المصريين     elsaba7     مفاجأة حمراء.. وفد الاهلي يبدأ حلم الصعيد     elsaba7    

ناقد فني: "الكويسين" من أقل الأفلام التي قدمها أحمد فهمي.. والمخرج من نقاط ضعفه

أحمد حسن / 2018-08-23 19:36:02 / فن
الكويسين

الكويسين

يحتل فيلم "الكويسين" المركز الرابع ضمن منافسات موسم عيد الأضحى الحالي، حيث يشهد الموسم منافسة قوية بين أكثر من نجم وهم تامر حسني ومحمد رمضان ويوسف الشريف الذي يعود للسينما بعد غياب، ومحمد رجب وعمرو عبد الجليل وأسر ياسين .

ومنذ انفصال أحمد فهمي وهشام ماجد وشيكو، لم يستطع أي منهم أن يتصدر شباك تذاكر السينما، يحققوا إيرادات لكنها لم تصل لمستوي أرقام أفلامهم التي قدموها سويا .

وحول فيلم "الكويسين" يقول الناقد والكاتب الصحفي محمد عدلي، أن الفيلم يعد من المدرسة الكوميدية التي يصبح مقياسها الأول هو الضحك، والتي بدأت منذ أيام سينما الأبيض والأسود ومسرحية مدرسة المشاغبين، ويصبح فيها الضحك هو الرهان الأول قبل الفكرة والسيناريو .

وتابع القصة تدور حول شخص نصاب ( مفتاح) يجسده أحمد فهمي، ويحاول بمساعدة شقيقته غزال ( أسماء أبو اليزيد) والحرامي القزم (أحمد فتحي) سرقة جوهرة ثمينة من عائلة ( الكويسين )، موضحا أن كاتب الفيلم أيمن وتار استطاع أن يكتب ويمثل ويقدم أعمال في معظم البرامج الكوميدي القائمة علي الاسكتشات والافيهات المصنوعة بعيدة عن كوميدية الموقف، وهو ما يتميز به ويظهر في أعماله.

وأشار إلي أن الأحداث من ناحية السيناريو وتطوره وتقديم أسباب منطقية للأحداث ودوافع الشخصيات، لا يعد هناك فيلم من الأساس، أما من ناحية المواقف الكوميدية والأفيهات وبالتحديد في الجزء الأول من الفيلم كان هناك ضحك ومشاهد تتميز بخفة الدم لكنها استكتشات أكثر منها سينما، وللأسف في الجزء الثاني من الفيلم أصبح الأمر أقل كثيرا .

وأوضح بالنسبة للمخرج أحمد الجندي فمنذ بداية أعماله وهو متخصص في تقديم الأعمال الكوميدية، لكن نفس المشكلة في أخر أفلامه وهو بنك الحظ يعاني منها في "الكويسين"، حيث أن لمسته مع الممثلين مختفية، ويكتفي باجتهادهم دون أي وجهة نظر من جانبه بعكس المخرج معتز التوني الذي تري في أغلب أعماله حسه الكوميدي، مؤكدا أن هناك مشاهد ضعيفة منها المطاردة باللانشات، والذي كان من الممكن أن يخرج بشكل أفضل بكثير، مشيرا إلي أن الإخراج كان من نقاط ضعف الفيلم .

وأضاف أن الممثلين قدموا مثل المباراة التي لا يوجد لها مدرب فكل شخص يجتهد بالشكل الصحيح بالنسبة له، أحمد فهمي في شخصية مفتاح لم يقدم فيها مجهود لأنها كانت خليط من دوره في ريح المدام وفيلم كلب بلدي، وكان أقلهم كوميدية في الفيلم، وتابع الرهان الحقيقي بالنسبة لي كانت شخصية عم جوهر لأنها مقتبسه من فيلم أجنبي، لكن أحمد فتحي قدمها بشكل كوميدي لدرجة أنها من أكثر ادواره الكوميدية الجميلة التي قدمها منذ أن بدأ .

وقال عدلي أن بيومي فؤاد أعتبره من أفضل الممثلين في الفيلم، بالإضافة إلي الممثلة الشابة جيلان علاء التي قدمت دور عائشة، وهي من أكثر الأدوار الرائعة في الكوميدية التي قدمتها بشكل عفوي بل من أحسن الأدوار النسائية في الفيلم، وكان ثنائي مع عمرو وهبة بعيدا عن أداء وهبة الذي كان واضحا أنه أقل بكثير من شغله علي السوشيال ميديا .

وقدمت أسماء أبو اليزيد دور أقل بكثير من أدوارها في الدراما وربما يعود ذلك لأنه أول أدوارها في السينما، أما شيرين رضا كالعادة هي "الفازة" الجميلة التي توضع كالديكور لكنها هذه المرة من الخيوط المضحكة .

وأكد أن من أضعف الأدوار التي توجد في الفيلم ما قدمه محمد مكاوي، الذي لم يستطع أن يخرج أفيه واحد يجعل الجمهور من خلال يضحك، موضحا أن فيلم "الكويسين" فيلم جيد ومضحك لكنه أقل عمل قدمه أحمد فهمي في السينما من أن بدأ .


اضف تعليقك

لأعلى