"الري": فيضان النيل في فترة الذروة.. ونتابع الموقف بالأقمار الصناعية | الصباح
"سبل الحفاظ على المجارى المائية" ندوه ينظمها أعلام الغربية بالتعاون مع مديرية الري     elsaba7     شبح الأنقراض يواجه «عزبة الناموس» مملكة صناعة الفواخير بالغربية .. والعاملون مصيرينا التشرد     elsaba7     3 تحديات أمام الاحتجاجات الشعبية في لبنان     elsaba7     في لبنان وتونس.. مبادرات لتنظيف الشوارع بعد الوقفات الاحتجاجية والتظاهرات     elsaba7     قدرته على الرؤية لا تتعدى الـ 5%.. كفيف يحترف فن التصوير!!     elsaba7     انطلاق فعاليات مهرجان الرمان الخامس في مدينة حلبجة بإقليم كردستان العراق     elsaba7     الدراجة الاحادية.. مصدر دخل للأطفال في نيجيريا     elsaba7     محلل سياسي: ضغوط على ترامب لترك ملف سوريا لوزير الدفاع الأمريكي     elsaba7     مدرسة خاصة لتعليم رقص الهيب هوب في غزة للتعبير عن معاناة الفلسطينيين تحت الاحتلال     elsaba7     القبض على مدرس نصب على ٤ مدرسات بحجة توظيف أموالهن في الكافيهات بطنطا     elsaba7     مدير مشروع رفيق المسن: الخدمة متاحة من خلال موقع الوزارة أو تقديم طلب مكتوب     elsaba7     على نفقة الأهالى .. مركز طبى متكامل بقرية سامول بمحافظة الغربية (صور)     elsaba7    

"الري": فيضان النيل في فترة الذروة.. ونتابع الموقف بالأقمار الصناعية

فيضان النيل

فيضان النيل

أكد بيان رسمي لوزارة الموارد المائية والري، أن موسم فيضان النيل لهذا العام يمر خلال الشهر الحالي في فترة الذروة المتعارف عليها سنوياً، موضحة أن ارتفاع منسوب المياه في بحيرة ناصر في هذه الفترة من العام أمرا طبيعيا، وذلك نتيجة لزيادة معدلات سقوط الامطار على الهضبة الأثيوبية وبدء الخرطوم في التفريغ السنوي لخزاناتها وهي الرصيروص وسنار ومروي، وأعالي عطبرة وستيت، وخشم القربة استعدادا لبدء تخزين مياه الفيضان الجديدة، والذي يبدأ من سبتمبر من كل عام، وحتى نهاية الموسم شهري اكتوبر ونوفمبر.

 

وقالت وزارة الموارد المائية والري، إن أجهزة الوزارة تتابع عن قرب موسم فيضان النيل الجديد، بما في ذلك تقارير بعثتي الري المصري بالسودان وأوغندا والتقارير اليومية الصادرة من مركز التنبؤ بالفيضان التابع للوزارة والذي يقوم بتحليل صور الاقمار الصناعية للأمطار بأعالي النيل باستخدام أحدث النماذج الرياضية لتقدير حجم الأمطار ومعدلات سقوطها وكذلك موعد وصولها الي بحيرة ناصر. 

وأوضح البيان انه يتم حساب فيضان النيل والوارد من المياه الي بحيرة ناصر مع بداية السنة المائية أغسطس من كل عام، مؤكدا أن الفيضان الحالي في معدلاته الطبيعية مع بدء تفريغ السدود السودانية.

واضاف البيان انه من الصعب في هذا الوقت من العام تحديد حجم الفيضان للسنه المائية 2018-2019 قبل انتهاء شهري اكتوبر ونوفمبر.

وطالبت الوزارة وسائل الإعلام وغير المتخصصين بضرورة توخي الدقة والحذر عند تناول الأرقام المتعلقة بمياه الفيضان والتعامل مع المسؤولين لمنع حدوث بلبله بين الرأي العام والترويج للشائعات.

 


اضف تعليقك

لأعلى